مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

SpaceX تعزز صواريخها ببرامج تعمل بأنظمة تشغيل Android

0 104

استعانت شركة “سبيس إكس” للفضاء، مؤخرًا، بحزم من برامج أنظمة التشغيل داخل صواريخ “فالكون”، وكبسولات “دراجون”، وأقمار “ستار لينك”، والتي تضاهي وتتشابه بصورة كبيرة مع تلك البرامج الموجودة على أي جهاز كمبيوتر أو هاتف محمول.

واستخدم “بوب بهنكن” و “دوغ هيرلي”؛ رائدا فضاء وكالة ناسا، مؤخرًا، متصفح “جوجل كروم” -وهو المتصفح الأكثر استخدامًا في العالم- من خلال لمس الشاشات التي تتحكم في كبسولة “كرو دراجون” أثناء توجههما إلى محطة الفضاء الدولية، كما يستعين كلٌ من الصاروخ والقمر الصناعي التابعان للشركة أيضًا بنوع مختلف من نظام التشغيل Linux الذي يشغل نحو مليار من هواتف “أندرويد” التي تعمل على مستوى العالم.

واجهة نظام التشغيل "كروم دراجون" الخاصة بالطاقم

صرح “سفيان هنايد”؛ المطور لتقنية العرض الخاصة بالمكوك الفضائي “كرو دراجون” (Crew Dragon)، بأن رائدي الفضاء اللذين انطلقا مؤخرًا إلى محطة الفضاء الدولية استخدما متصفح الويب SpaceX Chromium مفتوح المصدر من خلال واجهة مستخدم الشاشة التي تعمل باللمس، والذي يشترك في أغلب الرموز والأكواد مع المتصفح Chrome التابع لشركة “جوجل.

وهذا يعني أن تطبيق الويب المكتوب بلغة HTML وجافا سكريبت، تمامًا كملايين من مواقع الويب، فهو يُظهر لرواد الفضاء ما يحتاجون إلى رؤيته، وهو ما يُعد خروجًا عن طرق برمجة الفضاء التقليدية والتي تعتمد على لغات برمجة ذات مستوى أدنى.

 

نظام تشغيل Linux داخل "ستار لينك"

تتصل واجهة مستخدم برنامج Chromium بقائمة تشبه برنامج التحكم في السيارة المكتوب بلغة C ++ وتعمل على نظام التشغيل Linux  مفتوح المصدر، وقال “جوش سولكين”؛ رئيس تصميم البرامج لكبسولة “كرو دراجون” من “سبيس إكس”، إن الشركة تحتفظ بنسخة خاصة بها من نظام التشغيل “لينكس”، وهي نسخة قريبة من تلك التي تعمل داخل كل هاتف يعمل بنظام أندرويد.

وذكر “ويندي شيماتا”؛ المسؤول عن إدارة فريق برامج دراجون، “إن شاشات اللمس الخاصة بالشركة تجسد نهج الحوسبة الحديثة، وتحتوي كبسولة “دراجون” أيضًا على أزرار أجهزة تقليدية أكثر للإجراءات الحرجة، مثل بعض الأزرار الخاصة بالسيطرة على أي حريق محتمل للمقصورة.

وتُعدّل الشركة نظام التشغيل Linux لدعم الأجهزة الخاصة بها؛ بحيث يتيح كل الخيارات الموجودة بالفعل على هذا النظام في الوقت الراهن للمساعدة في ضمان استجابة البرنامج للإدخال بشكل موثوق وسريع.

الأساليب الحديثة

لا تستعين شركة “سبيس إكس” بالبرامج الحديثة فحسب، بل تستعين أيضًا بوسائل من شأنها تطوير البرامج الحديثة كالتحديثات المتكررة.

وحول هذا أشار “مات مونسون”؛ قائد عمل برامج “ستار لينك”، والذي عمل سابقًا على الكبسولة “دراجون”، إلى أن شركة “سبيس إكس” تتولى تحديث برنامج “ستار لينك” أسبوعيًا، مؤكدًا أن سرعة الابتكار هي كل شيء في الوقت الذي نطلق فيه مجموعة من الأقمار الصناعية.

وقال: عقدت الشركة أيضًا اختبارًا تجريبيًا لمدة أسبوع مع رائدي الفضاء “بهنكن” و “هيرلي”، وهو ما سمح لهما بتجربة البرنامج في وضح النهار لإبداء أي ملاحظات عليه.

وتابع “مونسون”: “إن الشركة تستخدم أيضًا اختبارA/B ، والذي يتيح لها اختبار كل التغييرات على المجموعة الفرعية من الأقمار الصناعية، وتلك الطريقة تستخدم على نطاق واسع في البرمجة الأكثر تقليدية، على سبيل المثال لقياس ما إذا كان موقع الويب يتم تحميله بشكل أسرع.

وسائل الأمان الخاصة بأجهزة كمبيوتر شركة "سبيس إكس"

وحول منظومة الأمان الخاصة بشركة “سبيس إكس”، قال “جيف ديكستر”؛ مدير برنامج الطيران وبرامج الأمن السيبراني بالشركة، إن وجود البرمجيات الحديثة يعني بالضرورة وجود مشاكل البرامج الحديثة كالأمن، لافتًا إلى أن الشركة تستخدم عدة طرق أمنية للحفاظ على سلامة أنظمة وبيانات المركبة الفضائية الخاصة بها.

فعلى سبيل المثال، تستخدم الشركة أنظمة تشفير من طرف إلى طرف لحماية البيانات المرسلة من الأقمار الصناعية “ستار لينك” وإليها من الاعتراض، كما تشغل جميع الأجهزة برامج موقعة من “سبيس إكس” للمساعدة في حظر البرامج الخارجية، بالإضافة إلى إجراء اختبارات بصفة دورية للبحث عن أي مشكلات في البرامج.

المصدر:

Cnet: SpaceX rockets fly with software you can find on your Android phone

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.