مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

فضلات البشر تهدد الحياة البحرية.. والسبب الصين

18

 

 

عالم التكنولوجيا      ترجمة

أصدرت شركة Simularity، لتحليل صور الأقمار الصناعية القائمة على الذكاء الاصطناعي، تقريرًا الأسبوع الماضي يفيد بأن مياه الصرف الصحي الخام الناتجة عن  أكثر من 200 سفينة راسية _يُشتبه في أنها سفن صينية_ في بحر الصين الجنوبي تلحق الضرر بالحياة البحرية، وفقًا لـ “رويترز”.

وجمعت الشركة بيانات الأقمار الصناعية البحرية من 14 مايو 2016 إلى 17 يونيو 2021 في المناطق المحيطة بالسفن الراسية العاملة حول جزر سبراتلي المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

وتولت الشركة تحليل تركيزات الكلوروفيل، والتي تقول إنها تشير إلى أن السفن كانت تفرغ النفايات البشرية بكميات كبيرة.

وفي منتدى تم عقده يوم الاثنين قالت ليز دير؛ المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Simularity، “إن النفايات قد تهدد مخزون الأسماك وكذلك الشعاب المرجانية المحلية والنظام البيئي المحيط بها، والنفايات مكثفة للغاية بحيث يمكنك رؤيتها من الفضاء”.

لسوء الحظ فإن مياه الصرف الصحي غير المعالجة هذه تصنع “مناطق ميتة” في قاع المحيط؛ ما يؤدي إلى زيادة نمو الطحالب وتلف الشعاب المرجانية.

وقال ديلفين لورنزانا؛ وزير الدفاع الفلبيني، في بيان له “بينما نؤكد ونتحقق من إلقاء هذه النفايات، نعتبر مثل هذه الأعمال غير المسؤولة، إذا كانت صحيحة، ضارة بشكل خطير بالبيئة البحرية في المنطقة”.

وأضاف “على الرغم من مطالبات  الدول في بحر الصين الجنوبي، يجب أن تكون جميع الدول رعاة مسؤولين عن مواردنا الطبيعية وبيئتنا”.

وفي عام 2016 رفضت المحكمة الدولية في لاهاي مزاعم الصين بالسيادة الإقليمية على أراضٍ في بحر الصين الجنوبي، بما في ذلك جزر سبراتلي، على الرغم من أن الحكومة الصينية قالت لاحقًا إنها رفضت هذا الحكم.

وأشارت مجلة “نيوزويك” إلى رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان بالمثل دراسة Simularity باعتبارها “مزحة كبيرة” خلال مؤتمر صحفي في بكين يوم الخميس الماضي.

إقرأ أيضا:

“الصاروخ الصيني التائه” في طريقه للأرض.. ولا نعلم أين يسقط

 

المصدر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.