مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مركز أبحاث هندسي جديد للتركيز على تكنولوجيا الزراعة

من المتوقع أن ينمو عدد سكان الولايات المتحدة إلى 400 مليون نسمة بحلول عام 2050، وسكان العالم إلى 9.1 مليار، وهو ما يتطلب زيادة بنسبة 70% على أقل تقدير في إنتاج الغذاء العالمي.

 

وتُعد جامعة كاليفورنيا في “ميرسد” واحدة من 4 أفرع في جميع أنحاء الولايات المتحدة التي تتحد فيما بينها لمواجهة هذا التحدي؛ من خلال تسخير قوة الابتكار والتكنولوجيا لتطوير الزراعة الدقيقة من أجل مستقبل مستدام.

 

وكانت جامعة بنسلفانيا منحت كلًا من جامعة كاليفورنيا وجامعة بوردو وجامعة فلوريدا منحة جديدة بلغت قيمتها 26 مليون دولار لمدة خمس سنوات لصالح مراكز البحوث الهندسية لمؤسسة العلوم الوطني (ERC) وذلك بهدف تشكيل مركز NSFللبحوث الهندسية لإنترنت الأشياء من أجل الزراعة الدقيقة (IoT4Ag).

 

جدير بالذكر أن مراكز البحوث الهندسية لمؤسسة العلوم الوطنية ERC  من المراكز الهندسية الرائدة لمؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية للأبحاث المتقاربة لمعالجة التحديات المجتمعية واسعة النطاق.

 

ومن المقرر أن تتمثل المهمة الشاملة لمركز NSFللبحوث الهندسية في إنترنت الأشياء من أجل الزراعة الدقيقة IoT4Ag  لضمان أمن الغذاء، والطاقة، والمياه؛ وذلك من خلال تطوير التكنولوجيا لزيادة إنتاج المحاصيل مع تقليل استخدام موارد الطاقة، والمياه، وتقليل تأثير الممارسات الزراعية في البيئة. 

 

ومن المقرر أن ينشئ المركز كذلك مجموعة متنوعة من المواهب تضم طلاب الجامعات، والمهندسين، والمهنيين الزراعيين، وأعضاء آخرين من المجتمعات الزراعية؛ من خلال دروس مخصصة للجمهور وأنشطة التدريب العملي في الفصول الدراسية والمختبرات والميدان. 

 

ومن المزمع أن ينشئ المركز أيضًا من خلال الجمع بين الشركاء الأكاديميين، والحكوميين، والصناعيين مع المجتمع الزراعي نظامًا إيكولوجيًا للابتكار يضمن الترجمة السريعة لممارسات وتقنيات إنترنت الأشياء IoT4Ag إلى منتجات تجارية، ويضمن أن يتم بناء هذا التحول باستخدام اقتصادي واجتماعي إيجابي مستدام.

 

وصرحت “كاثرين كيسكي”؛ الأستاذة الجامعية بجامعة كاليفورنيا في “ميرسيد”، ورئيس الحرم الجامعي للمبادرة الجديدة قائلة: “نحن نهدف إلى هندسة أنظمة فعالة من حيث التكلفة سيتبناها المزارعون”، مضيفة “سنبني على الزخم الذي طورته الجامعة بالفعل في الزراعة الدقيقة”.

 

ويضم الفريق الافتتاحي في فرع IoT4Ag التابع لجامعة كاليفورنيا في ميرسيد أبحاث “كيسكي” في الاقتصاد الزراعي، بالإضافة إلى الروبوتات، والتعلم الآلي للبروفيسور “ستيفانو كاربين”؛ والاستشعار عن بُعد والتحليل المكاني للبروفيسور “إيرين هيستير”؛ بالإضافة إلى اختراعات الأستاذ “رضا إحساني”.

 

وكانت “كيسكي” سبق وأشارت من قبل إلى أن عمل أعضاء هيئة التدريس الآخرين والطلاب من جميع أنحاء الحرم الجامعي سيكون جزءًا لا يتجزأ من نجاح IoT4Ag، ورغم تمتع مراكز البحوث الهندسية لمؤسسة العلوم الوطنية ERC بقدرة تنافسية عالية، إلا أنها تُعد المشاركة الأولى مع كلية الهندسة بالجامعة.

