مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

0 59

من “كريستوفر كولومبوس” إلى “ماركو بولو” ألق نظرة على هؤلاء المستكشفين المشهورين والمثقفين الذين حققوا اكتشافات رائدة في جميع أنحاء العالم.

عندما بدأ الأوروبيون في الإبحار عبر المحيط الأطلسي لأول مرة كانوا يبحثون عن طرق جديدة إلى الصين والشرق، لكن ما وجدوه كان أكثر مما تصوروا؛ حيث وجدوا “العالم الجديد”.

- تعرف على المزيد حول بعض أشهر مستكشفي التاريخ واكتشافاتهم الثورية:

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

1- ماركو بولو

كان “ماركو بولو” مستكشفًا لمدينة البندقية معروفًا بكتاب “رحلات ماركو بولو”، الذي يصف رحلته إلى آسيا وخبراته فيها. سافر “بولو” على نطاق واسع مع أسرته، وسافر من أوروبا إلى آسيا من 1271 إلى 1295، وبقي في الصين لمدة 17 عامًا من تلك السنوات.

مع مرور السنين، ارتقى “بولو” في الرتب؛ حيث شغل منصب حاكم مدينة صينية،وفي وقت لاحق، عينه “قوبلاي خان” كمسؤول في مجلس الملكة الخاص، وفي وقت من الأوقات، كان مفتش الضرائب في مدينة يانتشو.

حوالي عام 1292، غادر “بولو” الصين، بصفته زوجًا لأميرة مغولية تم إرسالها إلى بلاد فارس. في القرون التي تلت وفاته، تلقى “بولو” الاعتراف الذي فشل في الوصول إليه خلال حياته،وتم التحقق من الكثير مما ادعى أنه شاهده من قِبل الباحثين والأكاديميين والمستكشفين الآخرين. وحتى لو جاءت حساباته من مسافرين آخرين قابلهم على طول الطريق، فإن قصة “بولو”ألهمت عددًا لا يحصى من المغامرين الآخرين للانطلاق ورؤية العالم.

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

2- كريستوفر كولومبوس

كان “كريستوفر كولومبوس” مستكشفًا وملاحًا إيطاليًا. ذهب “كولومبوس” لأول مرة إلى البحر عندما كان مراهقًا، وشارك في العديد من الرحلات التجارية في البحر الأبيض المتوسط ​​وبحرإيجة،إحدى هذه الرحلات كان إلى جزيرة خيوس في اليونان الحديثة، جعلته أقرب ما يمكن أن يأتي إلى آسيا.

في عام 1492، أبحر عبر المحيط الأطلسي من إسبانيا في سانتا ماريا، مع سفن بينتا ونينيا، على أمل إيجاد طريق جديد إلى الهند.

بين عامي 1492 و1504، قام بأربع رحلات إجمالية إلى منطقة البحر الكاريبي وأمريكا الجنوبية، ونُسب إليه فضل اكتشاف الأمريكيتين، ولكن أُلقي عليه اللوم في فتح الأمريكتين للاستعمار الأوروبي. ربما مات “كولومبوس” بسبب التهاب المفاصل الحاد بعد إصابته في 20 مايو 1506، ولا يزال يعتقد أنه اكتشف طريقًا أقصر إلى آسيا.

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

3- أميريجو فسبوتشي

تم تسمية أمريكا على اسم “Amerigo Vespucci”؛ الملاح والمستكشف الفلورنسي الذي لعب دورًا بارزًا في استكشاف العالم الجديد.

في 10 مايو 1497، شرع “فسبوتشي” في رحلته الأولى، مغادرًا من قادس مع أسطول من السفن الإسبانية. في مايو 1499، أبحر “فسبوتشي” تحت العلم الإسباني، وشرع في رحلته التالية، كملاح تحت قيادة “ألونزو دي أوجيدا”. وعبروا خط الاستواء، وسافروا إلى ساحل ما يعرف الآن بغيانا، حيث يُعتقد أن “فسبوتشي” غادر “أوجيدا” وذهب لاستكشاف ساحل البرازيل. خلال هذه الرحلة، يقال إن “فسبوتشي” اكتشف نهر الأمازون وكيب سانت أوغسطين.

