مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

12 مثالًا عمليًا على استخدام الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

تزداد شعبية الذكاء الاصطناعي (AI)، وليس من الصعب معرفة السبب؛ إذ يتمتع الذكاء الاصطناعي بإمكانية تطبيقه بعدة طرق مختلفة، بداية من الطهي وصولًا إلى الرعاية الصحية.

وعلى الرغم من أن الذكاء الاصطناعي قد يكون كلمة طنانة اليوم إلا أنه غدًا قد يصبح جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية.

وفيما يلي سنقدم 12 مثالًا على استخدام الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية:

1- السيارات ذاتية القيادة

إن السيارات ذاتية القيادة تستمر في التقدم باستخدام الكثير من بيانات الاستشعار، وتعلم كيفية التعامل مع حركة المرور واتخاذ قرارات في الوقت الفعلي.

وتُعرف هذه السيارات أيضًا باسم المركبات المستقلة، وهي تستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي للتنقل دون أن يضطر الراكب إلى السيطرة في أي وقت.

 

2- المساعدون الصوتيون الأذكياء

لقد انتشر استخدام العديد من المساعدين الصوتين الأذكياء. نحن هنا نتحدث عن Siri من أبل وGoogle Assistant من Google وAlexa من أمازون.

هؤلاء المساعدون يستطيعون بشكل أساسي الاستماع ثم الاستجابة لأوامرك، وتحويلها إلى أفعال. على سبيل المثال: إذا طلبت من Siri الاتصال بصديق فهي تحلل ما قلته، وتغربل كل ضجيج الخلفية المحيط بخطابك، وتفسر الأمر، وتقوم بذلك بالفعل، كل ذلك في بضع ثوانٍ.

أفضل جزء هنا هو أن هؤلاء المساعدين أصبحوا أكثر ذكاءً، ليس عليك أن تكون محددًا في أوامرك كما كنت قبل عامين فقط.

 

3- Microsoft Project InnerEye

إحدى أكثر مبادرات الذكاء الاصطناعي شهرة هو مشروع تديره شركة Microsoft. ليس من المستغرب أن تكون Microsoft واحدة من أفضل شركات الذكاء الاصطناعي.

ويعد Microsoft Project InnerEye مشروعًا حديثًا يمكن أن يغير العالم. يهدف هذا المشروع إلى دراسة الدماغ، وتحديدًا الجهاز العصبي للدماغ؛ لفهم كيفية عمله بشكل أفضل. والهدف من هذا المشروع هو التمكن في النهاية من استخدام الذكاء الاصطناعي لتشخيص الأمراض العصبية المختلفة وعلاجها.

 

4- كشف السرقة الأدبية

سواء كنت طالبًا بالجامعة أم الأستاذ أو مدير محتوى أو مدرسًا لتصحيح المقالات لديك نفس المشكلة؛ حيث يجعل الإنترنت عملية السرقة الأدبية أسهل، فهناك قدر غير محدود من المعلومات والبيانات، وسوف يستفيد الطلاب والموظفون الأقل دقة من ذلك.

الذكاء الاصطناعي يمكنه التدقيق في كمية كبيرة من المعلومات، ومقارنتها بالنص ذي الصلة، ومعرفة ما إذا كان هناك تطابق أم لا.

علاوة على ذلك بفضل التقدم والنمو في هذا المجال يمكن لبعض الأدوات في الواقع التحقق من المصادر باللغات الأجنبية، وكذلك الصور والصوت.

 

5- تقديم التوصيات

ربما لاحظت أن توصيات الوسائط على منصات معينة تتحسن بشكل أفضل، وNetflix وYouTube وSpotify هي مجرد ثلاثة أمثلة. يمكنك شكر الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي على ذلك.

الأنظمة الأساسية الثلاثة التي ذكرناها تأخذ في الاعتبار ما شاهدته وأعجبك بالفعل. هذا هو الجزء السهل. ثم يتم مقارنتها بآلاف إن لم يكن عشرات الآلاف من قطع الوسائط. والذكاء الاصطناعي يتعامل أساسًا مع البيانات التي تقدمها، ثم يستخدم قاعدة البيانات الخاصة به لتزويدك بالمحتوى الذي يناسب احتياجاتك.

لنبسط هذه العملية على YouTube، كمثال فقط، يستخدم النظام الأساسي بيانات مثل العلامات والبيانات الديموغرافية مثل عمرك أو جنسك، بالإضافة إلى البيانات نفسها للأشخاص الذين يستهلكون وسائط أخرى. بعد ذلك يتم مزجها ومطابقتها؛ ما يمنحك اقتراحاتك.

 

6- تسهيل العمليات المصرفية

اليوم تمنحك العديد من البنوك الكبرى خيار إيداع الشيكات من خلال هاتفك الذكي. بدلًا من الذهاب إلى البنك فعليًا يمكنك القيام بذلك ببضع نقرات فقط.

إلى جانب الضمانات الواضحة عندما يتعلق الأمر بالوصول إلى حسابك المصرفي من خلال هاتفك يتطلب الشيك أيضًا توقيعك.

تستخدم البنوك الآن أنظمة الذكاء الاصطناعي وبرامج التعلم الآلي لقراءة خط يدك، ومقارنته بالتوقيع الذي قدمته للبنك من قبل، واستخدامه بأمان للموافقة على الشيك.

بشكل عام يعمل التعلم الآلي وتقنية الذكاء الاصطناعي على تسريع معظم العمليات التي تتم بواسطة البرامج في البنك. كل هذا يؤدي إلى تنفيذ المهام بكفاءة أكبر وتقليل أوقات الانتظار والتكلفة.

