مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مفاجأة.. اكتشاف إنزيم يذيب البلاستيك بسرعة فائقة

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

يُعد البلاستيك مادة سهلة التشكيل بصور مختلفة تتكون من سلاسل تُسمى “البوليميرات”. ومنذ أن عرف العالم الثورة الصناعية ظهرت الصناعة البلاستيكية وازدهرت وأصبحت اليوم تحتل الصدارة بالنسبة للصناعات الحالية؛ نظرًا لاستخداماتها العديدة في الحياة اليومية؛ إذ تدخل في تركيب الأشياء والأدوات المحيطة بنا.

لكن لمادة البلاستيك أثر خطير في البيئة، فهي مادة تتحلل بصعوبة؛ حيث يعرف البلاستيك على أنه منتج صعب التحلل ويستغرق ما يقارب 4 قرون من الزمن للتحلل، كما أن حرقه يؤدى إلى انتشار غازات سامة قد تؤثر في صحة الإنسان، ودفنها في الأرض لا يحل المشكلة فتلك الغازات تنتقل من سطح الأرض إلى باطنه؛ لذا وجود البلاستيك في التربة يعني القضاء على الغطاء النباتي.

مفاجأة.. اكتشاف إنزيم يذيب البلاستيك بسرعة فائقة
مفاجأة.. اكتشاف إنزيم يذيب البلاستيك بسرعة فائقة

لتجنب هذه الآثار الخطيرة اكتشف مجموعة من العلماء في جامعة لايبزيغ بألمانيا إنزيمًا عالي الكفاءة يعمل على تحليل مادة البولي إيثيلين تيرفثالات (PET) -وهي المادة الرئيسية في المواد البلاستيكية- بسرعة فائقة.

ويحمل هذا الإنزيم المكتشف حديثًا اسم (PHL7)، وقد وجد العلماء أنه قادر على تحليل البولي إيثيلين تيرفثاليت بنسبة 90% في أقل من 16 ساعة.

ويعد هذا الاكتشاف معجزة؛ حيث يغيّر المعلومات التي تفيد باستغراق تحلل البلاستيك لمئات السنين، مع الأخذ في الاعتبار الحالة الكارثية للتلوث البلاستيكي في جميع أنحاء العالم.

تعقيبًا على هذا الأمر قال “وولفجانج زيمرمان”؛ عالم الأحياء الدقيقة من جامعة لايبزيغ في ألمانيا: “يمكن للإنزيم المكتشف في لايبزيغ أن يقدم مساهمة مهمة في إنشاء عمليات إعادة تدوير بلاستيكية بديلة موفرة للطاقة”.

وأضاف “زيمرمان”: “لقد ثبت أن المحفز الحيوي الذي تم تطويره الآن في لايبزيغ فعال للغاية في التحلل السريع لتعبئة أغذية PET المستخدمة ومناسب للاستخدام في عملية إعادة التدوير الصديقة للبيئة؛ حيث يمكن إنتاج بلاستيك جديد من منتجات التحلل”.

مفاجأة.. اكتشاف إنزيم يذيب البلاستيك بسرعة فائقة
مفاجأة.. اكتشاف إنزيم يذيب البلاستيك بسرعة فائقة

وقد وجد العلماء أن إنزيم (PHL7) لا يتطلب حتى أي معالجة مسبقة لتحلل البلاستيك، سوف يأكل البلاستيك دون طحن أو ذوبان.

الجدير بالذكر أن هذا ليس أول إنزيم بلاستيكي يتم اكتشافه ففي عام 2016 تم العثور على إنزيم PET-guzzling يسمى (LLC) في مصنع إعادة التدوير باليابان، لكن العلماء الألمان وجدوا أن (PHL7) المكتشف حديثًا أسرع مرتين على الأقل من (LLC).

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

بواسطة الهندسة الوراثية.. تحويل بقايا البلاستيك إلى نكهة الفانيليا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.