مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

ماذا يوجد داخل المدن الذكية ؟

0 42

من المؤكد أنك سمعت أحد المفاهيم عن المدن الذكية، في المرة الأولى التي نستمع إليها، يتبادر إلى الذهن مدن مستقبلية، لكن المدن الذكية تذهب إلى أبعد من ذلك وهدفها هو تحسين حياة مواطنيها. 

ما هي المدن الذكية؟

تعد المدن الذكية مفهومًا ناشئًا يحدد المدن التي تصبح فيها الشبكات والخدمات التقليدية أكثر كفاءة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT). إن توفير خدمات الاتصالات الرقمية والعامة لصالح سكانها والشركات، يُترجم إلى تنمية نوعية اقتصادية واجتماعية وبيئية أكب، من خلال العمل التشاركي والتزام جميع المواطنين.

ظهر هذا المفهوم في التسعينيات، وكان يتزايد لمدة عقد بفضل الدافع الناتج عن تطور التكنولوجيا. ويتم بذل العديد من الجهود على جميع المستويات وفي مختلف المجالات، لإيجاد استثمارات أعلى بشكل متزايد في هذا المجال والعديد من المشاريع والمبادرات والابتكارات في هذا النوع من المدن. مما يخلق مكانة جديدة في السوق، وبالتالي، تولد وظائف متخصصة.

الخدمات في المدن الذكية

ماذا يوجد داخل المدن الذكية ؟

التنقل الذكي: تلعب التكنولوجيا دورًا مهمًا في إنشاء شبكات نقل مترابطة ومستدامة لتسهيل تنقل الأشخاص، ليتم العبور عبر المدينة بشكل أكثر كفاءة. 

البيئة الذكية: يرتبط هذا المفهوم ارتباطًا مباشرًا بالبيئة وتقليل التلوث، والهدف هو خلق بيئة ذكية من خلال استخدام أجهزة الاستشعار التي توفر المعلومات اللازمة، مع جمع البيانات المقابلة، من أجل خلق بيئة نظيفة وخضراء ومتجددة للطاقة.

الأشخاص الأذكياء: يتعلق هذا المصطلح بالتعليم الذي سيتم منحه لمواطني هذه المدن الذكية، بهدف تقليل الفجوة الرقمية بين المواطنين الرقميين وكبار السن، من خلال التدريب المناسب في الموضوعات الرئيسية للتنمية الحضرية والمهارات الرقمية.

الحوكمة الذكية: ويتطلب ذلك التعاون بين الإدارات المختلفة لإدارة المدينة والمواطنين من أجل وضع سياسات تعزز دمج التقنيات الجديدة في المدينة لخدمة السكان، ويسعى تطبيق الحوكمة الذكية إلى تعزيز رفاهية المواطنين من خلال الإجراءات التي تهدف إلى الإدارة الفعالة والمستدامة للموارد.

الحياة الذكية: تعمل المدن الذكية على تحسين حياة ورضا سكانها من خلال الاستخدام المسؤول والفعال للموارد المتاحة للمدينة. من هذا المفهوم ينشأ تطوير البناء المستدام، والذي يشمل كلاً من الأمن والاتصالات وأتمتة العمليات والدعم اللوجستي، فضلاً عن تطوير خدمات ذكية جديدة للصحة.

الاقتصاد الذكي: يعتمد هذا النهج الجديد للاقتصاد على تركيز الأعمال على المستهلك، حيث تتمثل النقاط الرئيسية في الابتكار وإضفاء الطابع الشخصي على خدمة المستهلك، والتي تناسب الذوق العام. 

المدن الذكية في اسبانيا

تحملت إسبانيا مسؤولية المستقبل وتسعى جاهدة لإنشاء مدن ذات تنمية تكنولوجية حضرية ومستدامة، لتصبح واحدة من قادة العالم.

وتعد “سانتاندير” واحدة من أكثر المدن الذكية تطوراً في إسبانيا، وهي رائدة في هذا التحول من خلال استخدام التكنولوجيا والشبكة لتحسين الخدمات ونوعية حياة مواطنيها. ولديها حاليًا شبكة تغطي المعلومات من خدمات متعددة، بدءًا من قياس تلوث الهواء إلى مراقبة أماكن وقوف السيارات المتاحة في الشوارع.

وانضمت مدن أخرى مثل “سرقسطة” و”مالقة” و”مدريد” و”برشلونة” بقوة إلى هذه المبادرة لتحسين المدن، ولديها بالفعل مركبات كهربائية عامة للتنقل وشبكات استشعار صغيرة سيتم توسيعها لتغطية جمع معلومات أكثر لما يحدث في المدينة.

المزايا التي تقدمها المدن الذكية

الهدف من إنشاء مدن ذكية هو تحسين نوعية حياة الناس والبيئة التي يعيشون فيها، والتحول نحو مدينة ذكية له بعض المزايا:

1- يتم إنشاء شركات جديدة تتكيف مع الاحتياجات الجديدة للمواطنين، والتي تكون محددة وتتعلق بالمدن الذكية وجميع المصطلحات المرتبطة بها.

2- يحسن البيئة التي يعيش فيها الناس والتخطيط الحضري للمدن. على سبيل المثال، الزيادة في المساحات الخضراء والمناطق الطرفية وما إلى ذلك.

3- تقلل المباني الذكية الجديدة من التكاليف التي تولدها بسبب نماذج البناء الجديدة القائمة على التحسين وتوفير الطاقة.

4- تكامل إنترنت الأشياء في مجالات جديدة تتعلق بتحسين الخدمات، وصلاحية السكن، إلخ.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.