مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

كوريا الجنوبية تطلق غواصة صواريخ باليستية وزنها 3000 طن في عام 2024

16

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

تعمل كوريا الجنوبية على إطلاق غواصة جديدة يبلغ وزنها 3000 طن ويمكنها إطلاق صواريخ باليستية بحلول عام 2024. ويعد هذاالإنجاز هو ثالث إضافة رئيسية محلية الصنع للدولة القوية.

 

– تفاصيل إطلاق غواصة الصواريخ الباليستية الجديدة

انطلق حفل إطلاق الغواصة الجديدة دون حدوث عوائق في حوض بناء السفن التابع لشركة هيونداي للصناعات الثقيلة في مدينة أولسان بالقسم الجنوبي الشرقي من كوريا الجنوبية. وتم تسمية الغواصة الجديدة على اسم ناشط الاستقلال الكوري “شين تشاي هو”.

 

هذه الغواصة الجديدة هي ثالث غواصة من طراز Changbogo-III Batch-I التي طورتها البلاد دون استخدام تقنيات الاستعانة بمصادر خارجية، في مشروع كلف حوالي 2.77 مليار دولار.

 

ويمكن للغواصات الثلاثة الجديدة إطلاق صواريخ باليستية تطلق من الغواصات (SLBMs). وتم إطلاق أول فئة منها في عام 2018، ونشرها في أغسطس. والغواصة الثانية والتي تحمل اسم Ahn Mu، غادرت الميناء في نوفمبر 2020 للاختبارات، وسوف تستقبلها البحرية الكورية العام المقبل.

 

– مواصفات غواصة الصواريخ الباليستية الجديدة

يبلغ عرض الغواصة الجديدة 31.5 قدم (9.6 متر) وطولها 274 قدمًا (83.5 متر)، ويمكن أن تحمل 50 من أفراد الطاقم تحت الماء لمدة 20 يومًا دون أن تطفو على السطح، وفقًا لإدارة برنامج اقتناء الدفاع في البلاد (DAPA)  والتي قالت أيضًا إن الغواصة الجديدة سيتم تسليمها إلى البحرية في عام 2024، بعد عمليات اختبار مكثفة.

 

وقالت البحرية الكورية الجنوبية في بيان: “إن الغواصة لديها قدرة قوية على ردع الاستفزازات؛ حيث يمكن تجهيزها بصواريخ باليستية قصيرة المدى (SLBM) تم إطلاقها في وقت سابق من هذا الشهر”.

 

وأضافت البحرية: “إن حوالي 76 في المائة من أجزاء الغواصة الجديدة يتم إنتاجها محليًا؛ ما يسمح بالصيانة والدعم التكنولوجي الآخر في الوقت المناسب”.

 

– حرب بناء الغواصات تشتعل بين دول العالم

في وقت سابق من شهر سبتمبر الماضي كشفت كوريا الجنوبية عن أول صاروخ من طراز SLBM مصنوع ذاتيًا عندما أعلنت إطلاق غواصة Dosan Ahn Chang-ho التجريبية، والتي مثل الغواصة الجديدة، لديها ستة أنابيب هبوط عمودية يمكنها إطلاق صواريخ SLBM.

بينما تقوم كوريا الشمالية أيضًا بتطوير قدرات صواريخ SLBM، كما كشفت عن مجموعة من الصواريخ البالستية قصيرة المدى (SLBM) في الأشهر الأخيرة.

 

من ناحية أخرى تعمل كوريا الشمالية أيضًا على تطوير غواصة جديدة يعتقد الخبراء أنها قد تكون غواصة يبلغ وزنها 3000 طن ويمكنها أيضًا حمل الصواريخ. لكن المسؤولين شددوا على أن كوريا الشمالية لم تجر حتى الآن اختبارًا ناجحًا لأنظمة الصواريخ هذه.

 

يأتي هذا الخبر بعد أسبوع تقريبًا من إبرام الولايات المتحدة وأستراليا صفقة للأولى لتزويد الأخيرة بغواصات تعمل بالطاقة النووية، ومن الصعب عدم ملاحظة القوة العسكرية المتنامية للصين، التي تسعى إلى زيادة وجودها ونفوذها في الهند.

 

أخيرًا لا يبدو أن الغواصة الكورية الجديدة تعمل بالطاقة النووية (وهو ما يفسر الوقت المحدود تحت الماء)، إلا أنها قد تشهد تحركًا إذا اندلع صراع بين الصين والولايات المتحدة في المنطقة خلال العقد المقبل.

 

المصدر:

South Korea’s New 3,000-Ton Ballistic Missile Submarine Goes Active in 2024

 

اقرأ أيضًا:

إطلاق غواصة فاخرة تحمل 6 أشخاص إلى عمق 3300 قدم

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.