في رحلته الثالثة والأكثر نجاحًا اكتشف ريو دي جانيرو وريو دي لا بلاتا في الوقت الحاضر. معتقدًا أنه اكتشف قارة جديدة، وأطلق على أمريكا الجنوبية اسم العالم الجديد،وفي عام 1507، سُميت أمريكا باسمه. توفي بسبب الملاريا في إشبيلية بإسبانيا، في 22 فبراير 1512.

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

4- جون كابوت

كان “جون كابوت” مستكشفًا وملاحًا من مدينة البندقية معروفًا برحلته عام 1497 إلى أمريكا الشمالية؛ حيث قدم مطالبة بريطانية للهبوط في كندا، ظنًا أنها آسيا. والموقع الدقيق لهبوط “كابوت” محل جدل،ويعتقد بعض المؤرخين أن “كابوت” هبط في جزيرة كيب بريتون أو البر الرئيسي لنوفا سكوشا،ويعتقد آخرون أنه ربما وصل إلى نيوفاوندلاند أو لابرادور.

بعد الإبحار في مايو 1498 في رحلة العودة إلى أمريكا الشمالية، اختفى وظلت أيام “كابوت” الأخيرة لغزًا. يُعتقد أن “كابوت” مات في وقت ما عام 1499 أو 1500، لكن مصيره لا يزال لغزًا،وفي فبراير 1498، مُنح “كابوت” الإذن للقيام برحلة جديدة إلى أمريكا الشمالية؛ في مايو من ذلك العام، غادر بريستول بإنجلترا بخمس سفن وطاقم من 300 رجل. في الطريق، أصبحت إحدى السفن معطلة وأبحرت إلى أيرلندا، بينما استمرت السفن الأربع الأخرى في السير. من هذه النقطة، هناك تكهنات فقط حول مصير الرحلة وكابوت.

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

5- فرديناند ماجلان

أثناء خدمته في إسبانيا، قاد المستكشف البرتغالي “فرديناند ماجلان” أول رحلة استكشافية أوروبية للإبحار حول العالم. عندما كان طفلًا، درس “ماجلان” رسم الخرائط والملاحة. في عام 1505، عندما كان “ماجلان” في منتصف العشرينات من عمره، انضم إلى أسطول برتغالي كان يبحر إلى شرق إفريقيا،وبحلول عام 1509، وجد نفسه في معركة ديو، التي دمر فيها البرتغاليون السفن المصرية في بحر العرب. بعد ذلك بعامين، استكشف مالقة، الواقعة في ماليزيا الحالية، وشارك في غزو ميناء ملقا.

في عام 1519، وبدعم من الإمبراطور الروماني المقدس “تشارلز الخامس”، شرع “ماجلان” في إيجاد طريق أفضل إلى جزر التوابل. في مارس 1521، وصل أسطول “ماجلان” إلى جزيرة هومونهوم على أطراف الفلبين بأقل من 150 رجلًا من أصل 270 رجلًا بدأوا الرحلة. وسرعان ما انخرط الطاقم الإسباني في حرب بين “راجا هومابون”؛ ملك الجزيرة، وزعيم منافس آخر وقُتل ماجلان في معركة في 27 أبريل 1521.

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

6- هيرنان كورتيس

كان “هرنان كورتيس” فاتحًا إسبانيًا اكتشف أمريكا الوسطى وأطاح بمونتيزوما وإمبراطورية الأزتك الشاسعة وفاز بالمكسيك لتتويج إسبانيا. أبحر لأول مرة إلى العالم الجديد في سن الـ 19،وانضم “كورتيس”
 لاحقًا إلى رحلة استكشافية إلى كوبا،وفي عام 1518، انطلق لاستكشاف المكسيك.

أصبح “كورتيس” حليفًا مع بعض الشعوب الأصلية التي واجهها في المكسيك، ولكن مع آخرين، استخدم القوة المميتة لغزو المكسيك. حارب محاربي تلاكساكان وتشولولا ثم وضع نصب عينيه السيطرة على إمبراطورية الأزتك. في معاركهم الدموية للسيطرة على الأزتيك يُقدر أن “كورتيس” ورجاله قتلوا ما يصل إلى 100000 من السكان الأصليين،وعيّنه الملك “تشارلز الأول” ملك إسبانيا (المعروف أيضًا باسم الإمبراطور الروماني المقدس شارل الخامس) حاكماً لإسبانيا الجديدة عام 1522.

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

7- السير فرانسيس دريك

كان الأدميرال الإنجليزي السير “فرانسيس دريك” هو الشخص الثاني الذي أبحر حول العالم وكان أشهر البحارة في العصر الإليزابيثي.

