مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما هي أفضل التقنيات الحديثة لتحقيق الأمن الغذائي؟

0 148

يتعرض قطاع الزراعة إلى العديد من العراقيل بسبب جائحة فيروس كورونا. إلا أن تلك الأزمة سلطت الضوء على بعض مواطن الخلل في الصناعة الزراعية، مثل توقفها عندما يتعلق الأمر بإدارة سلسلة التوريد، لذلك؛ يجب أن يكون من أولويات جميع الشركات الزراعية تحديد الثغرات في النظام والعمل على حلول الزراعة الذكية؛ حيث رأينا أن تكنولوجيا الزراعة الذكية والإنترنت عند دمجهم معًا، يمكن أن تصنع المعجزات. لذا أصبح من الضروري تعزيز استخدام التقنيات الزراعة الذكية.

بحثنا في الاتجاهات التقنية المختلفة في الزراعة ووجدنا أن تقنيات الزراعة الذكية التالية يمكن أن تكون مفيدة لدفع النمو الزراعي:

1- الزراعة الذكية القائمة على تقنية إنترنت الأشياء

الزراعة عبارة عن سنوات من البحث والخبرة والجهود. هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها، مثل جودة التربة وتغير الظروف الجوية ونوع المحاصيل والأسمدة ومعززات النمو المستخدمة. ولا يمكن جمع هذا إلا بسنوات من الخبرة. لذلك؛ إذا رأيت جانبًا أوسع، فإن الزراعة تدور حول جمع البيانات ومعالجتها واستخدام مخرجاتها لمزيد من التحسين.

يمكن أن تلعب الزراعة الذكية القائمة على تقنية إنترنت الأشياء دورًا مهمًا عندما يتعلق الأمر بالبيانات. إذا كنا نفكر في إدخال الأتمتة والروبوتات في الصناعة الزراعية فإن تطبيق إنترنت الأشياء هو الخطوة الأولى نحو ذلك.

2- الأتمتة والروبوتات

أصبح العمل البشري مشكلة كبيرة خلال انتشار جائحة فيروس كورونا؛ لذلك من أجل تجنب التفاعل البشري المباشر في العملية الزراعية بدأ المزارعون في أتمتة العمل وجعله آليًا. ورأينا كيف تلعب روبوتات الزراعة دورًا يغير قواعد اللعبة في مفهوم الزراعة الذكية. نحن متأكدون أن هذه الظروف المتغيرة ستصنع موجة جديدة كاملة من المعدات الذكية.

3- تكنولوجيا الطائرات بدون طيار

مع تزايد الحاجة إلى العمليات غير التلامسية ستكون الطائرات بدون طيار والمعدات القائمة عليها مفيدة ومثمرة للغاية في قطاع الزراعة. ومع المزارع التي يبلغ طولها أميالًا رأينا المروحيات تقوم ببعض الأعمال مثل الري أو التسميد، لكن الطائرات بدون طيار هي مغير حقيقي لقواعد اللعبة.

وهناك ثلاثة مجالات رئيسية يمكن أن تعمل فيها الطائرات بدون طيار، وهي: الزراعة والري والتحليلات. وثبت أن استخدام الطائرات بدون طيار فعال من حيث التكلفة؛ حيث يوفر ما يقرب من 85%. كما يمكنه مسح التربة أو النباتات أو حتى أوراق النباتات واتخاذ الإجراءات المطلوبة وفقًا لذلك. وبالتالي، يمكن تقليل استخدام المياه والرش والوقت باستخدام الطائرات بدون طيار.

4- إدارة سلسلة التوريد من البداية إلى النهاية

تغيرت إدارة سلسلة التوريد بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية. وإذا فكرنا في أنظمة الزراعة، فيمكنها تغيير عملية العمل بأكملها عند تنفيذها بشكل صحيح. وبدءًا من اختيار أفضل البذور إلى الوصول بالمنتجات للسوق المفضل، يمكن أن تكون إدارة سلسلة التوريد وسيلة للتخلص من العوائق التي من صنع الإنسان.

إذا كان المزارعون مجهزين بما يلزم من التنقل والبنية التحتية، فسيكون من السهل تنفيذ إدارة الإنتاج. والأسواق الذكية هي ابتكار جديد في ملحمة الزراعة الذكية؛ حيث تمكّنك من توفير منتجاتك للأسواق التي تكون مطلوبة للغاية فيها فقط. تعمل هذه التقنية على زيادة الكفاءة وتقليل استهلاك الوقت والخسائر الأخرى.

في النهاية، حان الوقت لترقية وتحسين مجال الصناعة الزراعية، والطريقة الصحيحة الوحيدة للتقدم هي تمكين تقنيات الزراعة الذكية في عمليات الزراعة اليومية الفعلية.

المصدر:

Theenterpriseworld: Smart Agriculture Techniques using IoT

اقرأ أيضًا:

الطائرات بدون طيار.. تقنية تفتح آفاقًا جديدة للمزارعين

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.