مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هل يمكن أن يقدم الهرمون الطبيعي علاجًا أفضل لهشاشة العظام؟

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا    ترجمة 

 

هشاشة العظام مرض يسبب تدهور أنسجة العظام؛ ما يؤدي إلى ضعفها وبالتالي  كسرها بسهولة؛ قد يكون هناك أمل جديد في علاج هذا المرض باستخدام هرمون يحدث بشكل طبيعي.

وحاليًا الأدوية المعروفة باسم “البايفوسفونيت” هي أكثر أنواع أدوية هشاشة العظام التي يتم تناولها بشكل متكرر. لسوء الحظ  يمكن أن تنتج عددًا من الآثار الجانبية المضرة، بالإضافة إلى أنها ببساطة لا تعمل بشكل جيد مع بعض الأشخاص.

ولإيجاد بديل أكثر فاعلية وأسهل في تناوله بحث العلماء في إمبريال كوليدج لندن مؤخرًا عن هرمون يسمى (كيسبيبتين) ، والذي ينتجه الجسم بشكل طبيعي. وأشارت الأبحاث السابقة إلى أن حقن الكيسبيبتين كانت جيدة التحمل من قِبل الأشخاص الخاضعين للاختبار، ولم ينتج عنه أي آثار جانبية كبيرة.

وفي إحدى تجارب الدراسة الجديدة تلقى 26 رجلًا تتراوح أعمارهم بين 18 و36 عامًا دفعة من الكيسبيبتين عن طريق الوريد لمدة 90 دقيقة. كما تلقوا علاجًا وهميًا خلال جلسة أخرى مدتها ساعة ونصف الساعة.

في كلتا الحالتين تمت مراقبة كيمياء الدم مرة كل 30 دقيقة. وقد وجد أنهم عندما تلقوا الهرمون أنتجت أجسامهم ما معدله 24 في المائة أكثر من بانيات العظم، وهي خلايا تبني العظام.

وفي تجربة أخرى، أجراها فريق في جامعة جنوب الدنمارك، تمت إضافة الكيسبيبتين إلى خلايا العظام في أطباق بتري. في هذه الحالة لم يعمل الهرمون على تعزيز نشاط بانيات العظم فحسب بل أدى أيضًا إلى تثبيط نشاط ناقضات العظم.

يقول الدكتور ألكساندر كومنينوس؛ العالم الرئيسي في الدراسة: “لا تزال هذه الأيام مبكرة جدًا ولكننا نأمل في المضي قدمًا بهذه النتائج الاستكشافية الجديدة في الدراسات المستقبلية بهدف نهائي لمعرفة ما إذا كان الكيسبيبتين خيارًا علاجيًا جديدًا وآمنًا وفعالًا لهشاشة العظام”.

وتم وصف البحث في ورقة بحثية نُشرت مؤخرًا في مجلتي Clinical Endocrinology و Metabolism.

 

إقرأ أيضا:

نجاح أول عمليتين لتطويل العظام بجهاز اليزاروف بمستشفى بيش العام
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.