مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مهندسون يحولون “مصيدة فينوس” لصيد الذباب إلى ذراع آلية

75

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

حوّل مهندسون نباتًا حيًا من مصيدة ذباب “فينوس” إلى ذراع آلية “سايبورغ” قادرة على انتزاع الأشياء الدقيقة والحساسة.

يضيف روبوت النبات الصغير هذا منافسًا جديدًا في مجال القابض الإلكتروني، والذي يكون عادةً غير قادر على الاستيلاء على أشياء صغيرة جدًا.

تم تصنيع الذراع الآلية “سايبورغ” من قِبل مهندسين من جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، ونُشرت نتائج الدراسة في المجلة العلمية “Nature Electronics”.

تُعد مصيدة فينوس صائدة الذباب، هي نبات صغير آكل للحوم يصطاد فريسته والحشرات الصغيرة؛ عن طريق محاصرتها في “فمه”. تغلق ورقتا النبات بسرعة بمجرد أن تشعرا بالفريسة وتعملان قليلًا مثل إغلاق الفم.

أخذ الفريق مصيدة فينوس صائدة الذباب وقاموا بتجهيز أوراقها بأقطاب كهربائية صغيرة، والتي تم شحنها بعد ذلك بجهد كهربائي صغير؛ ما أدى إلى إغلاق المصنع بإحكام. تمكنت أوراق النبات من الاستمرار في العمل بطريقة مفتوحة / مغلقة لمدة تصل إلى يوم بعد قطعها من الجسم الرئيسي للنبات.

ثم قام الفريق بتثبيت الأوراق على ذراع آلية وربط الأداة بأكملها بتطبيق هاتف ذكي. من التطبيق تمكن الباحثون من فتح وإغلاق مصيدة الذباب الروبوتية فينوس عند الطلب.

أثناء الاختبار تمكن الفريق من جعل قابض الروبوتي قطعة من الأسلاك قطرها نصف ملليمتر فقط. وعندما لم يتم ربط النبات المعزز بالذراع الروبوتية، كان وزنه جرامًا واحدًا ويتحرك ببطء.

كان الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو إيجاد طريقة لإنشاء آليات آلية قادرة على التقاط الأشياء الدقيقة والحساسة دون الإضرار بها.

يذكر أنه مع تحسن الروبوتات عامًا تلو الآخر سيثبت هذا النوع من الهندسة والإبداع أنه أمر حيوي؛ لتحسين مدى جودة ودقة الروبوتات في المساعدة في الأعمال اليومية.

اقرأ أيضًا:

هل تصبح البكتيريا أداة لحفظ المباني التاريخية؟

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.