مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

شركة يابانية تطور “نظارات ذكية” لتحسين الرؤية

عالم التكنولوجيا    ترجمة            

 

تخيل أنك ترتدي زوجًا من النظارات، وببطء ولكن بثبات تتحسن رؤيتك إلى الأبد. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من قصر النظر أو طول النظر هذا هو الحلم؛ حيث لن يحتاجوا إلى جراحة تصحيحية وتحسين الرؤية، هل هذا ممكن؟

تعتقد شركة “Kubota Pharmaceutical Holdings” اليابانية أن الأمر كذلك؛ إذ ابتكر فريق الشركة جهازًا يمكن ارتداؤه يمكنه تحسين قصر النظر بمجرد وضعه أمام عينيك تمامًا كما تفعل مع النظارات.

يُطلق على النظارات الذكية الجديدة اسم “Kubota Glasses”، ولا تزال حاليًا نموذجًا أوليًا وفي مراحل الاختبار، لكنه أظهر حتى الآن نتائج واعدة.

يحدث قصر النظر عادة عندما تكون القرنية والشبكية في مقلة العين متباعدتين للغاية، ثم يتم منع التركيز المناسب للضوء؛ ما يؤدي إلى عدم وضوح رؤية الأشياء البعيدة.

والهدف الأول لشركة “Kubota Pharmaceutical Holdings “هو البدء في إطلاق نظاراتها “الذكية” في آسيا؛ حيث يعاني عدد كبير من الأشخاص من قصر النظر.

وصرحت الشركة بأن الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 20 عامًا وتحت 96٪ من الكوريين الجنوبيين و95٪ اليابانيين و 87٪ من هونج كونج و85٪ من التايوانيين و82٪ من السنغافوريين، يحتاجون إلى ارتداء نظارات لقصر النظر. وفي العالم ككل، يعاني 2.56 مليار شخص من قصر النظر.

لذلك؛ قد تكون مثل هذه النظارارت الذكية الجديدة موضع ترحيب كبير من قِبل عدد كبير جدًا من الأشخاص.

تعمل النظارات الذكية الجديدة “Kubota Glasses ” من خلال عرض صورة من عدسة الجهاز على شبكية مرتديها لتصحيح الخطأ الانكساري الذي يسبب قصر النظر. وذكرت الشركة أن ارتداء النظارات ما بين 60 و90 دقيقة يوميًا يساعد في تصحيح الرؤية.

ومع ذلك لم يُكتشف بعد عدد الأيام أو الأسابيع أو الأشهر أو السنوات التي يحتاج مرتدوها إلى استخدام الجهاز يوميًا حتى تستمر آثاره، ولم يكشف عن المدة التي تستمر فيها هذه التأثيرات وما إذا كانت دائمة. لكن الشركة تخطط لإجراء المزيد من التجارب السريرية والاختبارات لمعرفة هذه النقاط والمزيد.

وقال “ريو كوبوتا”؛ رئيس الشركة: “إن الفريق بدأ بالفعل تجربة إكلينيكية في الولايات المتحدة تضم 25 شخصًا، وبعد ذلك تعتزم الشركة بيعها (النظارات) أولًا في آسيا، التي تضم نسبة عالية من الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر”.

يذكر أن التجارب السريرية الأولية بدأت في الصيف الماضي، وتبحث الشركة أيضًا في العدسات اللاصقة كطريقة أخرى لتصحيح قصر النظر.

إن تطوير طرق تصحيحية غير جراحية لتحسين الرؤية من شأنه أن يجعل حياة مليارات الأشخاص حول العالم أكثر سهولة وممتعة.

 

اقرأ أيضًا:

جامعة تايلاندية تُحوّل الهواتف الذكية القديمة إلى مجاهر للطلاب

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.