مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيف تؤسس غرفة نوم ذكية مريحة وصحية؟

0 2٬947

لا تُعد غرفة النوم المثالية مجرد مكان للراحة والاسترخاء، ولكنها مكان ذكي مصمم لتعزيز الصحة.

توفر التكنولوجيا مجموعة من التحسينات لغرفة النوم، بدءًا من الإضاءة المدمجة وعلاجات النوافذ التي تدعم إيقاعات الساعة البيولوجية للشخص إلى المرايا التي تقلل الميلاتونين، الأمر الذي يعمل على تعزيز الطاقة في الصباح، وعلى الرغم من إمكانية وجود هذه العناصر في جميع أنحاء المنزل، إلا أن غرفة النوم غالبًا ما تكون المكان الذي ستحصل فيه على أفضل النتائج.

على الرغم من أهمية الأشياء الثلاثة التي لها أكبر تأثير في بيولوجيا الناس وصحتهم العامة وهي “الهواء والراحة ودرجة الحرارة”، ولا بد من توفير هذه الأشياء بجميع أنحاء المنزل، إلا أن أهميتها تكون أكبر في غرفة النوم؛ حيث يستريح الناس ويعيدوا تجميع أنفسهم.

إضاءة ذاتية التأقلم

يمكن أن تساعد التكنولوجيا الصحيحة في صنع عادات صحية، مثل الأضواء التي تحاكي الضوء الطبيعي في الخارج، والتي تصبح خافتة في وقت معين لإثارة وقت النوم، وأظهر العلم التأثير الذي يمكن أن يحدثه ذلك في إيقاعنا اليومي؛ حيث يمكن جدولة الأنظمة الذكية لتتناسب مع الضوء المتغير في الطبيعة، مثل أنظمة Ketra Natural Light، التي تم إنشاؤها لتكون قريبة من أشعة الشمس، والنار، وحزم القمر قدر الإمكان، ويمكن التحكم في أنظمة الإضاءة LED لغرفة النوم، أو المنزل بأكمله، من خلال أنظمة Lutron أو Alexa أو باستخدام إعداداتها الخاصة.

جودة الهواء

جعلت جائحة Covid-19 من عملية تنقية الهواء وسيلة راحة مطلوبة جدًا؛ حيث تقلل هذه الأنظمة من الغبار والعفن والبكتيريا والملوثات الأخرى التي قد تقلل من جودة الهواء في المنزل.

ومن الأفضل أن يكون لديك نظام تنقية على مستوى المنزل يستخدم فلاتر HEPA متقدمة؛ للمساعدة في إزالة التلوث والمواد المسببة للحساسية والملوثات المحمولة الأخرى.

وأحد أفضل خيارات فلترة الهواء هو خط دايسون النقي، وهو عبارة عن مروحة تنقية مرطبة نقية على أعلى مستوى + Cool Cryptomic، والتي تبلغ تكلفتها حوالي 900 دولار، وتعمل على أشياء مثل الجسيمات والغازات المحمولة جوًا في الغرفة، بالإضافة إلى مستويات درجة الحرارة والرطوبة.

وأيضًا، يتيح تطبيق Dyson’s Link للمستخدمين الوصول إلى تقارير جودة الهواء، كما يمكن لهم أيضًا التحكم في النظام من التطبيق أو باستخدام الأوامر الصوتية باستخدام Alexa أو Apple’s Siri.

ويُعد جهاز تنقية الهواء الذكي المزود بتقنية Wi-Fi من إل جي سيجنتشر (1700 دولار) خيارًا آخر، وهو يكتشف مستويات الجسيمات المحمولة في الهواء، ويبلغ عنها عبر نظام ضوء مشفر برموز، ويمكن التحكم في النظام أو توصيله بأنظمة منزلية أخرى عبر جهاز ذكي باستخدام تقنية SmartThinQ من LG.

 

وتمت التوصية باستخدام Nest Learning Thermostat، وهو نظام برمجة ذاتية متوافق مع Google Home (200 دولار)، فبعد أسبوع واحد فقط من ضبط الترموستات يدويًا، على سبيل المثال قبل النوم أو في الصباح، سيتم تسجيل هذه التفضيلات وضبط درجة الحرارة لتتوافق. 

وفي الوقت نفسه، يُعتبر Ecobee SmartThermostat نظامًا مشابهًا يتعرف على أنماط درجات الحرارة ويكررها، وهو متوافق مع Alexa Home وApple HomeKit وGoogle Assistant والأنظمة الأخرى، ويبدأ بسعر 250 دولارًا.

أنظمة متكاملة

يتميز نظام HomeWorks الأحدث، الذي يبدأ سعره من حوالي 15000 دولار، بتكنولوجيا التعتيم، وأغطية النوافذ القابلة للتعديل التي يمكن برمجتها لفتحها وإغلاقها في أوقات معينة، ولوحات إضاءة شخصية ولوحات تحكم مخفية، وكلها يمكن تشغيلها من الجهاز الذكي أو عن طريق الأوامر الصوتية.

ويمكن أيضًا دمج النظام مع المصابيح أو التركيبات من Ketra وغيرها من العلامات التجارية للإضاءة.

وأطلقت “ديلوس” شبكة DARWIN Home Wellness Intelligence Network في عام 2018، ويدمج هذا النظام جميع الأنظمة المنزلية، بما في ذلك الإضاءة اليومية وأنظمة مراقبة الهواء والماء وتنقيته والأرضيات المريحة لدعم الموقف، ويمكن مراقبة نظام التعلم الذاتي أو التحكم فيه؛ عبر تطبيق أو جهاز لوحي مثبت في المنزل.

المصدر:

Mansionglobal: Creating a Smart Bedroom for Better Health and Relaxation

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.