مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ما هو بروتوكول “DHCP”؟

بروتوكول "DHCP"

أستمع الي المقال


 

 

لفهم المقصود من مصطلح بروتوكول DHCP: بطبيعة الحال عند اتصال أي جهاز بشبكة الإنترنت لا بد من امتلاك عنوان على الشبكة أو كما وضحنا سابقًا يجب أن يمتلك “IP Address” خاصًا به ليقوم بتبادل المعلومات على الشبكة، فكيف يتم تمليك هذه العناوين ومن المسؤول عنها؟

 

ما هو بروتوكول DHCP؟ وما هي مهمته على الشبكة؟

 

بروتوكول “DHCP” هو مصطلح يشير إلى البروتوكول الخاص بتعيين عناوين “IPs” للأجهزة الموجودة على الشبكة: “كمبيوترات، هواتف، لابتوب، شاشات” وغيرها من الأجهزة الموصولة بأجهزة الراوترات “Access Point”، بشكل تلقائي.

 

ويقوم بروتوكول “DHCP” بالتعامل مع كل الأجهزة الموجودة على الشبكة ويتولى مسؤولية اتصالها بشبكة الإنترنت عن طريق الراوتر؛ بإجراء عمليات بسيطة مرتبة بعدها يكون للجهاز إمكانية الاتصال بشبكة الإنترنت بكل سهولة.

 

  • ماذا يحدث فعليًا؟

مثلًا: يقوم جهاز معين موصل على الشبكة الداخلية “LAN” بطلب الدخول على الإنترنت لموقع فيسبوك Facebook؛ وذلك بمخاطبة الراوتر عن طريق التوصيل المباشر به، بعدها يقوم الراوتر باستقبال إشارة الجهاز الطالب للاتصال، وفي هذه الأثناء يكون لدى الراوتر مجموعة من الـ “IPs” -كما وضحنا في مقال ” بروتوكول الإنترنت IP Address“- يقوم بعرضها، مع مجموعة خيارات أخرى، على الجهاز الطالب للاتصال بشبكة الإنترنت؛ وذلك عن طريق بروتوكول “DHCP”.

يقوم الجهاز الطالب للخدمة بفتح الخيارات المطروحة عليه من جانب بروتوكول “DHCP” ويقوم بتحديد ما يناسبه منها ويقوم بإرسال هذه البيانات مرة أخرى إلى الراوتر، ويقوم بروتوكول “DHCP” بخطوة تحققية من البيانات المرسلة من الجهاز الطالب للاتصال بالإنترنت ويقوم بعد التأكد من صحتها وفحص مجموعة الـ “IPs” وبقية الخيارات المتاحة لديه بالرد على الجهاز بقبول الطلب.

 

ومن خلال بروتوكول DHCP يمكنك تحديد عدد الأجهزة التي تريدها أن تتصل بالإنترنت عن طريق تحديد نطاق الـ “IPs” المسموح له بالتواجد على الشبكة الداخلية، مثلًا: تريد السماح للأجهزة التي لديها “IP” من 192.186.1.50 إلى 192.186.1.56 وبذلك يكون قد سمحت لـ 7 أجهزة بالاتصال بالإنترنت عبر الراوتر.

 

يمكنك من خلال ضبط بروتوكول DHCP تعديل عملية التعيين التلقائي لـ”IPs” الخاص بالأجهزة المتصلة على الشبكة، وفي هذه الحالة يجب عليك كتابة الـ “IP” يدويًا في كل مرة تريد فيها توصيل جهاز بالإنترنت.

 

فترة التأجير لبروتوكولDHCP أو  “DHCP Lease Time”:

 

بروتوكول

 

 

 

وهي الفترة التي يمكن للجهاز الاحتفاظ بالـ “IP”؛ إذ لا يمكن لجهاز على الشبكة متصل لفترة طويلة على الإنترنت، قد تصل إلى يومين أو ثلاثة أو ربما تزيد على ذلك، من الاحتفاظ بنفس الـ “IP” كل تلك الفترة، هنا يقوم بروتوكول “DHCP” بتحديد الفترة الزمنية التي يمكن لجهاز على الشبكة الاحتفاظ بالـ “IP” الممنوح له بداية.

 

وبعد انقضاء تلك الفترة يقوم بروتوكول “DHCP” بعمل فلترة جديدة “Refresh” لكل الأجهزة المتصلة على الشبكة ويقوم بتغيير كل الـ “IPs” ويتم منح غيرها للأجهزة، وقد تكون هي نفس الـ “IP” وقد تكون غيرها.

 

الفرق بين بروتوكول “DHCP” ونظام “DNS”:

 

عمل بروتوكول “DHCP” وعمل نظام DNSDomain Name System ” تكاملي؛ حيث يقوم الأول بتعيين الـ “IPs” للأجهزة الموجودة على الشبكة المحلية، والثاني يترجمها على شبكة الإنترنت، وهما يعملان مع بعضهما للحصول على أسرع طريقة للوصول إلى المواقع على شبكة الإنترنت.

 

إقرأ أيضا:

ما هو بروتوكول الإنترنت “IP Address”؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.