7- الائتمان والاحتيال

يعالج البنك قدرًا هائلًا من المعاملات كل يوم. إن تتبع كل ذلك وتحليله من المستحيل أن يقوم به الإنسان العادي. علاوة على ذلك يتغير شكل المعاملات الاحتيالية من يوم لآخر.

لكن باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي يمكنك تحليل آلاف المعاملات في ثانية. ويمكنك أيضًا جعلهم يتعلمون، ومعرفة ما يمكن أن تبدو عليه المعاملات الإشكالي، وإعداد أنفسهم للقضايا المستقبلية.

بعد ذلك كلما تقدمت بطلب للحصول على قرض أو ربما تحصل على بطاقة ائتمان يحتاج البنك إلى التحقق من طلبك. ومع الأخذ في الاعتبار عوامل متعددة، مثل درجة الائتمان الخاصة بك، وتاريخك المالي، يمكن الآن معالجة كل ذلك بواسطة البرنامج. وهذا يؤدي إلى فترات انتظار أقصر للموافقة وهامش خطأ أقل.

 

8- استخدام روبوتات المحادثة

تستخدم العديد من الشركات الذكاء الاصطناعي، وتحديدًا روبوتات المحادثة، كطريقة للتفاعل مع عملائها.

غالبًا ما تُستخدم روبوتات المحادثة كخيار خدمة عملاء للشركات التي ليس لديها عدد كافٍ من الموظفين المتاحين في أي وقت للإجابة عن الأسئلة أو الرد على الاستفسارات.

وباستخدام روبوتات المحادثة يمكن لهذه الشركات توفير وقت للموظفين للقيام بمهام أخرى مع الاستمرار في الحصول على معلومات مهمة من عملائهم.

هذا مهم خلال أوقات الازدحام الشديد، كما يمكنهم أيضًا إنقاذ شركتك من الانغماس في الأسئلة؛ ما يسمح لك بخدمة عملائك بشكل أفضل.

 

9- الحماية من البريد العشوائي

يحتوي عامل تصفية البريد العشوائي النموذجي على عدد من القواعد والخوارزميات التي تقلل من كمية البريد العشوائي التي يمكن أن تصل إليك. هذا لا يحميك فقط من الإعلانات المزعجة والأمراء النيجيريين، ولكنه يساعد أيضًا في مكافحة الاحتيال على بطاقات الائتمان وسرقة الهوية والبرامج الضارة.

الآنما يجعل عامل البريد العشوائي الجيد فعالًا هو تشغيله بواسطة الذكاء الاصطناعي. ويستخدم الذكاء الاصطناعي الموجود خلف المرشح البيانات الوصفية للبريد الإلكتروني؛ إنه يراقب كلمات أو عبارات محددة، ويركز على بعض الإشارات، وكل ذلك بهدف تصفية البريد العشوائي.

 

10- تقديم ملخصات الفيديو

ربما لاحظت أن الكثير من الصور المصغرة على مواقع الويب وبعض تطبيقات البث قد تم استبدالها بمقاطع فيديو قصيرة. ويعد الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي أحد الأسباب الرئيسية التي جعلت هذا الأمر شائعًا للغاية.

لذلك بدلًا من جعل المحررين يقضون مئات الساعات في تقصير مقاطع الفيديو الطويلة وتصفيتها وتقطيعها إلى مقاطع فيديو مدتها ثلاث ثوانٍ فإن الذكاء الاصطناعي يفعل ذلك نيابةً عنك. كما يقوم بتحليل مئات الساعات من المحتوى ثم يلخصه بنجاح في جزء قصير من الوسائط.

 

11- تقديم وصفات الطبخ

للذكاء الاصطناعي أيضًا إمكانات في مجالات غير متوقعة، مثل الطهي. على سبيل المثال لا الحصر: طورت شركة تسمى Rasa نظامًا للذكاء الاصطناعي يحلل الطعام ثم يوصي بالوصفات بناءً على ما لديك في الثلاجة.

يعد هذا النوع من الذكاء الاصطناعي طريقة رائعة للأشخاص الذين يستمتعون بالطهي ولكنهم لا يريدون قضاء الكثير من الوقت في التخطيط للوجبات مسبقًا.

 

12- التعرف على الوجه

إذا كان هناك شيء واحد يمكننا قوله عن الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي فهو أنهما يجعلان كل تقنية يتعاملان معها أكثر فعالية وقوة.

يوجد الآن العديد من التطبيقات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لتلبية احتياجات التعرف على الوجه. على سبيل المثال: يستخدم Snapchat تقنية الذكاء الاصطناعي لتطبيق فلاتر الوجه من خلال التعرف فعليًا على المعلومات المرئية المقدمة كوجه بشري. كما يمكن لـ Facebook الآن التعرف على الوجوه في صور معينة ودعوة الأشخاص للإشارة إلى أنفسهم أو أصدقائهم.

وبالطبع فتح هاتفك بوجهك. لنأخذ  Face ID من شركة أبل كمثال. عندما تقوم بإعداده فإنه يمسح وجهك ويضع ما يقرب من ثلاثين ألف نقطة عليه. تستخدم هذه النقاط كعلامات لمساعدتها في التعرف على وجهك من عدة زوايا مختلفة. يتيح لك ذلك فتح هاتفك بوجهك في العديد من المواقف وبيئات الإضاءة المختلفة وفي نفس الوقت منع أي شخص آخر من فعل الشيء نفسه.

 

– الخلاصة

سوف يستمر الذكاء الاصطناعي في التطور والتواجد في مجالات جديدة من حياتنا في المستقبل. ومع ظهور المزيد من التطبيقات المبتكرة سيجعل الذكاء الاصطناعي حياتنا أسهل وأكثر إنتاجية.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

كيف يمكن أن ينقذ الذكاء الاصطناعي الشركات في المستقبل؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.