مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هل سيتم حل أزمة نقص الرقائق قريبًا؟

عالم التكنولوجيا       ترجمة

 

ليس هناك من ينكر أن هناك نقصًا عالميًا في الرقائق. ,في الشهر الماضي التزمت اليابان بمبلغ 5.2 مليار دولار (حوالي 600 مليار ين) لتقديم الدعم لمصنعي أشباه الموصلات في محاولة للمساعدة في حل النقص المستمر في الرقائق بالعالم. لكن هل هذا كافٍ؟ لا يبدو الأمر كذلك.

 

– صناعة أجهزة الكمبيوتر

أزمة نقص الرقائق لن تُحل في القريب العاجل.. تعرف على التفاصيل
أزمة نقص الرقائق لن تُحل في القريب العاجل.. تعرف على التفاصيل

يكافح صانعو الكمبيوتر لمواكبة طلب المستهلكين، وقد تأخرت العديد من المنتجات بشدة مثل PlayStation 5، ولا تزال جائحة فيروس كورونا مسؤولة عن ذلك جزئيًا.

 

– صناعة السيارات

السيارات بجميع انواعها وفئاتها أصبحت أغلى ثمنا حول جميع أنحاء العالم. وقد افترضت شركات صناعة السيارات أن الناس لن يرغبوا في شراء السيارات أثناء وباء كورونا وأبطأوا الإنتاج ليكتشفوا أن العكس هو الصحيح. كما تسبب الفيروس المستجد في تباطؤ العديد من خطوط الإنتاج مثل تلك الخاصة بصانعي الرقائق.

 

– الحلول المقترحة

أزمة نقص الرقائق لن تُحل في القريب العاجل.. تعرف على التفاصيل
أزمة نقص الرقائق لن تُحل في القريب العاجل.. تعرف على التفاصيل

تحاول العديد من الشركات العالمية أن تفعل شيئًا حيال الأزمة. على سبيل المثال لا الحصر: تستثمر شركات مثل: إنتل وTSMC وسامسونج في مصانع جديدة ولكن الأمر سوف يستغرق عامين على الأقل حتى يتم تشغيلها.

وتسعى شركة أبل أيضًا إلى إنشاء المزيد من المكونات الداخلية في هواتف iPhone وأجهزتها المختلفة، كما ستقوم الشركة بإنشاء مكتب يركز على تطوير مودم اتصالات لاسلكية، بحسب تقرير لوكالة “بلومبرج” الأمريكية.

يذكر أنه في عام 2021 ارتفع معدل النقص في الرقائق، الذي بدأ مع جائحة فيروس كورونا؛ بسبب الطلب المتزايد على المعالجات في الغسالات والشاحنات الصغيرة وأجراس الأبواب وأي شيء آخر به سلك طاقة أو بطارية.

وكانت النتيجة نقصًا طويل الأمد في الرقائق أوقف التصنيع لجميع شركات صناعة السيارات الكبرى، وحتى شركة أبل، المشهورة بتأمين إمدادات المكونات تحت قيادة الرئيس التنفيذي ورئيس سلسلة التوريد “تيم كوك”؛ كافحت لتقديم المنتجات.

والجدير بالذكر أن الخبراء يتوقعون أن يستمر النقص في عامي 2022 و2023. كما صرح “بات غيلسنجر”؛ الرئيس التنفيذي لشركة إنتل، بأنه يتوقع استمرار الوضع حتى عام 2023.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

بسبب نقص الرقائق.. بعض السيارات الجديدة لن تحصل على هذه المزايا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.