مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

مراحل تطور السوبر ماركت من متاجر بسيطة إلى «Amazon Go»

0 57

في المرة القادمة التي تذهب فيها إلى السوبر ماركت المحلي لشراء بعض المنتجات، قد تتساءل: متى كيف بدأت فكرة السوبر ماركت الحديث؟

– كيف بدأ السوبر ماركت الحديث؟

مراحل تطور السوبر ماركت من متاجر بسيطة إلى Amazon Go
مراحل تطور السوبر ماركت من متاجر بسيطة إلى Amazon Go

في عام 1915، ضخ “فنسنت أستور”؛ سليل عائلة “أستور” الثرية، 750 ألف دولار من أمواله الخاصة في إنشاء سوق أستور المفتوح بمساحة 50 × 38 مترًا. وكان المتجر يقع في مانهاتن، ويبيع جميع المنتجات؛ بدءًا من اللحوم وصولًا إلى الزهور، ومع ذلك، لم يحقق أرباحًا ضخمة؛ لذا أُغلق في عام 191.

وفي حين لم يُكتب النجاح لـ “فينسينت أستور” في الشمال ، كان “كلارنس سوندرز” ينشئ أول متجر بقالة بالخدمة الذاتية في الجنوب، عام 1916 في ممفيس، تينيسي. وتم إنشاء المتجر بحيث اتبع المتسوقون مسارًا مستمرًا جعلهم أمام جميع المنتجات التي يبيعها المتجر.

وحصل “سوندرز” على براءات اختراع لـ “متجر الخدمة الذاتية” وتصميم المتجر وبطاقات الأسعار الفردية على العناصر والإيصال النقدي المطبوع.

ثم نشأ متجر”Piggly Wiggly” مع العديد من المزايا التي نأخذها كأمر مسلم به في أي سوبر ماركت حديث بما في ذلك: الخدمة الذاتية والممرات وأكشاك الخروج وأسعار العناصر الفردية وعربات التسوق. وبحلول عام 1923، كان هناك 1267 فرعًا لمتجر”Piggly Wiggly” في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وسرعان ما بدأت شركة “Great Atlantic and Pacific Tea Company” إطلاق متاجر ” A&P” التي تحمل اسمها في كل من الولايات المتحدة وكندا.

ولمعرفة من قام بتطوير أول سوبر ماركت، بحث معهد تسويق الأغذية بالتعاون مع “مؤسسة سميثسونيان”في هذا الأمر؛ حيث قرروا أن الخصائص الخمس للسوبر ماركت هي: أقسام منفصلة، الخدمة الذاتية، أسعار الخصم، التسويق المتسلسل، والتعامل بالحجم.

وقرروا أيضًا أن أول سوبر ماركت حقيقي في الولايات المتحدة تم إنشاؤه بواسطة موظف سابق في”Kroger” يدعى” مايكل ج كولين”؛ حيث أطلق  أول متجر “King Kullen” في 4 أغسطس 1930، داخل مرآب سابق يقع في جامايكا بكوينز، نيويورك.

وتضمنت ابتكارات “كولين” أقسام طعام منفصلة، وموقفًا للسيارات، وبيع كميات كبيرة من المواد الغذائية بأسعار مخفضة. وبحلول عام 1936، كان هناك 17 متجرًا من متاجر “King Kullen” تجني أكثر من 6 ملايين دولار سنويًا.

ولكن في عام 1945، أشعلت نهاية الحرب العالمية الثانية حب أمريكا لصناعة للسيارات، وجلبت السيارة تطويرًا كبيرًا للإسكان في الضواحي، وبدأت محال السوبر ماركت في الظهور بمراكز التسوق الشريطية المبنية حديثًا. وبدأت سلاسل مثل “كروجر” في تقديم العلامات التجارية الإقليمية لجذب المتسوقين المحليين، وشملت هذه المتاجر المحلية: رالفز وسيتي ماركت وكينج سوبيرز وفرايز وسميث ومركز قطر للمال.
وفي كندا،  كانت هناك سلسلة Loblaw Fortinos وZehrs وNo Frills وReal Canadian Superstore. وكانت بريطانيا أبطأ في احتضان محال السوبر ماركت؛ لذا كان “Premier Supermarkets”التابع للولايات المتحدة، أول سوبر ماركت يتم افتتاحه في بريطانيا عام 1951.

