مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هولندا تحظر استخدام غاز الضحك.. تعرف على السبب

أعلنت هولندا، اعتبارًا من أول يناير القادم، حظر حيازة أو بيع غاز الضحك والمعروف أيضًا باسم “أكسيد النيتروجين”.

ويأتي هذا القرار بسبب استخدام الشباب لهذا الغاز بشكل مبالغ فيه خلال الاحتفالات والمناسبات الاجتماعية رغم مخاطره.

وأعلنت وزارتا العدل والصحة الهولنديتان في بيان مشترك عن أن حظر غاز الضحك أو أكسيد النيتروجين سيدخل حيز التنفيذ في الأول من يناير 2023.

سيُدرج هذا الغاز بدءًا من هذا التاريخ على القائمة الثانية للقانون بشأن الأفيون؛ ما يعني حظر بيعه أو حيازته.

ومع ذلك سيبقى الاستخدام المهني لأكسيد النيتروجين مسموحًا في الأوساط الطبية أو الغذائية.

ويُستخدم هذا الغاز كمسكّن للآلام في الطب، لكنه مستخدم أيضًا لتأثيراته النفسية على المدى القصير، خلال فترة لا تتجاوز ثلاثًا إلى أربع دقائق، عند تنشقه خصوصًا بواسطة بالونات مطاطية منفوخة.

وقد يؤدي استنشاق هذا الغاز إلى:

  • الاختناق.
  • فقدان الوعي.
  • الحروق.
  • في حالة استخدامه بشكل متكرر أو بجرعات قوية قد تنجم عنه اضطرابات عصبية ودموية ونفسية وقلبية.

من جهته قال “مارتن فان أويخن”؛ وزير الصحة والرخاء والرياضة : “إن استخدام غاز الضحك او أكسيد النيتروجين لغايات الترفيه يسبب مخاطر صحية هائلة”.

وأضاف: “لقد رأينا تقارير كثيرة في نشرات الأخبار عن حوادث مريعة تعرض لها أشخاص تناولوا أكسيد النيتروجين”.

يذكر أنه تم رصد استخدام غاز الضحك في 63 حادثة أدت إلى وفيات في السنوات الأخيرة وفق أرقام الشرطة.

– نبذة عن غاز الضحك

غاز الضحك
غاز الضحك

 

هذا الغاز معروف أيضًا باسم أكسيد النيتروجين الثنائي أو أحادي أكسيد ثنائي النيتروجين، وهو مشهور باسم غاز الضحك لآثاره المنشطة عند استنشاقه.

إنه مركب كيميائي بالصيغة الكيميائية N2O.

في الحالة الطبيعية هو غاز:

  • عديم اللون.
  • غير قابل للاشتعال.
  • له رائحة محببة للنفس، شبه حلوة.

ويستخدم هذا الغاز في الجراحة وطب الأسنان لآثاره المسكنة والمخدرة.

كما يستعمل كوسيلة لتفعيل فترات قصيرة من الأداء الفائق في محركات الحرق الداخلي للسيارات.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

علماء يكتشفون غاز الضحك في الكواكب الخارجية.. تفاصيل

الرابط المختصر :
اترك رد