مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“Dragonfire” سلاح ليزر للسفن البريطانية يدمر الأهداف بدقة

عالم التكنوولجيا    ترجمة 

تم إطلاق برنامج “Dragonfire” لليزر في بريطانيا عام 2017، بقيادة شركة الصواريخ “MBDA”، وسيصل إلى علامة فارقة هذا الربيع بسبب التكنولوجيا الجديدة التي تجعل الشعاع يضرب هدفًا صغيرًا على بعد أميال وبدقة.

تقوم شركة “MBDA” بالتعامل مع قدرات القيادة والتحكم ومعالجة الصور، وتتولي شركة “ليوناردو” الإيطالية ما يسمى “مدير الحزمة”.

يقول “أندرو سيجان”؛ رئيس شركة “ليوناردو” الإيطالية: “يتمثل التحدي الذي يمثله نظام سلاح الطاقة الموجهة بالليزر (LDEW) في الحصول على أقصى طاقة ليزر في نقطة دقيقة للغاية؛ وهذا لأنك تحتاج إلى كثافة عالية للغاية من طاقة الليزر لإحداث تأثير مادي وتحتاج إلى القيام بذلك على مسافات طويلة”.

إن مفتاح عمل شركة “ليوناردو” يسمى “المرايا السريعة الحركة” (FMMs)، والمعروفة في الولايات المتحدة باسم مرايا التوجيه السريع (FSM)، والتي تُستخدم للحفاظ على شعاع الليزر على الهدف بسرعة وبدقة، حتى عندما يتحرك الهدف، وكذلك السفينة التي تحمل الليزر.

ويضيف “سيجان”: “لتمكين ذلك؛ يتم تنسيق مدير الشعاع مع كاميرات ذات معدل إطارات عالي الدقة وسريعة مع خوارزميات متقدمة لتقديم ملاحظات إلى مدير الشعاع؛ بحيث يمكن للمرايا إجراء حركات سريعة ودقيقة للغاية للحفاظ على إصابة الشعاع للهدف”.

كان التحدي يتمثل في بناء مرايا لن يتم تدميرها بواسطة شعاع الليزر المصمم؛ لإحداث ثقوب في السفن المعادية أو الطائرات بدون طيار على بُعد أميال. ويشير “سيجيان”: “حللنا هذا باستخدام تقنيات طلاء خاصة منخفضة الامتصاص واختيار المواد المستخدمة في بناء المرايا بعناية”.

ولتجهيز مدير الحزمة، قامت شركة “ليوناردو” العمل على نظام (Miysis Directional Infrared Countermeasure). وصُممت أبراج (DIRCM) لتستخدمها الطائرات، وهي تطلق الليزر على الصواريخ القادمة لتعطيل بصريات توجيه الأشعة تحت الحمراء.

وفي حين سيتم التعامل مع التتبع الدقيق للهدف باستخدام المرايا، يتم استخدام ما يسمى “التتبع الخشن” لتحويل الليزر نحو الهدف.

ومن المحتمل أن يتضمن التتبع الخشن ربط النظام بأجهزة استشعار على متن الطائرة، بما في ذلك الرادار. وبينما تعمل شركة “ليوناردو” على برنامج “Dragonfire” فإنها تفكر في كيفية وضع التكنولوجيا على طائرة، وبالتحديد (Tempest)، المقاتلة المستقبلية من الجيل السادس التي تقودها بريطانيا والتي تشارك الشركة فيها.

وهذا يشمل القدرة على الحصول بسرعة على الأهداف وتوجيه الطاقة عالية التركيز بدقة الليزر. وعلى عكس الأسلحة التقليدية فإن عدد المرات التي يمكن إطلاقها فيها يقتصر فقط على مصدر الطاقة المتاح.

اقرأ أيضًا:

القوات الجوية الأمريكية تعلن عن إنجاز رئيسي في نظام الليزر

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.