مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كيفية وضع بطاريات أكبر داخل جهاز MacBook

55

توصلت Apple إلى طريقة لزيادة سعة بطارية أجهزتها دون الحاجة إلى اعتماد تقنية بطاريات جديدة تمامًا. بدلًا من ذلك  تحتاج فقط إلى تغليف البطاريات الموجودة في غلاف معدني.

كانت بطاريات الكمبيوتر المحمول محصورة في كتلة صلبة موجودة في الجزء الخلفي من الجهاز أسفل الشاشة. في الآونة الأخيرة تم إجراء التبديل لبطاريات الليثيوم بوليمر الموجودة في أكياس مغلفة بالألومنيوم، وهي مفضلة؛ حيث يمكن تصنيعها بأحجام مخصصة لتناسب جميع المساحات المتاحة.

مخططات Apple لتصميم غلاف معدني للبطارية

 

 

 

وفقًا لتقارير 9To5Mac  تقدمت شركة Apple بطلب للحصول على براءة اختراع بعنوان “Metal Can Battery” والتي تحل واحدة من أكبر المشاكل مع بطاريات الأكياس المصفحة.

ويمكن أن تؤدي الحواف المختومة لبطارية الحقيبة إلى زيادة مادة الحقيبة ويمكن أن يكون للحقيبة جهد إيجابي يتطلب عزل السطح الخارجي لها عن الأسطح الموصلة في الجهاز الإلكتروني. لاستيعاب مادة الحقيبة الزائدة وعزل السطح الموصل لبطارية الحقيبة؛ يجب أن تكون بطارية الحقيبة أصغر من المساحة المتوفرة في الجهاز الإلكتروني.

لذا؛ ففي حين أن تصميم الحقيبة يسمح لشركة Apple بتناسب سعة بطارية أكبر بكثير داخل حدود جهاز MacBook ، فلا تزال هناك مساحة ضائعة. الحل، حسب تفاصيل براءة الاختراع، هو استبدال مادة الحقيبة الناعمة بعلبة معدنية صلبة، بهذه الطريقة يمكن أن تكون البطارية الداخلية أكبر لملء المساحة التي كانت تستخدمها المادة الزائدة في السابق. على سبيل المكافأة: يمكن أن يتضاعف الغلاف المعدني أيضًا كعنصر هيكلي في الجهاز؛ ما يمنحه مزيدًا من القوة.

الجانب السلبي الوحيد للتحول إلى غلاف معدني قد يثير قلق شركة Apple وهو الوزن الإضافي. ومع ذلك إذا كان علينا الاختيار بين عمر بطارية ممتد أو جهاز أخف قليلًا فإن معظم الناس سيختارون بطارية أكبر.

 

اقرأ أيضًا:

تسريبات جديدة حول الجهاز اللوحي “Galaxy Tab S7 Lite”

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.