مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما هو مستقبل الذكاء الاصطناعي؟

48

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

ينتشر استخدام الذكاء الاصطناعي في جميع الصناعات، والمثير للاهتمام أن هذا المجال شهد نموًا سريعًا خلال العام الماضي. ووفقًا لدراسة أجرتها شركة PwC في عام 2021 قال 52% من المشاركين في الاستطلاع إنهم سارعوا بخطط تبني الذكاء الاصطناعي في أعقاب أزمة فيروس كورونا، كما قال 86% من المشاركين إن الذكاء الاصطناعي سيكون تكنولوجيا سائدة في المستقبل القريب.

وقد ترك الذكاء الاصطناعي بصماته على جميع الصناعات؛ حيث أظهر قدرته على دفع الأعمال إلى الأمام حتى في أوقات عدم اليقين. ووفقًا لدراسة أجرتها شركة “برايس ووترهاوس كوبرز” مكّن الذكاء الاصطناعي الشركات من التالي:

  • توفير تجارب أفضل للعملاء.
  • تحسين عملية صنع القرار.
  • ابتكار منتجات وخدمات جديدة.
  • تحقيق وفورات في التكاليف.
  • العمل بكفاءة أكبر وزيادة الإنتاجية.

 

  – مستقبل الذكاء الاصطناعي

لكن السؤال الأهم: هل سيواصل الذكاء الاصطناعي ريادته في عام 2022؟ الإجابة هي نعم. ويقول الخبراء في شركة Forrester إن قطاع الذكاء الاصطناعي سوف يشهد تقدمًا أكبر هذا العام؛ حيث تضع الشركات التقليدية الذكاء الاصطناعي في قلب كل ما تفعله. كما تتوقع Forrester أن تفوز أنظمة الذكاء الاصطناعي الإبداعية بالعشرات من براءات الاختراع؛ ما يؤدي إلى توسيع نطاقه.

بالطبع يؤدي نمو الذكاء الاصطناعي أيضًا إلى ظهور بعض التحديات للمنظمات المستعدة لاعتماده. على سبيل المثال: يجب على الشركات توسيع ميزانياتها المحدودة بالفعل لتكنولوجيا المعلومات لتحقيق القوة الحاسوبية اللازمة للاستفادة من الذكاء الاصطناعي.

والتعلم الآلي هو مجموعة فرعية مهمة من الذكاء الاصطناعي، لكنه محفوف بمخاطر مثل التحيز الاجتماعي والتمييز والأمن دون المستوى.

بعيدًا عن هذه المخاوف ربما يكمن التحدي الأكبر حتى الآن في: تأمين المواهب عالية الجودة لأداء أدوار تكنولوجيا المعلومات القائمة على الذكاء الاصطناعي. ويزداد الطلب على هذه الأدوار ؛حيث بدأت المنظمات في إعطاء الأولوية لنشر تقنية الذكاء الاصطناعي.

 

 – العمل في مجال الذكاء الاصطناعي

نظرًا لنمو مجال الذكاء الاصطناعي والطلب على المواهب القائمة على الذكاء الاصطناعي يجب على محترفي تكنولوجيا المعلومات الطموحين التفكير في هذا المسار الوظيفي.

بالطبع يتطلب الذكاء الاصطناعي فهمًا قويًا للغات البرمجة (مثل Python وJava) والإحصاءات وخوارزميات التعلم الآلي والبيانات الضخمة وأطر الذكاء الاصطناعي. لحسن الحظ يمكن اكتساب كل هذه المعرفة من خلال برنامج الذكاء الاصطناعي في الكلية أو الجامعة والتدريب العملي.

وللاستفادة حقًا من الذكاء الاصطناعي يجب أن تعتمد الشركات على مهارة مهندسي الذكاء الاصطناعي ذوي الخبرة. وباستخدام أطر تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الرائدة يتولى مهندسو الذكاء الاصطناعي تطوير وإدارة البنية الحاسمة التي يتم بناء الذكاء الاصطناعي عليها، ولفعل ذلك لا بد أن يكونوا قادرين على رؤية الصورة الكبيرة لعالم يدعمه الذكاء الاصطناعي.

ويجب أن يتمتع مهندسو الذكاء الاصطناعي بسنوات عديدة من الخبرة العملية، بما في ذلك الخبرة العملية في علوم الكمبيوتر والبيانات وغيرها من التخصصات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي. ويجب أن يكون المهندسون المعماريون قادرين على تنفيذ تكتيكات التعلم الآلي وتطوير بنية الذكاء الاصطناعي في مجموعة متنوعة من اللغات.

وفي مجموعة التوظيف هذه ستتعرف على المسؤوليات الأساسية التي يجب أن يتحملها مهندس الذكاء الاصطناعي والمهارات اللازمة للنجاح.

 

– أدوات التوظيف الخاصة بالذكاء الاصطناعي

التعلم الآلي هو عنصر حاسم في الذكاء الاصطناعي، وهو يشير إلى قدرة البرنامج على التعلم وبالتالي توقع نتائج معينة مثل الدماغ البشري. ولكي تجعل الشركات الذكاء الاصطناعي يعمل فإنها تتطلب مهندسي تعلم آلي مسؤولين عن بناء خوارزميات الذكاء الاصطناعي وصيانتها.

ويقضي مهندسو التعلم الآلي وقتهم في البحث عن خوارزميات التعلم الآلي وإجراء التحليل وإجراء اختبارات التعلم الآلي واستخدام نتائج الاختبار لتحسين نماذج التعلم الآلي والمزيد.

ويجب أن يتمتع مهندسو التعلم الآلي بمهارات قوية في الرياضيات والعلوم، ويكونوا أيضًا خبراء في التعلم الآلي، وقادرين على التفكير النقدي وحل المشاكل.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

ما هو دور الذكاء الاصطناعي في مجال الدفاع؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.