مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“مانتا” يخت يتغذى على النفايات البلاستيكية لتوليد الطاقة

عالم التكنولوجيا       ترجمة

 

كشف تقرير حديث لوكالة “رويترز” عن أن مغامرًا فرنسيًا وفريقًا من المهندسين صمموا يختًا يتغذى على النفايات البلاستيكية لتوليد الطاقة وتنظيف المحيطات،وهو يقوم بتجميع القمامة البلاستيكية وتحويلها إلى وقود للمساعدة في تشغيله.

يتمتع ” إيفان بورجنون”؛ قائد المشروع، بسنوات من الخبرة المهنية في سباقات القوارب الشراعية حول محيطات العالم. ويقول “بورجنون” إنه خلال سنوات السباق التي قضاها في هذا المجال أثار فزعه ما رآه من زيادة مطردة في القمامة العائمة بالمحيط.

وهذا ما ألهمه لبدء مشروع “SeaCleaners” وبناء فريق لإنشاء “يخت مانتا” بطول 56 مترًا (184 قدمًا) مدعومًا بمزيج من تكنولوجيا الشراع المتقدمة والمحركات الكهربائية.

إن “يخت مانتا” حاليًا في مرحلة التطوير، على الرغم من أن “بورجنون” وفريقه يهدفون إلى الحصول على نموذج أولي عامل بحلول عام 2024، وطوله 56 مترًا .

عندما يبحر اليخت في الماء يقوم الحزام الناقل بجمع النفايات وتنظيمها ثم إدخالها في الموقد. سوف يذوب البلاستيك وينتج الغاز الذي سيدفع التوربينات، ويولد الكهرباء للمحركات.

ومن المقرر جعل اليخت مكتفيًا ذاتيًا بنسبة 70% من خلال استخدام البلاستيك لتوليد الطاقة، جنبًا إلى جنب مع الخلايا الشمسية وتوربينات الرياح.

جدير بالذكر أن الأرقام الخاصة بالتلوث البحري بالبلاستيك في البحار والمحيطات أصبحت مقلقة. ويزداد الأمر خطورة خاصة بعد أن ذكرت العديد من التقارير أن التلوث البحري بالبلاستيك يقتل ما يقارب 100000 من الثدييات والسلاحف البحرية وأكثر من مليون طائر بحري وأعداد أكبر من الأسماك واللافقاريات والحياة البحرية الأخرى.

ولم تتأثر الحياة البحرية بذلك فحسب، بل تأثرت أيضًا المجتمعات الساحلية ومصايد الأسماك والاقتصادات.

اقرأ أيضًا:

1.5 مليار قناع للوجه لوثت المحيطات في 2020

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصادية اضغط هنا

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.