مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

أجهزة iPad أدوات رعاية صحية لمكافحة فيروس “كورونا”

0 93

على مدى الثلاثة أسابيع الماضية، خضع مستشفى “ماساتشوستس العام” الأمريكية للتحول، ومثل معظم المستشفيات الأمريكية هذه الأيام، يخيم التوتر بشكل واضح على المبنى، فالقاعات هادئة وخالية من الزوار، وتمتلئ أجنحة العزل بالمرضى، ويرتدي الموظفون الملابس الواقية.

تم تغيير التصرف اليومي المعتاد للأطباء والمقيمين الذين ينتقلون من غرفة إلى غرفة لإجراء الجولات بطبيب وحيد، يرتدي معدات واقية، يرافق جهاز كمبيوتر محمول حول المستشفى. والآن، يشارك الأطباء فعليًا من خلال تطبيق أطلقه المستشفى لتسهيل الرعاية الطبية؛ للحد من التعرض المحتمل لفيروس كورونا؛حيث ينضم بعض الأطباء إلى جولات افتراضية من غرفة اجتماعات معقمة؛ ويجلسون على بعد 6 أقدام، والبعض الآخر من منازلهم.

وفي عنابر العزل، يستريح مرضى فيروس كورونا في غرف مجهزة بأجهزة iPad مثبتة على أعمدة باستخدام أداة مصممة لتأمين الأجهزة اللوحية. وتشتمل أجهزة iPad على برامج تجعلها تمديدات افتراضية للممرضين والممرضات البالغ عددهم 2000 ممرض وممرضة. يمكن للممرضات استخدام الأجهزة للتحقق من المرضى والتواصل معهم دون ارتداء الأقنعة والقفازات وغيرها من معدات الحماية، ومخاطر تعريض أنفسهم للفيروس.

أجهزة iPad.. أدوات رعاية صحية حاسمة لمكافحة فيروس "كورونا"

في غضون الأسابيع الثلاثة منذ نشر النظام، يقول أحد الممرضين إن استخدامه لمعدات الحماية/ الوقاية الشخصية انخفض بمقدار النصف، ما يساعد المستشفى في مواجهة النقص في جميع أنحاء البلاد.

ومع تفاقم الوباء، تبني المستشفيات من كاليفورنيا إلى تكساس ونيويورك -على عجل- أنظمة رعاية افتراضية باستخدام الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، مع نتائج واعدة بالمثل،ودعا الكثيرون لتزويد المرضى برعاية عالية الجودة والوصول إلى العالم الخارجي وسط قيود الزوار ونقص المعدات، لكن مسؤولي المستشفى يقولون إنهم فوجئوا بتأثير البرامج.

قال الدكتور “لي شوام”؛الذي يقود مركز “Mass General” الطبي: “هذه الطفرة الرقمية التي سبقت الطفرة الفعلية لفيروس كورونا ستحول الرعاية الصحية بشكل دائم في الولايات المتحدة”.

وعلى سبيل المثال، تحول نظام “Harris Health” في هيوستن في البداية إلى الأجهزة اللوحية؛ للمساعدة في حصص معدات الوقاية الشخصية عن طريق الحد من عدد الموظفين الذين دخلوا غرف مرضى فيروس كورونا في عزلة في مستشفياته الثلاثة. وسرعان ما أدرك المسؤولون أن البرنامج يمكن أن يفعل المزيد لمقدمي الخدمات والمرضى على حد سواء.

تستخدم “Harris Health” الآن الأجهزة اللوحية لعدة أغراض مختلفة، مثل توفير الوصول عند الطلب إلى المترجمين الشفويين للمرضى غير الناطقين باللغة الإنجليزية، واستشارات المرضى مع الصيادلة وإخصائيي التغذية، والدردشات المرئية مع أسرة المرضى وأحبائهم.

ونشرت شبكة المستشفى،يوم الأربعاء الماضي، نظامًا جديدًا مصممًا لتبسيط رعاية المرضى الذين هم في حالة حرجة وسرعة الاتصال بذويهم.

أجهزة iPad.. أدوات رعاية صحية حاسمة لمكافحة فيروس "كورونا"

وفي مركز “SUNY Downstate” الطبي، وهو مستشفى في بروكلين ينتقل لإيواء مرضى فيروس كورونا، يستخدم الموظفون عددًا محدودًا من أجهزة iPad والهواتف الذكية المتبرع بها لمساعدة المرضى المعزولين في التواصل مع أحبائهم، ويتم استخدام خمسة أجهزة iPad أخرى على عربات لخدمات الترجمة الفورية بالفيديو بعدة لغات، بما في ذلك لغة الإشارة.