وخلال ثلاثينيات القرن الماضي بدأ رجل الأعمال البريطاني “جاك كوهين” في إنشاء متاجر “بقالة تيسكو”، وبحلول عام 1939، كان هناك 100 متجر. ودخل “كوهين” في شراكة مع المطورين الذين كانوا يبنون مراكز تسوق، وكان “متجر تيسكو” غالبًا هو المستأجر الأول. اليوم، “تيسكو” هي واحدة من “السوبر ماركت الأربعة الكبرى” في بريطاينا.

– دخول التكنولوجيا إلى السوبر ماركت

مراحل تطور السوبر ماركت من متاجر بسيطة إلى Amazon Go
مراحل تطور السوبر ماركت من متاجر بسيطة إلى Amazon Go

تم إنشاء أول سجل نقدي في عام 1883 من قِبل “جيمس ريتي”؛ صاحب صالون في دايتون بأوهايو.

واستلهم “ريتي” فكرته من آلة رآها على متن سفينة كانت تحسب عدد المرات التي أكملت فيها مروحة السفينة ثورة كاملة. ويحتوي السجل النقدي الجديد على مقصورات لفئات مختلفة من العملات، وهي عبارة عن أداة تلخص المشتريات، وعندما تم فتح الخزانة، أصدرت صوت الجرس المألوف. وفي عام 1884 تم شراء براءة اختراع “ريتي” وبيعت سجلات النقد الخاصة به تحت اسم National Cash Register Company، وهي شركة التكنولوجيا العملاقة التي نعرفها اليوم باسم “NCR”.

وتم إنشاء الكوبون الأول بواسطة شركة “Coca-Cola” في عام 1887، ومع ذلك لم يتم استخدام القسائم حتى الخمسينيات من القرن الماضي، وذلك عندما أنشأ “آرثر سي نيلسن”؛ المهندس الكهربائي ورجل الأعمال من شيكاغو، شركة “Nielsen Coupon Clearing House” لإدارة استرداد الكوبونات. وواصل تشكيل شركة “Nielsen AC” التي تشتهر اليوم بأبحاث السوق وتقييمات التلفزيون.

وبحلول عام 1972، ظهرت القسائم في أقسام الصحف، وفي عام 2010، كانت شركة “Target Corporation” رائدة في قسيمة الهاتف الذكي القابلة للمسح الضوئي.

وتم إنشاء عربة التسوق الأولى في عام 1937، من قِبل سيلفان جولدمان؛ مالك سلسلة “هامبتي دمبتي سوبر ماركت”  لاستبدال الأسلاك المحمولة والسلال الخشبية؛ حيث لاحظ “جولدمان” أنه بمجرد أن تصبح سلال العملاء المحمولة ثقيلة فإن الزبائن سيتوجهون مباشرة إلى سجلات النقد، فأدرك أنه من خلال القضاء على الحاجة إلى حمل مشترياتهم، يمكن لهم الآن شراء المزيد.

وفي عام 1946، أنشأ المهندس والمخترع ” أورلا واتسون “الجدار الخلفي القابل للطي لعربات التسوق؛ ما سمح لهم بالتداخل معًا، وبالتالي توفير المساحة. وفي 16 أغسطس 1949، حصل “واتسون” على براءة الاختراع رقم 2479530 عن “العربة النقالة “.

وشهدت الأربعينيات أيضًا ظهور أولى بطاقات الائتمان، والتي كانت تُعرف فيما بعد باسم “بطاقات الائتمان”؛ إذ لاحظ مالكو السوبر ماركت أن العملاء يميلون إلى الإنفاق أكثر عندما يستخدمون بطاقات الشحن بدلًا من النقد.

وفي أواخر الأربعينيات من القرن الماضي غذا الجنود العائدون من الخارج ظهور ما يسمى “الأطعمة العالمية” في المتاجر الكبرى. اليوم، من الصعب تخيل أن هذه “الأطعمة العالمية” تشمل السباجيتي وصلصة المعكرونة.