 

 وقال “مارك ماتسوموتو”؛ عميد كلية الهندسة، “إن طبيعة تعدد التخصصات للمركز توفر لباحثي جامعة كاليفورنيا في ميرسيد فرصة لا حدود لها تقريبًا للتعاون مع جامعات الأبحاث الراسخة التي يُعد جميع أعضائها مرموقين في رابطة الجامعات الأمريكية”.

 

وأشار “ماتسوموتو” أيضًا إلى أن جزءًا من تفويض ERC هو الجمع بين مجموعة واسعة من التخصصات الأكاديمية لمواجهة التحديات، وأن هناك جزءًا آخر يتمثل في تطوير قوة عاملة متنوعة وشاملة من جميع أنحاء الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن يصنع مركز IoT4Ag من خلال الشراكة مع الصناعة ومجتمع واسع من الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، والمهنيين، نظامًا إيكولوجيًا للابتكار لمواصلة هذه الجهود في العقود القادمة.

 

يُذكر أنه يتم تمثيل كل من الغرب والوسط الغربي والساحل الشرقي في IoT4Ag، مع عقد التعاون ومواقع التعليم والبحث في جميع أنحاء البلاد، وهو ما يوفر فرصًا غير محدودة للطلاب ورجال الأعمال وأصحاب المصلحة الآخرين.

 

وينقسم مركز IoT4Ag إلى ثلاثة محاور متكاملة، مع فرق من الباحثين تعمل على تقنيات الاستشعار، والاتصال، والاستجابة.

 

وعلى الرغم من أن IoT4Ag يقع في كلية الهندسة، إلا أن فرع جامعة كاليفورنيا في ميرسد المتخصص في مجال الاتصالات سيضم العديد من المراكز الأخرى، كمركز أبحاث تكنولوجيا المعلومات في مصلحة المجتمع (CITRIS)، وجامعة كاليفورنيا في المياه، وباحثي الطائرات بدون طيار، والطاقة، وإدارة خبراء النظم المعقدة، والاقتصاديين الاجتماعيين، ومحللي البيانات الضخمة، وكذلك المجتمع، والمنطقة، والدولة.

 

وحول هذا، علقت “كيسكي” قائلة: “إنه مسؤول عن التنوع والشمول”، وأضافت إنها تتطلع إلى عقد مجموعات تركيز، وطلبت من المزارعين، والمجموعات المعنية بالسلع أن يكونوا في المجلس الاستشاري لـ IoT4Ag في UC Merced وزيارة المواقع الميدانية لاستطلاع آراء عمال المزارع أيضًا، وطالبتهم قائلة: “نريد أن يكون لكل فرد صوت في هذا”.

 

وذكرت “كيسكي” أنه تم تخصيص جزء كبير أيضًا من ميزانية ERC  للسفر والبرامج لتدريب الطلاب، وكشفت عن خطة IoT4Ag  في إشراك طلاب ما قبل الكلية، وكليات المجتمع، والجامعة، كما تم تخصيص دروس مخصصة للجمهور وفصول دراسية عملية ومختبر وعمل ميداني، بالإضافة إلى تقديم المشورة والتوجيه، ومجموعة متنوعة من الأنشطة الاجتماعية والمهنية لإعداد قوة عاملة متنوعة في المستقبل؛ لمواجهة التحديات المجتمعية الكبرى المتمثلة في الغذاء والطاقة وأمن المياه.

 

ونوهت قائلة: “إن موارد الأرض والمياه والطاقة المحدودة في العالم تتطلب تقنيات وابتكارات جديدة لتحسين كفاءة واستدامة جميع أنواع إنتاج الغذاء”.

 

واختتمت “كيسكي” حديثها مشيرة إلى أنه “يمكن إنشاء التكنولوجيا والبنية التحتية التي ستساعد المزارعين في إدارة محاصيلهم وصولًا إلى أدق التفاصيل حول المياه ومغذيات التربة”، وأكدت أن “التقنيات الرقمية تتمتع بالقدرة على تحسين الكفاءة والإنصاف والسلامة والتغذية والصحة والاستدامة عبر أنظمة الغذاء في العالم”.

المصدر:

Ucmerced: New Engineering Research Center to Focus on Agriculture Technology

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.