مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هل يمكن استخدام البيانات على “فيسبوك” لتتبع “كورونا”؟

عالم التكنولوجيا         ترجمة

 

كشفت مجموعة من الباحثين الأستراليين عن أنه يمكن استخدام بيانات التنقل على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لتقدير انتشار فيروس كورونا من النقاط الساخنة المحددة.

استخدم الباحثون من جامعات “ملبورن” و”أديلايد” و”موناش” و”نيو ساوث ويلز” والحكومة الفيكتورية بيانات من برنامج “Facebook Data for Good” الذي يوضح بالتفصيل عدد الأفراد الذين انتقلوا بين المواقع في فترات لاحقة مدتها 8 ساعات.

ويتم استخدام بيانات الهاتف المحمول على “فيسبوك” لتحديد درجة إمكانية استخدام أنماط التنقل في الوقت الفعلي من بيانات الهاتف المحمول الإجمالية؛ للتنبؤ بمخاطر انتقال فيروس كورونا.

وأشار الباحثون إلى أنه تمت مطالبتهم بإجراء الدراسة؛ لأن “عدوى فيروس كورونا قد تنتشر عن طريق الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض، ومن المحتمل أن يحدث انتقال كبير غير مكتشف قبل تشخيص الحالات السريرية.

وبالتالي عند تفشي المرض هناك حاجة لتوقع السكان والمواقع المعرضة بشكل متزايد لخطر التعرض للإصابة.

وكجزء من الدراسة، التي نُشرت في الصحيفة العملية “Journal of the Royal Society Interface”، أوضح الباحثون أن كل حالة استخدمت بيانات التنقل على “فيسبوك” لتقدير الأنماط المستقبلية لمخاطر الانتقال. وأعقب ذلك فحص الدرجة التي ارتبطت بها التقديرات ببيانات الحالة اللاحقة.

وقال الباحثون: “تشير نتائجنا إلى أن دقة تقديراتنا تختلف باختلاف سياق تفشي الفيروس، مع وجود ارتباط أعلى لتفشي الفيروس يتركز في مكان العمل، وعلاقة أقل لتفشي المرض تركز على تجمع اجتماعي”.

وأوضح الباحثون: “في سيناريو انتقال المجتمع بدون تحديد موضع انتقال محدد جيدًا، نقارن التنبؤ بالمخاطر استنادًا إلى بيانات التنقل بالتنبؤ الفارغ الذي يعتمد فقط على أرقام الحالات النشطة. وتشير نتائجنا إلى أن التنقل يكون أكثر إفادة خلال المراحل الأولى من تفشي فيروس كورونا، عندما تكون الحالات المكتشفة مترجمة مكانيًا ولا تتوفر بيانات حالة في العديد من المناطق “.

ومع ذلك أقر الباحثون بوجود بعض القيود على دراستهم؛ حيث ذكروا الحاجة إلى الامتثال لاعتبارات الخصوصية والأخلاق عند استخدام بيانات التنقل لمراقبة الأمراض، وأن بيانات التنقل التي يوفرها “فيسبوك” متحيزة لأنها “لا تمثل عينة موحدة وغير مميزة بشكل أساسي من السكان “.

وعلى الرغم من ذلك أفاد الباحثون بأن نموذج التقييم الخاص بهم يمكن استخدامه “كمؤشر جيد” لمخاطر انتقال العدوى، لا سيما في حالات تفشي فيروس كورونا التي تشمل “أماكن العمل أو البيئات الأخرى المرتبطة بأنماط السفر المعتادة”.

وصرح الباحثون: “بالنسبة لسيناريوهات انتقال المجتمع، توضح نتائجنا أن بيانات التنقل تضيف أكبر قيمة لتوقعات المخاطر عندما تكون أعداد الحالات منخفضة ومتجمعة مكانيًا”.

وأضافوا أن الطريقة يمكن استخدامها لمساعدة النظام الصحي في تحديد كيفية تخصيص موارد الاختبار ومدى قيود المجتمع.

اقرأ أيضًا:

كيف تكيفت صناعة الفضاء مع الحياة في ظل فيروس كورونا؟

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصاديةأضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.