مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة
hoohootube borderlands gif compilation.

فولكس فاجن تستحوذ على 25% من شركة 24M لتأمين مستقبلها الكهربائي

44

أستمع الي المقال


عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

شكلت شركة فولكس فاجن ومجموعة 24M Technologies المطورة للبطاريات، ومقرها كامبريدج بولاية ماساتشوستس الأمريكية، شراكة استراتيجية ستقوم بموجبها فولكس فاجن بتصنيع بطاريات شبه صلبة للسيارات الكهربائية. وقد استحوذت شركة فولكس فاجن بالفعل على حصة 25% من مجموعة 24M Technologies.

تعقيبًا على هذا الأمر قال الدكتور “ستيفين بلاس”؛ رئيس عمليات الاندماج والاستحواذ الجماعية في شركة فولكس فاجن: “يوفر تصنيع البطاريات شبه الصلبة (SemiSolid) إمكانية الحد بشكل كبير من تكاليف رأس المال والتشغيل”.

مجموعة فولكس فاجن تستحوذ على حصة 25٪ لشركة 24M لتامين مستقبلها الكهربائي
مجموعة فولكس فاجن تستحوذ على حصة 25٪ لشركة 24M لتامين مستقبلها الكهربائي

وأضاف “بلاس”: “من خلال شركتنا الفرعية المنشأة حديثًا وشراكتنا الاستراتيجية مع 24M Technologies نركز على البطاريات شبه الصلبة (SemiSolid) للسيارات، ونعتقد أنه يمكننا تطوير عمليات فعالة من حيث التكلفة لتلبية الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية”.

على صعيد متصل ذكر “ناوكي أوتا”؛ الرئيس التنفيذي لمجموعة 24M Technologies: “سوف تساعد شراكتنا التعاونية مع فولكس فاجن بشكل كبير في توسيع النطاق العالمي للبطاريات شبه الصلبة (SemiSolid)، وتساعد في تتبع اعتماد السيارات الكهربائية بسرعة”.

يذكر أن شركة فولكس فاجن عقدت 3 اتفاقات مع 3 شركات مختلفة لتوفير احتياجاتها من المواد الخام اللازمة للانطلاق في صناعة السيارات الكهربائية إلى آفاق جديدة.

هذه الاتفاقيات الثلاثية تضمن لشركة فولكس فاجن السير في خططها الكهربائية بسلاسة ويسر، مع التسريع في خطوط الإنتاج الكهربائية لتصل إلى هدفها النهائي وهو تصنيع 2.2 مليون وحدة سنويًا بحلول 2030.

مجموعة فولكس فاجن تستحوذ على حصة 25٪ لشركة 24M لتامين مستقبلها الكهربائي
مجموعة فولكس فاجن تستحوذ على حصة 25٪ لشركة 24M لتامين مستقبلها الكهربائي

وتُعد هذه الصفقات أيضًا جزءًا من الخطة المستقبلية الاستراتيجية لمجموعة  فولكس فاجن والتوسع في تصنيع البطاريات و التي تقدر تكلفتها بحوالي 30 مليار يورو، ومن ضمنها افتتاح المجموعة لـ 6 مصانع عملاقة جديدة في أوروبا قبل عام 2030.

والهدف من الاتفاقيات الثلاثية هو تزويد فولكس فاجن بإمداد موثوق من الخلايا للحفاظ على استمرارية الإنتاج. ويجب أن تضخ الشراكات ما يكفي من البطاريات الكهربائية التي تحتاجها السيارات، وذلك للتنافس مع شركة تيسلا الرائدة في مجال صناعة السيارات الكهربائية، وهي الشركة التي تستهدف فولكس فاجن منافستها بقوة، حتى إن أحدث نموذج من فولكس فاجن جاء مشابهًا بشكل ملحوظ لتصميم تيسلا، التي تنتج بطارياتها داخليًا منذ عام 2016.

 

المصدر

 

اقرأ أيضًا:

فولكس فاجن تعلن عن عودة سيارة “Amarok” بشكل جديد

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

www.ceritaseks2.com