مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لماذا يُعد الزئبق السائل معدنًا غريبًا؟

170

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

من أين يأتي الزئبق؟ كيف وجده الناس؟ ولماذا هو غريب جدًا؟ خلال السطور التالية سنتعرف على جميع التفاصيل التي تخص هذا المعدن المثير.

الاسم اللاتيني الأصلي للزئبق هو “Hydrargyrum “، والزئبق هو شكل الفضة المتغير والمتحرك والمعيشي. من السهل معرفة سبب استيلاء الزئبق على خيال الناس منذ عام 2000 قبل الميلاد، وكتب “أرسطو” عن كيفية تحويل معدن الزنجفر الطبيعي إلى مكوناته الزئبق والكبريت.

ومن قرر أولًا إلقاء الزنجفر في النار أدرك أن الزئبق المتبقي كبخار يمكن جمعه وإعادة تجميعه في زئبق نقي. لا بد أن هذا بدا وكأنه سحر، وأصبح الزئبق أحد أهم أجزاء الصورة القديمة في الجدول الدوري. إن الذهب والزئبق والنحاس والفضة والحديد والقصدير والرصاص هي مجموعة كيميائية مسماة “معادن الكواكب”.

كان كوكب عطارد هو الكوكب الوحيد الذي يحمل نفس اسم المعدن المرتبط به؛ حيث تم تسمية كليهما على اسم إله السرعة والعبور وإرسال الرسائل والحظ والحيل الرومانية. وتعلم الناس أن الزئبق سام، لكنهم اعتقدوا أنه لا يزال له قيمة كدواء، أو مكون من مواد أخرى، أو وسيلة للتفاعلات الكيميائية.

المثير للدهشة هو مدى بقاء الزئبق على حاله  عبر آلاف السنين، واستخدمه الرومان في الدهان، ولم يتم “التخلص التدريجي” منه حتى 1991.

الزئبق السائل
الزئبق السائل

تم تقدير الزئبق نفسه كعنصر ثمين المظهر، إنه المعدن الوحيد السائل في درجة حرارة الغرفة. في الواقع وعلى الرغم من سميته المتزايدة المعروفة كان الزئبق أساس “إكسير الخلود” الكيميائي في جميع أنحاء العالم؛ ما دفع العلماء الأوليين إلى تخمين أنه كان أساس العناصر الأخرى بطريقة ما.

ربما تكون هذه التجارب ساعدت في الوصول إلى الطرق الحقيقية التي لا يزال الناس يستخدمون بها الزئبق.

ويرتبط الزئبق بسهولة بجميع أنواع المعادن الأخرى، كما هو الحال في حشوات ملغم الأسنان التي يمتلكها الكثير منا؛ حيث يتم دمج الزئبق مع الفضة لتشكيل عجينة كحشوة دائمة. تم إعطاء الزئبق النقي كدواء لعلاج مرض الزهري وأمراض أخرى.

ولعدة قرون اُستخدم الزئبق في تعدين الذهب. واليوم لا يزالون يستخدمون هذه الطريقة لاستخراج الذهب من المناجم، فهي تجمع بين الزئبق وخام الذهب من أجل إطلاق الذهب، الذي يندمج بسهولة مع الزئبق.

هذه المناجم تصنع تلوثًا بالزئبق في الهواء والماء، ومثل النفايات الناتجة عن الاستخدام الصناعي للزئبق، فإن الجريان السطحي يشق طريقه إلى المجاري المائية. هذا هو المكان الذي ينتهي فيه الأمر بالأسماك إلى استهلاك كميات كبيرة من الزئبق.

بدورها أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وهيئات أخرى “أفضل الممارسات” حول استهلاك المأكولات البحرية. وفي عام 2008 احتل الممثل “جيريمي بيفن” عناوين الصحف والعناوين الرئيسية عندما غادر “حفلة برودواي” وقال إنه أصيب بتسمم الزئبق من تناول الكثير من السوشي.

الزئبق السائل
الزئبق السائل

ولا يزال الزئبق النقي مستخدمًا في الكثير من الأجهزة؛ حيث يكون مفيدًا كموصل سائل جاهز أو كما هو الحال في موازين الحرارة؛ إذ يكون تمدد درجة حرارته دراماتيكيًا ويمكن التنبؤ به لدرجة أننا نستخدمه لقياس حرارة الجسم.

وقد يكون لدى الطلاب في فصول الكيمياء قطرة واحدة من الزئبق في جرة زجاجية محكمة الغلق حتى يتمكنوا من ملاحظتها، ولكن التعامل مع الزئبق عادة ما يكون مجال العلماء المدربين بمعدات السلامة.

في الثمانينيات من القرن الماضي تم إغلاق مصنع كبير في “فيرمونت” عندما وُجد عماله المهتمون بالسلامة مليئين بالزئبق: “في هواء منازل العمال، على ملابسهم وأثاثهم، والأكثر مأساوية في أجساد العديد منهم وأطفالهم،  كما توفيت إحدى أعضاء هيئة التدريس في عام 1997 بعد أشهر قليلة من ملامسة بضع قطرات من ثنائي ميثيل الزئبق “عالي السمية” جلدها من خلال قفاز متسرب.

وكيميائيًا الزئبق يتصرف كغاز نبيل أكثر من كونه معدنًا، ولا يسلم إلكتروناته إلا على مضض شديد. إنه أحد العناصر الأكثر كثافة، كما أنه مميز في عروض الطفو والكثافة النسبية.

اقرأ أيضًا:

نقل منزل عمره 139 عامًا عبر شوارع سان فرانسيسكو لهذا السبب

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.