في عام 1577، تم اختيار “دريك” كقائد لبعثة استكشافية تهدف إلى المرور حول أمريكا الجنوبية، عبر مضيق ماجلان، واستكشاف الساحل الذي يقع خلفه. أكمل “دريك” الرحلة بنجاح وحصل على لقب فارس من قِبل الملكة إليزابيث الأولى عند عودته المظفرة في عام 1580،وفي عام 1588، رأى “دريك” تأثيرًا في هزيمة الإنجليز للأرمادا الإسبانية، رغم أنه توفي عام 1596 بعد قيامه بمهمة مداهمة فاشلة.

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

8- السير والتر رالي

كان السير “والتر رالي” مستكشفًا وجنديًا وكاتبًا إنجليزيًا. وفي سن 17 قاتل مع Huguenots الفرنسية ودرس لاحقًا في أكسفورد. أصبح المفضل لدى الملكة إليزابيث الأولى بعد خدمته في جيشها في أيرلندا،وحصل على لقب فارس عام 1585، وفي غضون عامين أصبح قائدًا لحرس الملكة.

سعى “رالي”، وهو من أوائل المؤيدين لاستعمار أمريكا الشمالية، إلى إنشاء مستعمرة، لكن الملكة منعته من ترك خدمتها. وبين عامي 1585 و1588 استثمر في عدد من الرحلات الاستكشافية عبر المحيط الأطلسي، في محاولة لإنشاء مستعمرة بالقرب من رونوك، على ساحل ما يعرف الآن بولاية نورث كارولينا، وتسميتها “فرجينيا” تكريما للملكة العذراء، إليزابيث. بتهمة الخيانة من قِبل “الملك جيمس الأول”، تم سجن “رالي” وإعدامه في النهاية.

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

9- جيمس كوك

كان “جيمس كوك” قبطانًا بحريًا وملاحًا ومستكشفًا. وبعد أن خدم كمتدرب، انضم كوك في النهاية إلى البحرية البريطانية، وفي سن الـ 29 تمت ترقيته إلى ربان السفينة. خلال حرب السنوات السبع (1756-1763)، تولى قيادة سفينة تم الاستيلاء عليها للبحرية الملكية،وفي عام 1768، تولى قيادة أول بعثة علمية إلى المحيط الهادئ.

في عام 1770 رسم “كوك” على سفينته HMB Endeavour خريطة نيوزيلندا والحاجز المرجاني العظيم في أستراليا. تم اعتبار هذه المنطقة منذ ذلك الحين واحدة من أخطر المناطق في العالم للتنقل. وفي وقت لاحق، دحض وجود تيرا أوستراليس، وهي قارة جنوبية أسطورية،وساعدت رحلات “كوك” في توجيه أجيال من المستكشفين وقدمت أول خريطة دقيقة للمحيط الهادئ.

10 رحالة لهم الفضل في اكتشاف العالم

10- فرانسيسكو بيزارو

في عام 1513، انضم المستكشف والفاتح الإسباني “فرانسيسكو بيزارو” إلى “فاسكو نونيز دي بالبوا” في مسيرته إلى “بحر الجنوب” عبر برزخ بنما. خلال رحلتهم، اكتشف “بالبوا” و”بيزارو” ما يُعرف الآن باسم المحيط الهادئ، على الرغم من أن بالبوا يُزعم أنه تجسس عليه أولًا، وبالتالي كان له الفضل في أول اكتشاف أوروبي للمحيط.

في عام 1528، عاد “بيزارو” إلى إسبانيا وتمكن من الحصول على عمولة من الامبراطور “تشارلز الخامس بيزارو” لغزو الإقليم الجنوبي وإنشاء مقاطعة إسبانية جديدة هناك،وفي 1532، برفقة إخوته، أطاح “بيزارو” بزعيم الإنكا أتاهوالبا وغزا بيرو. بعد ثلاث سنوات، أسس العاصمة الجديدة ليما.

بمرور الوقت، تصاعدت التوترات بشكل متزايد بين الغزاة الذين احتلوا بيرو في الأصل وأولئك الذين وصلوا لاحقًا للمطالبة ببعض المطالبة في المقاطعة الإسبانية الجديدة،وأدى هذا الصراع في النهاية إلى اغتيال بيزارو عام 1541.

المصدر:Biography:10 Famous Explorers Whose Discoveries Changed the World
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.