مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

وجوه الأطباء تكشف عن حكاياتهم مع فيروس “كورونا”

0 257

يعمل الأطباء حول العالم، في حربهم ضد فيروس “كورونا”، لساعات طوال، في ظل العدد المتزايد من المصابين.

أحد هؤلاء الأطباء الدكتور نيكولا سغاربي؛ 35 عامًا، الذي أصبح دون قصد جزءًا من الصورة المتزايدة للعاملين الصحيين الذين يتعاملون مع هذا الارتفاع الكبير في المرضى.

“سغاربي” طبيب في التدريب يعمل في وحدة العناية المركزة في المستشفى المدني في “باجوفيرا” في مدينة “مودينا” بشمال إيطاليا.

تحول كل شيء تقريبًا حول “سغاربي”؛ في 13 مارس من عام 2020 منذ تفشي فيروس كورونا في إيطاليا، فالعمل أصبح 12 ساعة متواصلة لعلاج مرضى “كوفيد -19”، ومن الضروري، بل من الحاسم ارتداء معدات واقية. 

ولكن في حوالي الساعة 8 مساءً في يوم أشبه بكل الأيام الماضية، خلع قناع وجهه والتقط صورة ذاتية سريعة، وهو أمر نادرًا ما يفعله.

وقال “سغاربي” لشبكة “سي إن إن” عبر البريد الإلكتروني: “التقطت الصورة بشكل أساسي لسببين، أولًا، لإرسالها إلى زوجتي، لأخبرها بأنني انتهيت من العمل وأنني في طريقي إلى المنزل مصابًا بكدمات طفيفة، ثانيًا: أن أريها لابنتي البالغة من العمر سنة واحدة حينما تكبر لأخبرها عن هذه اللحظة”.

تم نشر صورة “سغاربي” على “فيسبوك” و“ريديت”؛ حيث تم مشاركتها أكثر من 74000 مرة وحازت على 118000 تعليق على الأقل، وأثارت الصورة المديح والمقارنات بـ “باتمان وسوبرمان”. 

بعد نشر الصورة تم نشر العديد من الصور والقصص للعاملين الصحيين بمعدات الحماية عبر الإنترنت. كل واحد يلتقط الخسائر الجسدية والعاطفية التي يسببها هذا الوباء.

شيري دونغ؛ 25 سنة، ممرضة عملت في وحدة العناية المركزة الطبية في مستشفى جونز هوبكنز في بالتيمور بأمريكا لأكثر من عامين، شاركت صورة لها على موقع “ريديت” تم التقاطها خلال يوم صعب في العمل وجمعت أكثر من 2100 تعليق.

وقالت “دونغ”؛ لشبكة “سي إن إن” في رسالة على شبكة “ريديت”: “قلبي ممتن لرؤية الأطباء في جميع أنحاء العالم يضعون أنفسهم في خطر ويقاتلون ضد هذا المرض المتفشي في العالم. أعتقد أن المجتمع الطبي وجد طرقًا مختلفة للتكيف من خلال وسائل التواصل الاجتماعي”.


وجوه الأطباء تكشف عن حكاياتهم مع فيروس "كورونا"

بعض الصور الأكثر روعة جاءت من ووهان، الصين، مركز “كوفيد – 19”؛ حيث تم التقاط صورة في 17 فبراير من عام 2020 من العلامات التي تركت على وجه الممرضة “كاو شان” بعد العمل في جناح العزل في مستشفى “جينينتان” في ووهان، المخصص لعلاج مرضى الفيروسات التاجية.

وجاء في التعليق على الصورة: “نامت هي وزوجها، وهو طبيب يعمل في المستشفى أيضًا ، في السيارة لمدة 23 ليلة لتجنب المخاطر الفيروسية، وتوفير وقت التنقل، وإعطاء غرفتهم المخصصة في الفندق القريب للزملاء”.

قالت الدكتورة آنا يافي؛ مديرة قسم الصحة العالمية في طب الطوارئ في جامعة إيموري، جامعة بحثية خاصة في مدينة أطلنطا بولاية جورجيا الأمريكية، إن هذه الصور توفر قصة تحذيرية للجمهور العام.

وتأمل “يافي” في أن تكون هذه الصور تذكرة قوية بالحقائق التي يواجهها إخصائيو الرعاية الصحية في كل يوم.

وقالت “يافي”؛ لشبكة “سي إن إن” عبر البريد الإلكتروني “قد لا يكون عامة الناس على دراية بواقع الرعاية الصحية بشكل عام وبالتأكيد خلال هذا الوباء، لكنني آمل في أن تعزز مشاركة الصور نقطة أن هناك أشخاصًا يعملون بلا كلل على مدار الساعة لتقديم الدعم المنقذ للحياة؛ حيث نرعى المرضى من الفيروسات التاجية وكذلك من أي مرض آخر”.

وأضافت “نحن لسنا أبطالًا، نحن نقوم فقط بوظائفنا، والآن وظائفنا تطلب المزيد منا في وقت لدينا فيه موارد أقل نحن نفعل ذلك لأنه واجبنا”.

وبالعودة إلى الطبيب الأول لا يشعر الطبيب “سغاربي” بأنه بطل؛ حيث كتب على “فيسبوك”: “إنه مجرد شخص عادي يحب وظيفته، وهو الآن فخور بفعل ذلك من خلال تقديم كل شيء بنفسه”.

وقال “سغاربي” لشبكة “سي إن إن”: “لم أر شيئًا كهذا في حياتي”، أعتقد أنه من أجل تجاوز هذا الوقت العصيب للغاية، نحن بحاجة إلى جهد والتزام كل واحد منا”.


المصدر: CNN: The many faces of health workers around the globe fighting coronavirus


بعد قراءة الموضوع يمكنك معرفة المزيد عن الكلمات الآتية:


5G Apple Google Huawei iPhone آبل آيفون أبل أمازون أمن المعلومات أندرويد إيلون ماسك الأمن السيبراني الإنترنت التطبيقات التكنولوجيا الجيل الخامس الذكاء الاصطناعي السعودية الفضاء المدن الذكية الهواتف الذكية تطبيق تطبيقات تقنية تكنولوجيا تويتر جوجل سامسونج سيارات سيارة فيروس كورونا فيروس كورونا الجديد فيس بوك فيسبوك كاسبرسكي كورونا كوفيد-19 مايكروسوفت معالج مواصفات ناسا هاتف هواوي واتساب


الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.