مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

IBM وiBASEt تعتمدان على قوة إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في التصنيع

29

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

يتزايد استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) بشكل كبير في التصنيع، وهنا تبحث شركات، مثل IBM وiBASEt، في كيفية الجمع بين الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء؛ ما يحقق المزيد من الكفاءات في الصناعة.

لقد أصبح إنترنت الأشياء (IoT) شائعًا الآن في المجتمع. ومن خلال جمع كميات كبيرة من البيانات يمكن لأجهزة إنترنت الأشياء أن تقدم للمستخدمين رؤى لتوفير الوقت والمال.

يمكن توسيع هذه التكنولوجيا لتشمل القطاع الصناعي؛ لتوفير كفاءة وموثوقية أفضل في العمليات. ويوفر الإنترنت الصناعي للأشياء (IIoT) وأجهزته رؤية أكبر للبيانات وأداءً محسنًا وفرصًا للأتمتة.

وعن طريق الجمع بين إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي سيكون المصنعون مجهزين بشكل أفضل لإدارة تدفقات البيانات التي تم جمعها بواسطة أجهزة الاستشعار الذكية والأجهزة لدعم العمليات.

ستؤدي هذه المزايا المقدمة للمصنعين؛ من خلال الجمع بين الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، في نهاية المطاف إلى تقديم رؤى جديدة حول كيفية إدارة المشغلين للبيانات في التصنيع. نظرًا للفوائد التي تجلبها فقد نمت تقنية المستشعر الذكي IIoT بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة ومن المتوقع أن تنمو في المستقبل.

ولكي تظل الشركات المصنعة وسلاسل التوريد قادرة على المنافسة فإنها تبحث عن حلول تكنولوجية، تعقيبًا على هذا الأمر قال “جوزيه فافيلا”؛ مدير القطاع الصناعي العالمي في شركة IBM: “قبل إنترنت الأشياء كانت المصانع تعمل بشكل شبه أعمى وفي وضع رد الفعل. لكن القدرة على تطبيق التعلم الآلي (ML) أو الذكاء الاصطناعي على بيانات المصنع يسمح للمصنعين بالتنبؤ بالنتائج المستقبلية والتخطيط لها”.

وتابع “فافيلا”: “يتضمن ذلك أشياء مثل تحديد مخاطر السلامة المحتملة وتعديل الإجراءات وفقًا لذلك، أو تطبيق الصيانة التنبؤية لتقليل تأثير التوقف غير المخطط له وإطالة دورة حياة الأصول”.

وأوضح: “تسمح تقنية الذكاء الاصطناعي والبنية التحتية لإنترنت الأشياء للمصنعين بالحفاظ على استمرارية رقمية كاملة عبر جميع مراحل دورة حياة المنتج. عند القيام بذلك فإنه يجعل من الممكن تصحيح وتحسين تصميم وجودة المنتج ويمكن أن يكون مفيدًا بشكل خاص لعمليات الإنتاج المعقدة.

وذكر “فافيلا”: “إن تأثير القوة الرقمية المتفجرة للذكاء الاصطناعي محسوس في جميع أنحاء عالم التصنيع، ويعمل الذكاء الاصطناعي بشكل أساسي على تغيير الطريقة التي يمكن للمصنعين بها أتمتة المهام من خلال توفير تحليلات البيانات وذكاء التصنيع الذي يمكن أن يكشف عن الاتجاهات، ويحدد الارتباطات، ويتنبأ بالنتائج، ويوجه القرارات”.

ومع الاستيعاب السريع لهذه التكنولوجيا، لا سيما أنها تعمل مع إنترنت الأشياء، عبر العديد من أقسام الصناعة التحويلية، يحتاج المصنعون إلى تطوير استراتيجية شاملة وفهم لكيفية عملها لتنفيذها بفعالية.

في إشارة إلى الاعتبارات التي يجب على الشركات المصنعة مراعاتها عند اعتماد هذه التكنولوجيا، قال فافيلا: “يتعين على شركات التصنيع أولًا أن تكون واضحة بشأن رؤية أعمالها وما يتعين عليها القيام به لتحقيق ذلك، سواء كان لتحسين القدرة التنافسية، أو اكتساب حصة في السوق، أو إنشاء عروض جديدة. بعد ذلك يحتاجون إلى تحديد تقنيات التمكين الرئيسية التي يحتاجون إليها لمساعدتهم في تحقيق هذه الرؤية”.

وتابع: “بينما يمضون قدمًا في رحلة الرقمنة من المهم أيضًا للشركات أن تفهم من أين تبدأ. على سبيل المثال: هل لديهم البنية التحتية التكنولوجية الأساسية لبناء عملية التصنيع الرقمي الخاصة بهم؟”.

وسلط “ميرو كوستوف”؛ مدير المنتجات في شركة iBASEt، الضوء على أهمية زيادة الكفاءة قائلًا: “إن أكبر فائدة يجلبها إنترنت الأشياء للمصنعين هي توفير وصول أكبر إلى البيانات التشغيلية المهمة، والتي يتم توفيرها في الوقت الفعلي تقريبًا. ويمكن بعد ذلك استخدام هذه المعلومات لاتخاذ قرارات أكثر ذكاءً وبسرعة”.

وأشار “كوستوف”: “إحدى المزايا الأخرى هي زيادة الإنتاجية. وفي حالة ظهور مشكلة بورشة العمل يمكن إخطار المشغلين بسرعة لاتخاذ خطوات استباقية لتجنب فترات التوقف غير المخطط لها. ويمكن أن يأخذ إنترنت الأشياء أيضًا الصيانة التنبؤية إلى مستوى أعلى: يمكن لأجهزة الاستشعار جمع البيانات من الآلات باستخدام أساليب الاهتزاز أو الأشعة تحت الحمراء، والتحذير من الأعطال المحتملة للآلة قبل حدوثها”.

لا شك أن هذه التكنولوجيا لا تُقدر بثمن بالنسبة للقطاع الصناعي؛ من خلال قدرتها على تقليل التكلفة التشغيلية لإدارة النفايات، وتحسين أوراق اعتماد الاستدامة، وتعزيز تدابير السلامة، ولكن يحتاج المصنعون إلى فهم التكنولوجيا لجني الفوائد بالكامل.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

“IBM” تعلن عن منصة سحابية للاتصالات مدعومة بالذكاء الاصطناعي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.