مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

نقل منزل عمره 139 عامًا عبر شوارع سان فرانسيسكو لهذا السبب

عالم التكنولوجيا      ترجمة

 

يُعرف عقار في أمريكا تبلغ مساحته 480 مترًا مربعًا باسم “منزل إنجلترا”، وتم بناؤه في ثمانينيات القرن التاسع عشر وبذلك يصل عمره إلى 139 عامًا. لكن المفاجأة أنه سيتم نقل هذا المنزل التاريخي من عنوانه الأصلي إلى مكان جديد على بعد ستة مبانٍ عبر شوارع سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة.

كان المنزل أحد آخر العقارات الفيكتورية التي تقع في شارع فرانكلين، بين قطعة أرض فارغة ومحطة بنزين.

وسيكلف نقل “منزل إنجلترا ” 400 ألف دولار، لكن الأمر يستحق العناء للحفاظ على المبنى التاريخي. وسيتم بناء مبنى سكني مكون من 48 وحدة من ثمانية طوابق في الموقع الأصلي، بينما سيتم تحويل المنزل نفسه إلى سبع شقق سكنية.

بينما يقع موقع ” منزل إنجلترا “الجديد بجوار مشرحة تاريخية سابقة، تم نقلها لمسافة تزيد قليلًا على أربعة أمتار إلى الجانب لإفساح المجال لـ “منزل إنجلترا “.

ويُطلق على عملية نقل المنازل اسم “إعادة توطين الهيكل”، وهو أمر لم تشهده مدينة سان فرانسيسكو منذ ما يقرب من 50 عامًا. لكن مع 39% من انبعاثات الكربون العالمية تأتي من قطاع البناء والتشييد، يمكن أن تكون هذه العملية وسيلة للحفاظ على الآثار المعمارية التاريخية وتوفير انبعاثات الكربون أيضًا.

وقالت “فيونا ماكدوغال”؛ عضوة التحالف الفيكتوري في سان فرانسيسكو: “هذه المنازل جزء من نسيج سان فرانسيسكو، ومن المهم الحفاظ عليها بدلًا من استبدالها بمجموعة من الصناديق الباردة”.

اقرأ أيضًا:

تصميم ناطحة سحاب جديدة على شكل توربين يدور مع الرياح

موافق

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.