مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف تساعد التقنيات الصحية كبار السن في إدارة أمراض القلب؟

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

مع استمرار انتشار التكنولوجيا الصحية المتنقلة في كل مكان، يمكن أن تكون مفيدة لكبار السن المصابين بأمراض القلب، جاء هذا وفقًا لجمعية القلب الأمريكية.

تم إجراء مراجعة منهجية لدراسات كبار السن الذين استخدموا التقنيات الصحية المتنقلة لإدارة أمراض القلب والأوعية الدموية لديهم، وشملت 26 دراسة فحصت التقنيات الصحية المتنقلة للوقاية الثانوية من أمراض القلب والأوعية الدموية بين المشاركين “60 سنة فما فوق”.

وتشير النتائج التي تم التوصل إليها إلى أن التقنيات الصحية، مثل الرسائل النصية وتطبيقات الأجهزة المحمولة والأجهزة القابلة للارتداء ونظام تحديد المواقع العالمي والبلوتوث، يمكن أن تساعد في تعزيز تغييرات سلوك نمط الحياة.

وتكشف الدراسات، المتضمنة في المراجعة، عن أن التدخلات الصحية المتنقلة، خاصة تلك التي تستخدم الرسائل النصية، يمكن أن تحسن السلوكيات الصحية بواسطة: التمارين الرياضية والنظام الغذائي، وكذلك الالتزام بالأدوية.

وقال “إريك شور”؛ المؤلف الرئيسي للبيان العلمي وأستاذ مشارك في صحة البالغين والشيخوخة: “نحن نعلم أن التحكم في ضغط الدم وسكر الدم والكوليسترول هي استراتيجيات وقائية ثانوية أساسية وغالبًا ما تتطلب إدارة الدواء”.

وأضاف ” شور”: “إن تقليل وقت الجلوس وزيادة النشاط البدني والحفاظ على الوزن الأمثل للجسم واعتماد نظام غذائي صحي هي استراتيجيات أخرى مهمة في أسلوب الحياة لتحسين صحة الأفراد المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية. وتلعب الأجهزة والتطبيقات القابلة للارتداء دورًا مهمًا لأنها يمكن أن تساعد الأفراد في تتبع السلوكيات الصحية وعوامل الإصابة بأمراض القلب؛ لتحقيق صحة القلب والأوعية الدموية المثالية”.

– لماذا هذا الأمر مهم؟

نظرًا لكونه السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، فمن الأهمية بمكان إدارة أمراض القلب بشكل فعال واتخاذ خطوات وقائية، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ويُعد التقدم في العمر أحد أكبر عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفقًا لمجلة تطوير أمراض القلب والأوعية الدموية. كما يزداد انتشار مخاوف القلب والأوعية الدموية بين الجنسين من حوالي 40٪ في سن 40-59 إلى حوالي 75٪ في سن 60-79،وما يقرب من 86٪ لمن هم فوق سن 80.

 

– أهمية التكنولوجيا ودروها في الحفاظ على صحة كبار السن:

أصبح من الشائع أن يستخدم كبار السن التكنولوجيا في الرعاية الصحية، والبقاء على اطلاع، والتواصل مع الأصدقاء والعائلة، والترفيه.

وأثناء وباء كورونا أفاد أكثر من 60٪ من كبار السن المؤهلين لبرنامج “Medicare” بأنهم استخدموا التكنولوجيا أكثر من قبل ظهور فيروس كورونا.

ولتلبية احتياجات كبار السن بشكل أفضل؛ يقترح الخبراء أن تصميم التكنولوجيا للجميع ثم إنشاء ميزات التخصيص للمجموعات الفرعية السكانية.

اقرأ أيضًا:

دواء جديد لإبطاء التدهور المعرفي لدى مرضى الزهايمر

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.