مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مفاجأة.. كوكب المريخ كان لونه أزرق

كشفت دراسة جديدة عن أنه قبل 4.5 مليار سنة كان كوكب المريخ مغطى بـ 984 قدمًا (300 متر) من المحيطات العميقة؛ ما قد يجعله أزرق بدلًا من لونه الأحمر الحالي.

– تفاصيل الدراسة

اتفق الباحثون منذ فترة طويلة على أن الكوكب الأحمر كان يوجد به ماء سابقًا، لكن كمية المياه التي كانت تحتوي عليها كانت موضع نقاش.

والآن تقدر الدراسة أن المحيطات غطت الكوكب بأكمله، ويمكن أن يتراوح عمقها بين 984 قدمًا (300 متر) و3280 قدمًا (1000 متر).

ورغم أن حجم الكوكب يقارب نصف حجم الأرض إلا أن البروفيسور “مارتن بيزارو”؛ من مركز تكوين النجوم والكواكب، يقول:

“إنه بالمقارنة يوجد بالفعل القليل جدًا من الماء على كوكبنا”.

ووفقًا للبروفيسور “بيزارو”:

“تم إحضار هذه المياه إلى المريخ عن طريق كويكبات مليئة بالجليد، وبالإضافة إلى الماء جلبت الكويكبات الجليدية أيضًا جزيئات ذات صلة بيولوجيًا، مثل الأحماض الأمينية، إلى المريخ”.

وأوضح البروفيسور “بيزارو”: “حدث هذا خلال المائة مليون سنة الأولى لكوكب المريخ، ولكن بعد هذه الفترة حدث شيء كارثي للحياة المحتملة”.

وأوضح “بيزارو”: “على عكس الأرض لا يحتوي المريخ على صفائح تكتونية عميقة تحت سطحه؛ حيث إن الصخور المنصهرة الحارقة بردت لفترة طويلة لتشكل وشاحًا صخريًا”.

وأضاف: “نتيجة لذلك لاحظ الباحثون أن القشرة تظل ثابتة؛ ما يحافظ على سطح الكوكب دون تغيير، وهذا يسمح لهم بدراسة ماضي المريخ بطريقة يستحيل فعلها على الأرض”.

– نبذة عن كوكب المريخ

المريخ أو الكوكب الأحمر هو الكوكب الرابع من حيث البعد عن الشمس في النظام الشمسي، وهو الجار الخارجي للأرض ويصنف كوكبًا صخريًا من مجموعة الكواكب الأرضية.

أما لقب “الكوكب الأحمر” فسببه لون الكوكب المائل إلى الحمرة أو الاحمرار بفعل نسبة غبار أكسيد الحديد الثلاثي العالية على سطحه وفي جوه.

ويبلغ قطر المريخ حوالي 6792 كم، وهو بذلك مساوٍ لنصف قطر الأرض وثاني أصغر كواكب النظام الشمسي بعد عطارد.

وتقدر مساحته بربع مساحة الأرض، ويدور المريخ حول الشمس في مدار يبعد عنها بمقدار 228 مليون كم تقريبًا؛ أي 1.5 مرة من المسافة الفاصلة بين مدار الأرض والشمس.

والمريخ له قمران، يسمى الأول “ديموس”؛ أي الرعب باللغة اليونانية، والثاني “فوبوس”؛ أي الخوف.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

مفاجأة.. هناك سرعتان للصوت على سطح كوكب المريخ

الرابط المختصر :
اترك رد