مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ناسا تحذر: طبقة الغلاف الجوي الواقية من الأشعة فوق البنفسجية تتقلص

40

عالم التكنولوجيا      ترجمة

 

حذرت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” من أن طبقة الغلاف الجوى التي تحمي كوكب الأرض من الأشعة فوق البنفسجية القاتلة تشهد تقلصًا؛ بسبب انبعاثات غازات الاحتباس الحراري التي من صنع الإنسان؛ ما يؤدي إلى تبريد الغلاف الجوي، الذي يقع على ارتفاع 30 إلى 50 ميلًا فوق السطح، من أربع إلى خمس درجات فهرنهايت، ويتقلص حتى 500 قدم عند القطبين كل عقد، ومن المتوقع أن تستمر هذه المعدلات.

لقد حلل فريق من العلماء الأمريكيين كيفية تغير درجة الحرارة والضغط في الغلاف الجوي خلال الصيف في القطبين الشمالي والجنوبي، كما حللوا السحب الجليدية الزرقاء التي تم العثور عليها فوق القطبين في يونيو الماضي، وهي حساسة للعوامل المعتدلة وبخار الماء،؛ ما سمح للفريق برؤية التغييرات مباشرة.

وقال “جيمس راسل”؛ الباحث المشارك في الدراسة وعالم الغلاف الجوي في جامعة هامبتون بولاية فيرجينيا الأمريكية: “درجات الحرارة الأكثر برودة ووفرة بخار الماء مرتبطان بتغير المناخ في الغلاف الجوي العلوي، والنتائج تعني أن الغلاف الجوي قد برد مع زيادة ثاني أكسيد الكربون؛ الأمر الذي أدى إلى انخفاض الضغط الجوي وتقلصه”.

وجمع الباحثون أيضًا البيانات من ثلاثة أقمار صناعية تابعة لوكالة “ناسا” كانت تراقب الغلاف الجوي على مدار الثلاثين عامًا الماضية؛ ما سمح لهم بمراقبة الاتجاهات بمرور الوقت.

ووجد الباحثون أن الغازات الجوية في هذا الجزء من الغلاف الجوي يمكن أن تسبب سحب القمر الصناعى؛ حيث تتباطأ الأجهزة في مدار أرضي منخفض، ولا يهتم الفريق بالأقمار الصناعية النشطة، بل تلك التي تعطلت ومن المتوقع أن تحترق في الغلاف الجوي للأرض.

يذكر أن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” تبحث عن طرق عديدة لمساعدة حكومة الولايات المتحدة في فهم تأثيرات تغير المناخ والظروف الجوية القاسية.

المصدر:

Layer in Earth’s atmosphere that protects us from deadly UV radiation is SHRINKING up to 500ft a decade due to human-made greenhouse emissions, scientists warns

 

اقرأ أيضًا:

ناشيونال جيوغرافيك: الأرض ترحب بمحيط خامس

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.