مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

تطوير طريقة جديدة للحفاظ على الألواح الشمسية خالية من الغبار

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

طوّر مجموعة من العلماء بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا طريقة جديدة تستخدم الكهرباء للحفاظ على الألواح الشمسية خالية من الغبار؛ ما يلغي الحاجة إلى التنظيف المستمر بالماء.

تُعتبر الألواح الشمسية ضوءًا ساطعًا لمبادرات الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم، ولكن هناك مجموعة من المشاكل المرتبطة بالألواح الشمسية، مثل: كمية المياه الهائلة المطلوبة لتنظيف الألواح الشمسية؛ ما يستهلك حوالي 10 مليارات جالون من المياه كل عام، وهو رقم ربما يكون كافيًا لتوفير مياه الشرب لمليوني شخص.

– طريقة للحفاظ على الألواح الشمسية خالية من الغبار

يستخدم النظام الجديد الخالي من الماء، التابع لفريق MIT، التنافر الكهروستاتيكي لجعل جزيئات الغبار تقفز بشكل فعال من سطح اللوحة. ولتحقيق ذلك يتم تمرير قطب كهربائي على شكل قضيب معدني فوق سطح اللوحة؛ ما يعطي جزيئات الغبار شحنة كهربائية. ثم يتم تطبيق شحنة على اللوح الشمسي، وذلك يؤدي إلى صد جزيئات الغبار؛ ما يتسبب في قفزها بالهواء بعيدًا عن اللوحة.

ويمكن تشغيل النظام الجديد تلقائيًا على مؤقت باستخدام محرك كهربائي وقضبان توجيه على جانب اللوحة لتمرير القطب فوق اللوحة دون لمس السطح مباشرة.

ويقول الباحثون إن طريقتهم الجديدة ستقلل من الاعتماد على نقل المياه بالشاحنات إلى المناطق الصحراوية لتنظيف الألواح الشمسية الضخمة، ليس ذلك فحسب بل يمكن أن تقلل بشكل كبير من تكاليف المشغلين، الذين يتعين عليهم حاليًا تخصيص ما يقرب من 10 في المائة من النفقات لتنظيف ألواحهم بالماء.

يذكر أنه تم نشر هذه الدراسة الحديثة في مجلة Science Advances، التي كتبها طالب الدراسات العليا بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا “سريداث بانات”؛ وأستاذ الهندسة الميكانيكية “كريبا فاراناسي”.

وقال “فاراناسي”: ” هناك الكثير من العمل الجاري في مجال المواد الشمسية. العلماء يحاولون الحصول على نسبة قليلة هنا وهناك في تحسين الكفاءة”.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

تغطية قنوات المياه بالألواح الشمسية.. نقلة في مجال الطاقة

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.