مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مسؤولون بشركات تكنولوجية: لا يمكن السماح لجميع الموظفين بالعمل عن بُعد

0 52

توجه الرؤساء التنفيذيون لأكبر شركتين لخدمات تكنولوجيا المعلومات في الهند إلى وسائل التواصل الاجتماعي ومواقعهم الإلكترونية يوم الثلاثاء الماضي؛ لشرح سبب استمرار مطالبة بعض موظفيهم بالحضور إلى المكتب وسط حالة الإغلاق على مستوى الدولة لمنع تفشي فيروس “كورونا” بالبلاد.

ودافع “راجيشجوباثان”؛رئيس شركة (Tata) للخدمات الاستشارية،و”ساليل باريخ”؛الرئيس التنفيذي لشركة ( Infoyos)، عن تحرك شركتيهما في وظائف منفصلة، مبرزين الحاجة إلى تقييد العمل من المنزل في حالة الموظفين الذين يدعمون الوظائف الحاسمة للعملاء العالميين.

وكتب “جوبيناثان”؛ على منصة التواصل الاجتماعي “لينكدان” يوم الثلاثاء الماضي، “ندعم  بعض أكبر شركات الرعاية الصحية والصيدلة في العالم، ونتولى تشغيل التكنولوجيا للحكومات ومنظمات الخدمات العامة”.

وقال “ساليل”: “لدينا خطط محددة لاستمرارية الأعمال، ونتخذ خطوات لضمان الحفاظ على الاستعداد التشغيلي، حتى مع استمرارنا في الاسترشاد بإرشادات الحكومات المحلية في 46 دولة نعمل فيها”.

وأضاف: “عملنا على ضمان مبادرات متعددة على مدار الساعة؛ للتأكد من أن أماكن عملنا آمنة وصحية وتتبع أفضل الممارسات عن بُعد”.

جاء ذلك لتأكيد أهمية شركات خدمات التكنولوجيا، فهيتقدم خدمة أساسية تدعم العملاء في إدارة سلسلة التوريد الخاصة بهم، وجعل رواتب الموظفين منتظمة؛ بحيث يتم دفع أجور العاملين في الوقت المحدد ومساعدة شركات الأدوية في إنتاج جزيئات جديدة بشكل أسرع.

ولكن مع استمرار تفشي فيروس “كورونا” وتعطيل الحياة اليومية، والذي أجبر المؤسسات في جميع أنحاء العالم على الإغلاق، اشتكى عمال شركات خدمات تكنولوجيا المعلومات الهندية؛عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي، من إصرار أصحاب العمل على القدوم إلى المكاتب.

ونشر هؤلاء الموظفون أيضًا رسائل بريد إلكتروني داخلية لدعم مطالبتهم. في صفحة “اعترافات تكنولوجيا المعلومات” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وقال موظف من شركة تكنولوجيا مجهولة: “قررت إدارة عمليتنا تقسيم الموظفين بنسبة 50% في الفترة الصباحية و50% في الفترة الليلية”.

ولفت الخبراء إلى أن شركات الخدمات التقنية تواجه تحديًا لأنها لم تأخذ في الاعتبار التحول الكبير في حاجة الآلاف من الناس للعمل من المنزل. قال أحد المحللين”لم يكن أصحاب الشركات مستعدين لهذا السيناريو؛ حيث ستعمل قوة العمل بأكملها أو نسبة كبيرة منهاعن بُعد”.

وقال المحلل الرئيسي لمجموعة خدمات المعلومات (Mrinal RaI) “نعتقد أنه سيكون من الصعب حضور الموظفين لمقار العمل، على الرغم من أن مقدمي الخدمات يؤكدون أنهم يتخذون أفضل تدابير التعقيم، فقد لا يكون ذلك كافيًا”.

من ناحية أخرى، نقل قطاع تكنولوجيا المعلومات في الهند ما يقرب من ثلثي القوى العاملة البالغ عددها 4.36 مليون إلى العمل من المنزل.

وسمحت شركة (TCS)، التي تدعم أكثر من 1000 مؤسسة على مستوى العالم، لـ 85%من موظفيها بالعمل عن بُعد، في كل من الهند والولايات المتحدة وأوروبا؛ لضمان استمرارية العمل بدعم من “الحد الأدنى من الزملاء الذين يعملون من المكاتب”. 

 

 


المصدر: economicitimes: IT firms power critical services, can’t let all work from home, say CEOs

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.