مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“LG” تبتكر “روبوت” قاتلًا للجراثيم والفيروسات

ابتكرت شركة “LG” روبوت جديدًا قادرًا على تطهير الفنادق والفصول الدراسية والمطاعم والشركات الأخرى؛ باستخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية.

على غرار معقمات الهاتف التي يتم تسويقها للمستهلكين، من المعروف أن ضوء الأشعة فوق البنفسجية الذي ينبعث من روبوت شركة “LG” وأجهزة تنظيف الهاتف يقتل مجموعة واسعة من البكتيريا والجراثيم.

وتؤكد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أن الأشعة فوق البنفسجية قادرة أيضًا على تدمير الغلاف البروتيني لبعض الفيروسات، بما في ذلك بعض أشكال فيروس كورونا، مؤكدة أنه “قد يكون فعالًا أيضًا في تعطيل نشاط فيروس SARS-CoV-2، وهو الفيروس المسبب لمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد -19).

وقالت شركة ” LG:” إنها ستتيح “معيارًا جديدًا للنظافة بمجرد طرح الروبوت في السوق؛ بسبب تصميمها المستقل وتوافرها للمراقبة عبر الهاتف الذكي أو الأجهزة اللوحية”.

وأضافت أن الروبوت مصمم أيضًا ليكون سهل التشغيل ولن يتطلب تدريبًا مكثفًا للموظفين لتنشيطه وتشغيله، وسيتمكن من تنظيف غرفة في غضون من 15 إلى 30 دقيقة، اعتمادًا على حجم المساحة، كما أنه سيكون قادرًا على تنظيف مناطق متعددة بشحنة واحدة.

ولمواجهة تهديد التعرض للأشعة فوق البنفسجية، جهزت شركة “LG” الروبوت الخاص بها بأجهزة استشعار للحركة تعمل في دائرة نصف قطرها 16 قدمًا والتي ستغلق الجهاز عندما يقترب الإنسان كثيرًا. ويحتوي الروبوت أيضًا على زر إيقاف للطوارئ، ويمكن إيقاف تشغيله عبر تطبيق التحكم في الهاتف المحمول.

سيتم الكشف رسميًا عن روبوت التعقيم من “LG” في معرض (CES 2021) الرقمي، وسيطرح للبيع في وقت لاحق من هذا العام.

يذكر أن شركة “LG” وصفت الروبوت الجديد بأنه الأول في سلسلة من الإدخالات الجديدة في خط LG CLOi للروبوتات المستقلة لعام 2021، لكنها لم تذكر الأجهزة الأخرى التي قد يتم الكشف عنها في (CES 2021) أو بعده.

 

اقرأ أيضًا:

شركتي “LG واتصالات” تعرضان تقنية المنزل الذكي التي تعمل بالذكاء الاصطناعي

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية أضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.