مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

صدق أو لا تصدق.. ميداليات أولمبياد طوكيو مصنوعة من47 طن نفايات إلكترونية

7٬417

تُعد النفايات الإلكترونية التي يتم إنتاجها مشكلة تواجه العالم؛ لذا قررت اليابان، الدولة المضيفة للأولمبياد هذا العام، القيام بشيء حيال ذلك؛ حيث استخدمت في صنع الميداليات الأولمبية أطنانًا من النفايات الإلكترونية.

جاء ذلك ضمن حملة أطلقتها اليابان حملت اسم “مشروع ميدالية طوكيو 2020″، وقد بدأت في عام 2017. وعلى مدار عامين أجرت اللجنة المنظمة للأولمبياد في اليابان حملة لجمع النفايات الإلكترونية مثل الهواتف من جميع أنحاء البلاد.

وقد جذبت تلك الحملة الرياضيين وطلاب الجامعات، بل تم التواصل مع الجمهور بشكل عام للتبرع بأجهزة إلكترونية صغيرة لم تعد مستخدمة، كما شاركت الشركات الخاصة في المبادرة وأنشأت مراكز تحصيل للسماح لجميع المهتمين بتسليم الأجهزة بسهولة.

تم إغلاق حملة الجمع رسميًا في مارس من عام 2019. وتم استلام الأجهزة من 1621 بلدية تشكل 90 في المائة من القرى  والبلدات والمدن في اليابان. تم جمع إجمالي 78.985 طن من النفايات الإلكترونية تضم 6.21 مليون هاتف مستخدم.

ثم تم تصنيف النفايات الإلكترونية وتفكيكها بواسطة مقاولين معتمدين من الحكومة، وفقًا للقوانين المحلية الخاصة بإعادة تدوير المعدات الكهربائية والإلكترونية.

وتم صهر العناصر المعدنية ثم صقلها. وفي نهاية العملية تم استرداد 70 رطلًا (32 كجم) من الذهب، و7716 رطلًا (3500 كجم) من الفضة، و4850 رطلًا (2250 كجم) برونز من النفايات التي تم جمعها والتي سوف تُستخدم لصنع 2500 ميدالية لـ «الألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين».

وبالإضافة إلى الميداليات أعادت اليابان أيضًا تدوير أطنان من النفايات البلاستيكية لبناء منصات تتويج لمراسم الأولمبياد.

المصدر

اقرأ أيضًا:

كيف تعتزم اليابان استغلال أولمبياد طوكيو لعرض ثقافة “الهيدروجين”؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.