مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

في اليوم الثاني لاحتفالية رواد الأعمال.. كيفية دعم الشباب وأنواع المستثمرين

6

 

 

تنظم شركة “سواحل الجزيرة” الإعلامية احتفالية افتراضية عبر منصة “زوم”، بمناسبة الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، خلال الفترة من  21 إلى 24  نوفمبر الجاري، وذلك تحت إشراف الأستاذة الجوهرة العطيشان؛ رئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير مجلة “رواد الأعمال”، وبرعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلطان بن عبد الله آل سعود.

 

وقد شارك في اليوم الثاني من الاحتفالية شخصيات لامعة في مجال تكنولوجيا الأعمال؛ منهم: هادي الشاخوري؛ مدير برامج حاضنة الأعمال في مركز أرامكو لريادة الأعمال “واعد”.

وأعلن “الشاخوري” عن شروط الانضمام إلى برامج حاضنة الأعمال؛ ومنها: وجود نموذج أولي للشركة، وجود شخص متفرغ من فريق العمل، أن يكون الفريق التقني من ضمن الفريق المؤسس، وأن يكون المشروع قابلًا للتوسع والاستثمار، وألا يتجاوز عمره عامين.

 

أنواع المستثمرين

 

وتحدثت مزنة النفیعي؛ مديرة شركة “رياديات”، خلال فعاليات اليوم الثاني، عن أنواع المستثمرين الذين يمكنهم دعم مشاريع رواد ورائدات الأعمال، موضحة أن المشاريع الكبيرة تحتاج إلى جولات استثمارية؛ لتحقيق المزيد من الأرباح والتوسع في السوق.

 

وأوضحت أن هناك وقتًا محددًا للبحث عن مستثمر، مشيرة إلى أنه إذا كانت فكرة رائد الأعمال أو رائدة الأعمال جديدة فيجب أن يعملوا عليها أولًا قبل اللجوء إلى المستثمر؛ حتى لا يعطيه مبلغًا أقل مما يستحقه.

 

التمويل الإسلامي

 

أما الدكتور جون ساندويك؛ رائد التمويل الإسلامي، فأشار إلى أن جذب المستثمر الأجنبي يعمل على دعم رائد الأعمال من أجل الحصول على المزيد من الأموال.

وأوضح أن رواد الأعمال يجب أن يعملوا على تأمين أموالهم، قائلًا: “أريد أن أساعد رواد الأعمال في المملكة لتحقيق المزيد من الأموال؛ وذلك لأن الطريق ما زال طويلًا أمامهم؛ نظرًا لبيئة الأعمال، فعندما نجد رائد أعمال يبدأ مشروعه بحوالي 50 ألف ريال فذلك ليس ثمنًا باهظًا إطلاقًا، لكن يمكننا أن نستقطب المزيد من المستثمرين وفتح آفاق جديدة لهم”.

 

 الدورات التدريبية

 

وقال مشاري الراجح؛ الخبير الاقتصادي وعضو هيئة التدريس في جامعة الملك سعود، إن رواد الأعمال عادة يحتاجون إلى 3 أنواع من الدورات التدريبية، سواء فنية أو تخصصية أو تحفيزية.

ولفت إلى أن الدورات التحفيزية تعمل على نشر ثقافة العمل الحر، بينما الدورات الفنية تخص نموذج العمل، والتخصصية يمكنها أن تساعد رائد الأعمال في مجال ما.

 

 ذات صلة:

 

في اليوم الأول لاحتفالية رواد الأعمال.. أحلام تنتظر التحقيق
الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.