مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“ناسا” تستخدم جهاز استشعار لمكافحة تلوث الهواء

50

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

تعمل وكالة الفضاء  الأمريكية “ناسا” مع شركة “Lunar Outpost”، ومقرها مدينة دنفر بولاية كولورادو في الولايت المتحدة الأمريكية، على تطوير مستشعر جودة الهواء.

هذا المستشعر الجديد تم تصميمه في البداية لقياس غبار القمر، وللمساعدة في قياس الملوثات المختلفة على الأرض، مثل: الجسيمات، وأول أكسيد الكربون، والميثان، وثاني أكسيد الكبريت والمركبات العضوية المتطايرة.

المثير للاهتمام أن جهاز الكشف عن غبار القمر هذا كان تسبب في إصابة أحد رواد فضاء مهمات “أبولو” بحمى القش على سطح القمر، يتم استخدامه الآن للكشف عن تلوث الهواء على الأرض. وكان غبار القمر إحدى أكبر مشاكل وكالة “ناسا” خلال مهمات “أبولو”؛ ما تسبب في مشاكل للمعدات ورواد الفضاء في ذلك الوقت.

لكن الآن أصبحت التطبيقات الخاصة بالجهاز لا حصر لها، ومن المحتمل استخدامها في مجالات أخرى، مثل: حرائق الغابات والانفجارات البركانية وفي صناعة النفط والغاز؛ لتحديد مستوى الملوثات وما إذا كانت أنظمة تنقية الهواء المستخدمة فعالة.

ويتم تشغيل المستشعر، المعروف الآن باسم (Canary-S Solar)، بالطاقة الشمسية وبطارية تنقل البيانات باستخدام التكنولوجيا الخلوية.

ويأخذ الجهاز القياسات كل دقيقة ويرسل البيانات إلى سحابة آمنة؛ حيث يمكن تحميلها إلى لوحة معلومات شركة “Lunar Outpost” أو إحدى قواعد بيانات العملاء لعرضها وتحليلها، ويمكن تخصيص كل من المستشعرات والبرامج بسهولة؛ ما يسمح للعملاء باستخدامها لتلبية احتياجاتهم الخاصة.

جدير بالذكر أن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” كانت قد أعلنت، مؤخرًا، عن تمكنها من تحويل ثاني أكسيد الكربون المستخرج من الغلاف الجوي للمريخ إلى أكسجين نقي قابل للتنفس.

يأتي هذا الإنجاز بعد أيام من قيام “ناسا” بأول رحلة خاضعة للرقابة على المريخ، الأمر الذي يشكل خطوة أخرى في خطط الوكالة للاستكشاف البشري المستقبلي للكوكب الأحمر “المريخ”.

وتم استخلاص الأكسجين من الغلاف الجوي الغني بالكربون للمريخ بواسطة جهاز تجريبي صغير يسمى “MOXIE”، بحجم محمصة الخبز، وقد تثبيته بمركبة “Mars Perseverance” التابعة لوكالة “ناسا”، والتي هبطت على الكوكب الأحمر في 18 فبراير الماضي، بعد رحلة استغرقت سبعة أشهر منذ انطلاقها من كوكب الأرض.

وقد أنجز جهاز “MOXIE” مهمته الأولى يوم الثلاثاء 20 أبريل، وأنتج ما يقرب من 5 جرامات أكسجين، وهو ما يكفي لمدة 10 دقائق تقريبًا من وقت التنفس لرائد الفضاء.

اقرأ أيضًا:

مركبة “ناسا” تكتشف أملاحًا عضوية على كوكب المريخ

 

 

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.