مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“Manta Ray” أول مركبة بحرية مُسيرة

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

لا يختلف الخطر على حياة الجندي في العمليات البحرية عما يواجهه في البر أو السماء؛ لذلك بدأت الوكالة الأمريكية لمشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة (DARPA) برنامج Manta Ray في عام 2020، لإنشاء مركبات مسيرة بحرية.

وهذه المركبات المُسيرة تحت الماء تستطيع القيام بمهام طويلة المدى مع قدرات عالية على التحمل والإبحار عبر المحيط دون أي دعم بشري، لأغراض الشحن أو الصيانة أو الخدمات اللوجستية.

"Manta Ray" أول مركبات بحرية مُسيرة
“Manta Ray” أول مركبات بحرية مُسيرة

– تفاصيل مشروع أول مركبة بحرية مُسيرة

وقد وقع الاختيار على شركتي Northrop Grumman Systems Corporation وMartin Defense Group للقيام ببناء وتقديم نموذج لمركبة بحرية مُسيرة توضيحية بالحجم الكامل.

ومن المتوقع أن تكون المركبة المُسيرة ذات قدرات اكتفاء ذاتي غير مسبوقة في بيئة صعبة، علاوة على قدرتها على إيقاف وشحن بطارياتها الخاصة بشكل تلقائي، ويُفترض أنه سيتم تزويدها بأنظمة لتوليد الطاقة باستغلال التيارات تحت سطح البحر.

وتتضمن المواصفات المطلوبة أيضًا أن تكون المركبات قادرة على استشعار جميع أنواع العقبات وتجنبها، مثل: الأعشاب البحرية أو الصخور أو الشعاب المرجانية.

"Manta Ray" أول مركبات بحرية مُسيرة
“Manta Ray” أول مركبات بحرية مُسيرة

وسيتضمن ملف تعريف المواصفات المطلوب توافرها في المركبة البحرية المُسيرة الجديدة أن تكون شديدة المقاومة للتآكل وأن تتحمل التشغيل لفترات طويلة في مياه البحر المالح، بالإضافة إلى خواص منع التصاق الكائنات الحية الدقيقة والكبيرة على سطح المركبة.

ومن المقرر أن تتوافر عناصر أساسية في المركبة تتمثل في القدرة على التنقل الذاتي تحت سطح البحار والمحيطات وتجهيزاتها بأنظمة تواصل قوية مع القوات في البر. كما تتضمن متطلبات (DARPA) أن تستطيع المركبة حمل ونقل شحنات مهمة ذات مغزى لأشهر متتالية، مع ميزة التخفي الشبحية حيث يُفترض أن يكون من الصعب للغاية اكتشافها.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

وكالة DARPA تعلن عن برنامج DRACO لبناء مركبة فضائية تعمل بالطاقة النووية
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.