وفي عام 1967، كان “جو كولومبي” مديرًا لسلسلة صغيرة من المتاجر الصغيرة في لوس أنجلوس عندما خطرت له فكرة إنشاء متجر بقالة يبيع منتجات فريدة. وهكذا تم إنشاء “Trader Joe’s”، مع افتتاح أول متجر في ذلك العام في باسادينا، كاليفورنيا. اليوم، تدير هذه السلسلة أكثر من 500 متجر في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وفي صيف عام 1974، تم تركيب أول ماسح ضوئي للرموز الشريطية من طراز Spectra-Physics في سوبر ماركت في تروي بولاية أوهايو. يمكن للماسحات الضوئية قراءة رمز المنتج العالمي الجديد (UPC).
إلى جانب جعل عملية السحب أسرع بشكل كبير.

وأحدثت الماسحات الضوئية ورموز UPC ثورة في تتبع المخزون، وتم تقديم أول نظام لنقاط البيع (POS) من قِبل شركة “IBM” في أغسطس 1973 مع أنظمة تخزين IBM 3650 و3660.

وكان النظام يتألف من حاسوب مركزي يتحكم فيما يصل إلى 128 نقطة بيع. كان هذا أول استخدام تجاري لتقنية خادم العميل، والاتصالات من نظير إلى نظير، والنسخ الاحتياطي المتزامن لشبكة المنطقة المحلية (LAN)، والتهيئة عن بُعد. وتم تركيب النظام في متاجر “بقالة Pathmark” و”متاجر Dillard”.

وفي عام 1986 تم عرض أول نظام POS بشاشة تعمل باللمس وبرامجه في معرض الكمبيوتر ” Comdex” لذلك العام في لاس فيجاس؛ حيث يعتمد ViewTouch على الكمبيوتر الملون Atari 520ST، ويسمح بتكوين عناصر القائمة دون الحاجة إلى برمجة منخفضة المستوى.

 

– اتجاه العملاء للشراء بكميات كبيرة

في عام 1976 تم افتتاح أول مخزن لـ “Costco” في سان دييجو بكاليفورنيا فيما كان يمثل حظيرة طائرات. وهو في الأصل كان مخصصًا للشركات الصغيرة لشراء المنتجات بالجملة بأسعار الجملة، وسرعان ما انتقل المتجر إلى نموذج العضوية المدفوعة المستخدم اليوم.

وجلبت الثمانينيات أول متاجر سوبر سنتر، والتي تضمنت البنوك والصيدليات ومحال التجميل ومحال الوجبات السريعة جنبًا إلى جنب مع البقالة، وكل ذلك داخل المتجر نفسه.

وخلال التسعينيات، بدأت موجة من عمليات اندماج السوبر ماركت في الولايات المتحدة، وبحلول عام 2009، كانت أربع سلاسل تبيع أكثر من 50٪ من جميع محال البقالة. كانوا: Walmart وKroger و Costco وSuperValu. أيضًا، خلال التسعينيات، بدأت محال السوبر ماركت في إصدار بطاقات ولاء يمكن قراءتها بواسطة ماسحات الباركود.

مراحل تطور السوبر ماركت من متاجر بسيطة إلى Amazon Go
مراحل تطور السوبر ماركت من متاجر بسيطة إلى Amazon Go

وفي عام 2007، أطلقت شركة “Amazon” خدمة توصيل البقالة عبر الإنترنت Amazon Fresh. اليوم، تقدم Amazon Fresh في أكثر من 19 منطقة حضرية بالولايات المتحدة وفي برلين وهامبورغ ولندن وميونيخ وطوكيو والعديد من المدن الهندية.

وفي عام 2018، أطلقت “Amazon” متجرها الأول “Amazon Go” بدون أمين الصندوق في سياتل  بواشنطن. ويستخدم العملاء هواتفهم الذكية للدخول إلى المتجر، ثم يتم تتبع مشترياتهم ويتم تحصيل الرسوم من خلال تطبيق Amazon.

ولكن للأسف تسبب فيروس كورونا في تغييرات سريعة بطريقة تسوق الكثير منا في السوبر ماركت؛ حيث ارتفع استخدام خدمة التوصيل إلى المنازل والشاحنات الصغيرة على جانب الطريق؛ ومع ذلك، فإن الوقت وحده هو الذي سيحدد كيف سيتطور السوبر ماركت بعد ذلك.

 

“Amazon Fire اللوحي” محور منزلي ذكي مع آخر تحديث

المصدر:

Interestingengineering: The Evolution of the Supermarket From Dry Goods Stores to Amazon Go
:

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.