مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

وكالة DARPA تعلن عن برنامج DRACO لبناء مركبة فضائية تعمل بالطاقة النووية

24

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

قد تكون رحلات الفضاء بمركبات تعمل بالطاقة النووية أقرب بكثير مما نعتقد؛ حيث تعاقدت وكالة التطوير المتقدمة الأمريكية DARPA مع ثلاثة شركاء رئيسيين وهم: General Atomics وBlue Origin وLockheed Martin؛ لإنشاء مركبة فضائية واعدة بمحرك صاروخي نووي بواسطة برنامج DRACO. وبمساعدة هذه التكنولوجيا سيتمكن الجيش من الحصول على قدرات لوجستية جديدة بشكل أساسي وقدرات أخرى.

– برنامج DRACO

برنامج DRACO
برنامج DRACO

الهدف من برنامج DRACO هو إظهار نظام الدفع الحراري النووي (NTP) فوق مدار أرضي منخفض في عام 2025. وبمجرد نجاح المهمة كانت DARPA ستصنع أول صاروخ باستخدام تقنية يمكن أن تقلل وقت السفر عبر النظام الشمسي إلى النصف.

وتعني القيود المفروضة على أنظمة الدفع الفضائية الكهربائية والكيميائية أنها غير قادرة على تحقيق السرعات المطلوبة للسفر إلى الأماكن البعيدة في الكون. قد يتغير نظام الدفع الحراري النووي الخاص ببرنامج DRACO؛ لأن لديه القدرة على تحقيق نسب “دفع إلى وزن” عالية يمكن مقارنتها بالدفع الكيميائي بالفضاء في نفس الوقت الذي يتناسب مع كفاءة الدفع العالية للأنظمة الكهربائية. كما يركز البرنامج على العبور السريع بين الأرض والقمر، على الرغم من أنه من المحتمل أن يتم تطويره بشكل أكبر للوصول إلى المريخ وما بعده.

وأوضحت وكالة DARPA أيضًا أن نظام الدفع الحراري النووي سوف يستخدم دافعًا للهيدروجين السائل يتم تسخينه بواسطة مفاعل الانشطار النووي، وسيوفر هذا ضعف إنتاج الطاقة لمحرك الصاروخ الصاروخي الذي يعمل بالوقود السائل الأكثر تقدمًا اليوم.

تعقيبًا على هذا قال الرائد “ناثان غرينر”؛ مدير برنامج DRACO: “إن تقنية NTP التي نسعى لتطويرها وإثباتها في إطار برنامج DRACO تهدف إلى أن تكون أساسًا للعمليات المستقبلية في الفضاء”.

وأضاف “غرينر”: “برنامج DRACO حاليًا في المرحلة الأولى. وسوف يستمر 18 شهرًا، سيقوم خلالها المقاولون المعلنون مؤخرًا بتصميم مفاعل الدفع الحراري النووي ومفهوم نظام الدفع الفرعي. وسينتج المقاولون أيضًا مفهوم نظام التشغيل (OS) للمركبة الفضائية؛ لتلبية أهداف المهمة وتصميم نظام عرض توضيحي (DS) لمفهوم المركبة الفضائية”.

وأشار “غرينر” إلى أن برنامج DRACO ما زال في المرحلة الأولى للحد من المخاطر، وبهذا سنتمكن من الانطلاق نحو عرض توضيحي في المدار بمراحل لاحقة”.

يذكر أن برنامج  DRACO ليس الوحيد الذي يحاول تحسين كفاءة وسرعة السفر إلى الفضاء عبر الدفع النووي، ففي مارس الماضي دعت شركة الكشف عن الإشعاع المؤسسة النووية الأمريكية “ناسا” إلى توقيع عقد لتطوير مركبة فضائية تعمل بالاندماج النووي لرحلة مأهولة إلى المريخ. كما أعلنت وكالة الفضاء البريطانية في يناير الماضي عن أنها تتعاون مع شركة “رولز رويس” لتطوير نظام دفع نووي تتوقع أنه سيقلل وقت السفر إلى المريخ بمقدار النصف.

المصدر:

A New DARPA Contract Brings Us One Step Closer to Nuclear Thermal Spaceflight

اقرأ أيضًا:

شركة “DARPA” تجري اختبارات على حاملات الطائرات بدون طيار

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.