مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

نجاح أول عملية زرع كلية خنزير في جسم إنسان

27

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

كشفت صحيفة “الجارديان” البريطانية عن أن فريقًا جراحيًا، بقيادة الدكتور “روبرت مونتجمري” في منشأة لونجون الصحية بجامعة نيويورك، نجح في أول عملية زرع كلية خنزير داخل جسم إنسان الشهر الماضي.

 

وتُعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها زرع كلية من كائن حي مختلف، والمعروف علميًا باسم xenotransplantation، ولا يتم رفضها من قِبل الجهاز المناعي للمضيف.

 

– تفاصيل أول عملية زرع كلية خنزير في جسم إنسان

الطريق إلى هذا الإنجاز التاريخي لم يكن سهلًا؛ حيث ذكرت صحيفة “الجارديان” أن مفهوم الحصول على مواد الزرع من الحيوانات كان موجودًا منذ القرن السابع عشر. وبعد محاولة نقل الدم باستخدام دم الحيوان كانت هناك محاولة لزرع قلب لكن المتلقي لم ينجُ.

 

وعلى الرغم من أنه تم اكتشاف أن الخنازير أكثر توافقًا مع جسم الإنسان إلا أن عملية زرع الأعضاء احتاجت إلى خنزير معدل وراثيًا لتنجح.

تنتج خلايا الخنازير سكرًا يسمى alpha-galactose وهو شائع جدًا في الثدييات الأخرى أيضًا، باستثناء البشر؛ لذلك عندما يتم زرع عضو خنزير عادي في جسم الإنسان فإنه يأتي مع alpha-galactose، وهي مادة غريبة لجهاز المناعة البشري. ثم يتم مهاجمة عملية الزرع ورفضها في النهاية من قِبل جسم الإنسان.

 

لذا قام فريق من الباحثين في Revivicor، وهي شركة تكنولوجيا حيوية، بتصميم التركيب الجيني للخنازير بحيث يفتقرون إلى الجين المسؤول عن alpha-galactose. ثم قام الفريق بتربية قطيع من 100 خنزير معدل وراثيًا في منشأة بولاية أيوا.

 

أول عملية زرع كلية خنزير في جسم إنسان
أول عملية زرع كلية خنزير في جسم إنسان

 

ومن المثير للاهتمام أن المتلقي لكلية الخنزير كان إنسانًا ميتًا. وأرادت المرأة المتوفاة التبرع بأعضائها بعد الوفاة، ولكن بما أنها لم تكن صالحة للتبرع وافقت عائلتها على هذه التجربة.

 

تم وضع جسدها على جهاز التنفس الصناعي بعد وفاتها ثم تم ربط الكلى من خنازير Revivicor بأوعية دموية كبيرة خارج جسدها، ومع تدفق الدم  تعمل الكلى على تصفية الفضلات وإنتاج البول.

 

وقد ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن عملية الزرع تمت ملاحظتها لمدة 54 ساعة كان خلالها البول والكرياتينين -علامات على وظائف الكلى-  كانت بالمستويات الطبيعية، ولم تُلاحظ أي علامات على رفض العضو.

 

وعلى الرغم من حصول شركة Revivicor على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لتغيير الجينات إلا أنها ستحتاج إلى القيام بمزيد من العمل قبل أن يتم زرع الأعضاء في البشر الأحياء. علاوة على هذا من المؤكد أن هذه العملية الجراحية ستثير قضايا أخلاقية.

 

– مزايا أول عملية زرع كلية خنزير في جسم إنسان

تقدم هذه العملية الجراحية الناجحة بصيص أمل لمئات الآلاف من الأمريكيين الموجودين حاليًا على قوائم انتظار عمليات زرع الأعضاء؛ حيث ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن حوالي 90240 فردًا ينتظرون متبرعًا مناسبًا بالكلى، وتشير التقديرات إلى أن 12 شخصًا يموتون كل يوم في انتظار الحصول على عضو. ومن خلال الحصول على هذه الأعضاء من الخنازير؛ يمكننا تقصير فترة الانتظار وتحسين نوعية الحياة لآلاف الأشخاص.

 

أخيرًا لم يتم نشر أي بيانات علمية حول عملية الزرع حتى الآن، وستحتاج إلى تقييم فني قبل اعتبارها ناجحة تمامًا.

 

المصدر:

Surgeons Successfully Transplanted a Pig Kidney into a Human Patient In a World First

اقرأ أيضًا:

نجاح أول عملية زراعة قلب اصطناعي كلي

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.