قال “ورين ليستر”؛كبير مسؤولي الخبرة ومدير علاقات المرضى في مركز “SUNY Downstate” الطبي: “يجد ضعاف السمع أن الجهاز مفيدًاللغاية ويوفر الكثير من الثقة والراحة”، مضيفًا أن المستشفى يأمل في توسيع البرنامج بعد الأزمة.

وذكرت “ميشيل سكاجيانتي”؛مديرة المعلومات: “تزايدت الأعداد بسرعة كبيرة لدرجة أننا اضطررنا إلى تغيير (الجوانب الأساسية من عمليتنا) بانتظام فقط للتعامل مع زيادة عدد المرضى وإدارة الأزمة. ولكن الاعتماد السريع للأدوات الرقمية أثناء الوباء سيحول الرعاية الصحية بشكل دائم في الولايات المتحدة”.

وفي مستشفى “سانت فرانسيس التذكاري” في سان فرانسيسكو، الموطن الأول لعلاج فيروس كورونا، تم استخدام الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية للمساعدة في توصيل المرضى بأحبائهم بعد أن حظر المسؤولون المحليون معظم زوار المستشفى في 14 مارس الماضي. وتقول الدكتورة “كاثلين جوردان”؛ نائبة رئيس المستشفى:”إن الأجهزة اعتمدت لاستخدامات أخرى في جميع أنحاء المستشفى”.

وتتذكر “جوردان”: “كنا نتعامل مؤخرًا مع حالة ميئوس من شفائها بتجربة جميلة جدًا مع العائلة الممتدة من مواقع متعددة لتكون قادرة على التواجد بطريقة افتراضية. وكانت هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها المستشفى مثل هذه التكنولوجيا مع هذا الجمهور الكبير”.

ويستخدم الأطباء في “سانت فرانسيس” الأجهزة للتحقق من المرضى في المستشفى. ولا يزال هناك بالطبع العديد من الاختبارات والإجراءات التي يجب إجراؤها شخصيًا، ولكن بالنسبة لتلك التي يمكن إجراؤها عن بُعد، يجد العديد من الأطباء أن المواعيد الافتراضية توفر لهم فرصة لمزيد من العلاقاتالرائعة مع المرضى.

أجهزة iPad.. أدوات رعاية صحية حاسمة لمكافحة فيروس "كورونا"

في معظم المستشفيات، يرى مرضى فيروس كوروناعددًا قليلًا من الأشخاص الآخرين، جميعهم يرتدون أقنعة ونظارات واقية وقفازات،وهي تجربة مخيفة للغاية، ولكن مع وجود جهاز iPad يتفاعل المرضي شفهيًا وبطريقة مطمئنة مع ممرضين وممرضات لا يمكنهم لمسها، ولكن يمكنهم رؤية تعابير وجههم.

وتضيف “جوردان”: “إن اعتماد الطب عن بُعد للمرضى بالمستشفى ساعد أيضًا في التوظيف؛ من خلال السماح لمزيد من مقدمي الخدمات بالمشاركة في الرعاية. ويمكن للمصابين بضعف المناعة وغيرهم من مقدمي الخدمات المعرضين للخطر والذين تم إبعادهم عن المرضى لحماية أنفسهم الآن أن يعملوا عن بُعد عن طريق أجهزة iPad.

ويقول الأطباء، الذين ساعدوا المستشفى في تجنب النقص الحاد في عدد العاملين، إن الأطباء الذين يشعرون بصحة جيدة ولكنهم في الحجر الصحي بسبب التعرض لـ “كوفيد 19” قادرون أيضًا على المساهمة.

يقول “خوان إسترادا”؛الذي يشرف على خدمات الاستشارات الافتراضية فيMass General : “لدى الناس فكرة مسبقة أن العمل عن بُعد ليس حقًا للأطباء، وأعتقد أن هذا يظهر لنا خلاف ذلك،وكانت تلك العملية صعبة في الماضي، ولكن بدأ الناس في رؤية كيف يمكن للتكنولوجيا أن تحدث فرقًا”.

المصدر: Wired: iPads Are Crucial Health Care Tools in Combating Covid-19
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.