مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

من هو “ريتشارد برانسون” مؤسس “فيرجين جروب”؟

0 80

“ريتشارد برانسون” هو رجل أعمال بريطاني ومؤسس “فيرجين جروب”، والتي تضم أكثر من 360 شركة.

كافح “ريتشارد برانسون” في المدرسة وتركها في سن 16 عامًا، وقرر في النهاية إنشاء مجموعة فيرجن. بدأت مشاريعه الريادية في صناعة الموسيقى وتوسعت إلى قطاعات أخرى، بما في ذلك مشروع سياحة الفضاء “فيرجن جالاكتيك”، ما جعله مليارديرًا، ويشتهر “برانسون” أيضًا بروح المغامرة والإنجازات الرياضية، بما في ذلك عبور المحيطات في منطاد الهواء الساخن.

- نشاة "ريتشارد برانسون":

من هو "ريتشارد برانسون" مؤسس "فيرجين جروب"؟

ولد “ريتشارد تشارلز نيكولاس برانسون” في 18 يوليو 1950، في “سري” بإنجلترا. عمل والده “إدوارد جيمس برانسون” محاميًا، وكانت والدته “إيف برانسون” تعمل كمضيفة طيران. واجه “برانسون”، الذي عانى من عسر القراءة، صعوبة في المؤسسات التعليمية، وترك المدرسة وهو في سن الـ 16 لبدء إصدار مجلة لثقافة الشباب تسمى “الطالب” والتي تم إطلاقها في عام 1966، مع تغطية “برانسون” بعد ذلك للتكاليف من خلال الإعلانات.

- رحلة "ريتشارد برانسون" مع " فيرجين جروب":بالعنوان هنا

بحلول عام 1969، كان “برانسون” يعيش في بلدية لندن، محاطًا بالموسيقى البريطانية. خلال هذه الفترة كان لدى “برانسون” فكرة بدء شركة تسجيل طلبات بريدية تسمى “فيرجن” للمساعدة في تمويل مجلاته، كان أداء الشركة متواضعًا ولكن جيدًا بما فيه الكفاية لـ”برانسون” لتوسيع مشروعه التجاري، مع متجر تسجيلات في شارع اكسفورد بلندن. مع نجاح المتجر الجديد، تمكن “برانسون” من بناء استوديو تسجيل في عام 1972 في أوكسفوردشاير بإنجلترا.

كان أول فنان على ملصق تسجيلات فيرجن هو “مايك أولدفيلد”؛ الذي سجل أغنيته “Tubular Bells” عام 1973 بمساعدة فريق “برانسون”. حققت الأغنية نجاحَا مبهرًا؛ حيث بقيت على مخططات بريطانيا لمدة 247 أسبوعًا، وباستخدام زخم نجاح “أولدفيلد”، وقّع “برانسون” بعد ذلك على مجموعات موسيقية أخرى طموحة للعلامة، كل هذا ساعد في جعل “فيرجين ميوزيك” واحدة من أكبر ست شركات تسجيل في العالم.

وسّع “برانسون” جهوده لريادة الأعمال مرة أخرى، هذه المرة لتشمل شركة السفر “فوييجر جروب” في عام 1980، وشركة “فيرجن أتلانتيك” في عام 1984 وسلسلة من “فيرجن ميجاستور”. ومع ذلك، لم يكن نجاح “برانسون” متوقعًا دائمًا. وبحلول عام 1992، كانت “فيرجن” تكافح للبقاء على قيد الحياة ماليًا، تم بيع الشركة في وقت لاحق من ذلك العام إلى ” Thorn EMI” مقابل مليار دولار.

تم سحق “برانسون” بسبب الخسارة، لكنه ظل مصممًا على البقاء في مجال الموسيقى. في عام 1993، أسس محطة راديو “فيرجين”، وفي عام 1996 أسس شركة تسجيلات ثانية “V2” التي وقعت مع أشهر الفنانين مثل: Powder Finger  وTom Jones.

وصلت “مجموعة فيرجن” في نهاية المطاف إلى 35 دولة حول العالم، مع ما يقرب من 70.000 موظف يتولون شؤونًا في بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا وكندا وآسيا وأوروبا وجنوب إفريقيا وخارجها. ووسع أعماله لتشمل شركة قطارات، ومحمية ألعاب فاخرة، وشركة هاتف محمول وشركة سياحة فضائية.

يشتهر “برانسون” أيضًا بإنجازاته الرياضية، ولا سيما عبور المحيط الأطلنطي، فهو أول عابر بواسطة منطاد الهواء الساخن في المحيط الأطلسي (1987) والمحيط الهادئ (1991).

في السنوات الأخيرة، ركز “برانسون”، الذي كان مغامرًا دائمًا، الكثير من اهتمامه على مشروعه الخاص بالسياحة الفضائية؛ حيث عقد شراكة مع “Scaled Composites” لتشكيل شركة “Spaceship”، التي بدأت العمل على تطوير طائرة فضائية تحت المدارية. في أبريل 2013، حقق المشروع قفزة رائعة إلى الأمام مع إطلاق اختبار (SpaceShipTwo).

فرح “برانسون” بنجاح أول اختبار لسفينة الفضاء، وقال لشبكة “إن بي سي نيوز”: “نحن سعداء للغاية لأنه كسر حاجز الصوت في رحلته الأولى، وأن كل شيء سار بسلاسة”. وبحلول أبريل 2013، حجز أكثر من 500 شخص تذاكر لركوب سفينة الفضاء من خلال شركة “فيرجن جالاكتيك”.

في عام 2015، أعلن “برانسون” عن إطلاق “فيرجين فويجز”، وهو خط الرحلات البحرية الجديد. في 31 أكتوبر 2017، احتفلت الشركة بمرحلة وضع العارضة لسفينتها الأولى. كانت سفن فيرجن السياحية، المصممة لاستيعاب 2800 مسافر وطاقم مكون من 1150، في طريقها إلى الظهور لأول مرة في عام 2020.

بالإضافة إلى ذلك، انتقل ” برانسون ” إلى الأمام مع فنادقه الفخمة التي تأسست في عام 2010. في عام 2018، أعلنت “مجموعة فيرجن” عن توليه ملكية فندق “هارد روك” في لاس فيجاس، وخططت الشركة بشكل عام للحفاظ على الوضع الراهن في الفندق قبل الشروع في أعمال التجديد في عام 2019.

- حياة " ريتشارد برانسون " الشخصية:

من هو "ريتشارد برانسون" مؤسس "فيرجين جروب"؟
من هو "ريتشارد برانسون" مؤسس "فيرجين جروب"؟

تزوج “ريتشارد برانسون” من “جوان تمبلمان” ولديه طفلان هما: هولي وسام. وغالبًا ما يقيم في مقر إقامته بجزيرة نيكر في جزر فيرجن البريطانية.

حصل على لقب “فارس” في عام 1999 لمساهمته في ريادة الأعمال. وفي عام 2009، حصل على المركز 261 في قائمة مجلة” فوربس” المسماة “مليارديرات العالم” مع 2.5 مليار دولار كصافى ثروته، بما في ذلك جزيرتان خاصتان.

المصدر:Biography: Richard Branson Biography
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.