مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

لدعم المستشفيات ضد “كورونا”.. مواطن كندي يطبع آلاف القطع من “واقي الأذن” 3D

0 103

تسببت جائحة فيروس “كورونا” COVID-19 الجديد إلى إصابة أكثر من نحو مليون شخص في جميع أنحاء العالم، كما أثرت سلبًا وبصورة مكثفة _أقل ما توصف بأنها وحشية_ في العاملين بقطاع الرعاية الصحية، وهو ما رأيناه على وجوههم مثلما حدث في الصين. 

 

وأدت الحاجة المستمرة والملحة لارتداء الأقنعة وواقيات الوجوه، لا سيما أطقم الحماية الطبية، إلى تفشي حالة من عدم الارتياح والذعر بين هؤلاء العاملين في هذا القطاع إلى حد كبير، خاصة في ظل الإمدادات المحدودة وتضخم أعداد المصابين في المستشفيات.

 

دفع هذا الأمر العديد من المستشفيات في “كندا”، مؤخرًا، لتوجيه نداءً إلى أي شخص يمكنه تقديم يد المساعدة والدعم من خلال تزويدها بأقنعة الوجوه أو مستلزمات الرعاية الطبية، وهو ما حدث بالفعل لحسن الحظ؛ حيث تولى كل من “بوي سكوت” و “كين لورد” تعديل تصميم أحد الواقيات الطبية للحفاظ على سلامة هؤلاء العاملين وإنقاذ الآلاف من الأشخاص المعافين. 

طباعة "واقي الأذن" للعاملين في مجال الرعاية الصحية

طبع “سكوت”؛ الذي تحول إلى رجل أعمال بين عشية وضحاها، العديد من “واقيات الأذن” والتي يستطيع أي شخص لديه طابعة 3D من طباعتها مجانًا.

 

وكان “سكوت” أضاف لمسته وعدّل تصميم مثل هذه الواقيات ليقوم مرتديها برفعها إلى مؤخرة الرأس حتى لا يفرك أذنه أو رأسه بطريقة خاطئة أو مؤلمة، وذلك عقب استعانته بموقع Thingiverse، ومن ثم طبع التصاميم التي أصبحت منتشرة بعد أن شاركت والدته صور التصاميم على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

 

وردت والدة “سكوت” على طلب المستشفيات المحلية قائلة: “إن ابنها أقدم على إنشاء المزيد من “واقيات الأذن” للمساعدة في تخفيف الضغط عن أذن العاملين في مجال الرعاية الصحية بدلًا من ارتداء تلك الأقنعة طوال اليوم”، مشيرة إلى أنه انشغل في طابعته 3D ليستكمل ما بدأه في إنتاج العشرات من هذه الواقيات.

يمكنك طباعة تصميمك أيضًا

تفاجأت والدة” سكوت” بالدعم الذي حصل عليه المشروع على”فيسبوك”، وهو ما جعلها تشارك ملف الطباعة ثلاثية الأبعاد الذي تم استخدامه.

وشاركت “كين لورد” التصميم على موقع Thingiverse الذي عدّله بالفعل ليظهر في صورته النهائية.

والآن، وبفضل الأشخاص الذين شاركوا مثل هذا التصميم، يمكن لأي شخص تشغيل طابعته ثلاثية الأبعاد ونسخ التصميم لإنتاج واقي أذن خاص به لمساعدة المستشفيات المحلية.

وتم حاليًا إنتاج نحو ١٦٧٥ قطعة من واقيات الأذن، وكتب “سكوت” في رسالة إلكترونية أرسلها إلى قسم الهندسة، قائلًا: “أنا واحد فقط من بين العديد من الأشخاص الذين ساهموا في هذا الجهد، فهناك الكثير في المجموعة التطوعية التي أساهم معها والتي تضم متطوعين ينظمون الطلبات، وموردين، وسائقين”.

يُذكر أن المجموعة التطوعية التي يساهم فيها “سكوت” والتي تسمى (VMERS)، لديها أيضًا العديد من المشاريع الأخرى التي تهدف إلى مساعدة مقدمي الرعاية الصحية، فعلى سبيل المثال تضم مشاريعهم واقي الوجه، وعصابة الأعين، بالإضافة إلى قبعات بأزرار كبديل لواقي الأذن، علاوة على ذلك، تصمم تلك المجموعة خزانات للأشعة فوق البنفسجية والحرارة لتعقيم الأقنعة.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.