مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

هل تسرق الروبوتات الوظائف من البشر؟

 

عالم التكنولوجيا           ترجمة

منذ وقت ليس ببعيد  كانت عملية الإنتاج تتضمن مهامًا كثيرة، صعبة ومعقدة، فكان بناء سيارة  على سبيل المثال إحدى العمليات التي تدخل فيها الصناعات اليدوية بشكل كبير، مثل قطع المحاور وتركيبها يدويًا ، وخياطة أغطية المقاعد وتثبيتها يدويًا ، وأيضا وضع المحركات على خط التجميع.

الآن  استحوذت روبوتات التصنيع على تلك المهام وغيرها من المهام المتكررة التي اعتاد العمال البشريون القيام بها؛ منها: تركيب الإطارات، تطبيق إطارات الطلاء واللحام؛ ما يسمح لشركات صناعة السيارات بزيادة إنتاجها بشكل كبير مع خفض التكاليف وتولي القوى العاملة لديها المهام ذات القيمة الأعلى.

إذًا فالتقدم الطبيعي هو أتمتة تلك المهام. وهنا يأتي دور أتمتة العمليات الروبوتية (RPA) ، وأصبحت مستخدمة على نطاق واسع أكثر من أي وقت مضى، واكتسبت قوة دفع خلال السنوات الأخيرة إلى جانب نمو الذكاء الاصطناعي.

وهناك فوائد مهمة من هذا النوع من تكنولوجيا الأتمتة:

هل تسرق الروبوتات الوظائف من البشر؟
هل تسرق الروبوتات الوظائف من البشر؟

تحسين الأنظمة الرقمية

صدق أو لا تصدق، لا يزال الكثير من العمل يتطلب قدرًا هائلًا من النسخ واللصق أو إعادة الدخول من نظام إلى آخر. وخير مثال على ذلك: معالجة القروض الاستهلاكية.

بالنسبة للعديد من البنوك والاتحادات الائتمانية التي لا تتواصل أنظمة إدارة علاقات العملاء المصرفية الأساسية الخاصة بها مع بعضها البعض، يحتاج الموظفون إلى النظر يدويًا في كلا النظامين؛ لسحب المعلومات الضرورية التي لم يتم تخزينها في كلا النظامين.

سيحل النظام القائم على تقنية RPA “التشغيل الروبوتي للعمليات” محل المشاركة البشرية في هذه العملية بأكملها ، وسحب عناصر البيانات الصحيحة في كل مرة وإدخال كل شيء مباشرةً في النظام للمراجعة والخطوات التالية.

هل تسرق الروبوتات الوظائف من البشر؟
هل تسرق الروبوتات الوظائف من البشر؟

تبسيط العمليات الحالية
لا تزال المحاسبة عملية يدوية للغاية في العديد من الشركات. يجب طباعة الفواتير ومراجعتها ومن ثم إدخال المعلومات المناسبة من كل فاتورة في قاعدة بيانات المحاسبة.

يفتح هذا الباب أمام أخطاء إدخال البيانات “المتراكمة”  وغيرها من المشكلات التي ويمكن لـ RPA معالجتها بشكل أفضل؛ حيث يتيح للموظفين وقتًا يقضونه في حل مشكلات العملاء وتعميق تفاعلهم مع شركتك.

لا يزال RPA له حدوده. كما تعلم مستخدمو الروبوتات الأوائل منذ أكثر من 30 عامًا، وتفشل هذه التقنيات عندما يُطلب منها العمل في مهام معقدة، ولكنه يتفوق في المهام البسيطة.

 

هل تسرق الروبوتات الوظائف من البشر؟
هل تسرق الروبوتات الوظائف من البشر؟

كيف تتنبأ شبكات الـ”5G” بمستقبل المدن الذكية؟

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.