مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“كاوست” تتوصل لجلد صناعي يُغيّر موازين علم الأحياء

توصل فريق من باحثي “كاوست” إلى جلد صناعي من المتوقع أن يقلب موازين الاكتشافات العلمية، والجراحات الطبية فى مجال الجلد الصناعي.

كانت البشرة الاصطناعية موجودة منذ وقت مضى، لكنها الآن أقوى ويمكنها إصلاح نفسها عدة مرات. ويُعد إصلاح الجلد أحد أكثر مجالات الجراحة التجميلية حساسية وإشكالية، ولكن بفضل التقدم الهائل في مجالات  البحث؛ صار باستطاعة للجراحين استخدام منتج يمكنه إصلاح نفسه حتى 5000 مرة.

وأظهر بحث جديد أن استخدام هيدروجيل ومستشعرات نانو صغيرة يمكن الجلد الاصطناعي من أن يمتد 25 مرة على الأقل من حجمه الطبيعي، وعند استخدامه كطرف اصطناعي يمكنه مراقبة ضغط الدم أيضًا.

ويمكنه أيضًا استشعار جسم على بعد ست بوصات، وستُستخدم التكنولوجيا المحيطة بهذا الجلد “الفائق” بشكل أساسي في علم الأحياء.

الجلد “الفائق” حساس ومطاطي، ويعرف أيضًا بالجلد الإلكتروني؛ بسبب مستشعرات النانو المزروعة، وتم تطوير الجلد من قِبل باحثين في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا في المملكة العربية السعودية.

ويمثل هذا البحث اختراقات مهمة في التكنولوجيا الجديدة؛ حيث يمكن القيام بالمزيد عند الحاجة إلى إصلاحات في علم الأحياء.

إقرأ أيضا:

“كاوست” تشارك في بحث دولي حول النفايات البلاستيكية بالمحيطات

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصاديةأضغط هنا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.