مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لماذا تخشى شركتا BMW ومرسيدس منافسة “لكزس”؟

0 147

لسنوات، تخلفت سيارات شركة “لكزس” عن منافسيها الفاخرين مثل BMW ومرسيدس من حيث المبيعات الأمريكية. وعادة، تتواجه العلامتان الألمانيتان ضد بعضهما البعض لتاج المبيعات السنوي.

وتمكنت “BMW” من التغلب على “مرسيدس” العام الماضي، لكن ليس هناك ما يضمن حدوث ذلك في عام 2020. في الواقع، تتمتع “لكزس” بفرصة كبيرة للظهور في المقدمة.

وتمكنت “لكزس” من بيع ما مجموعه 75285 سيارة في الربع التجاري الثالث، بينما باعت “مرسيدس” 69.631 سيارة و69.570 لسيارات “BMW”. ولكن السؤال المهم هنا: ما هو سر نجاح “لكزس”؟ إنه ليس سرًا ولكنها الظروف هي التي تتحكم بالمصائر.

واجهت كل من “BMW” و”مرسيدس” نقصًا في المخزون بسبب جائحة فيروس كورونا، بينما تمكنت “لكزس” من الاحتفاظ بمخزون كافٍ لتمكينها من تجاوز الأزمة بشكل أفضل.

وكانت سيارة “لكزس RX “-على وجه الخصوص- بائعًا قويًا للغاية؛ حيث تم بيع 29.438 وحدة مقارنة بـ 28.109 وحدة في الربع الثالث من عام 2019، وفي شهر سبتمبر الماضي وحده، شهدت “لكزس” ككل زيادة بنسبة 31% بفضل RX ، تليها NX وES سيدان.

في غضون ذلك، بدأت شركة “BMW” بالفعل في الانتعاش، وكان شهرا يوليو وأغسطس من الأشهر الصعبة من حيث المخزون، لكن سبتمبر شهد أخيرًا وصول سيارات جديدة إلى مجموعات البيع.

ليس من المستغرب أن تظل سيارة BMW X3، منافس RX المباشر، الأكثر مبيعًا مع 16326 نموذجًا تركت الكثير من التجار. أما بالنسبة لمرسيدس، فحلت منافساتها X3 وRX، GLC، في المركز الثالث ببيع 11.428 وحدة.

ومع ذلك، لا يعني أي من هذا أن “لكزس” مضمونة للفوز على BMW ومرسيدس طوال العام، ولكن قد يكون قريبًا. اعتبارًا من الآن، تحتل “لكزس”  الصدارة بالفعل؛ حيث بلغ إجمالي مبيعات السيارات الجديدة لعام 2020 (182.088)، بينما تأخرت BMW قليلًا عند 181.547 ومرسيدس عند 144.770، ولا يزال من الممكن حدوث الكثير في الربع الأخير، خاصةً بمجرد بدء أحداث مبيعات نهاية العام في ديسمبر المقبل.

ومر عقد كامل منذ أن فازت “لكزس” بسباق المبيعات الفاخرة السنوي، ومن المفارقات أنه نظرًا لتأثير فيروس كورونا في منافسيها اللدودين؛ فإنها لديها كل الفرص لتكرار هذا النجاح أخيرًا.

المصدر:Carbuzz: BMW And Mercedes Have A New Reason To Fear Lexus
الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.