مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

شبكات Cambium Networks تتصدر السباق نحو الشمول الرقمي

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

بدأ سباق الشمول الرقمي في الانطلاق؛ حيث أرسلت جمعية مزودي خدمة الإنترنت اللاسلكية (WISPA) في شهر يونيو الماضي خطابًا إلى رئيسة لجنة الاتصالات الفيدرالية بالنيابة “جيسيكا روزنوورسيل”؛ على أمل أن تتمكن من معالجة الفجوة الرقمية للاتصال بالإنترنت.

وقد صرحت لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) بأن سد الفجوة الرقمية في أمريكا قد يركز على عمليات نشر الألياف، والتي توفر أعلى سرعات النطاق العريض بالإضافة إلى السرعات المتماثلة لكل من المنبع والمصب.

وقالت جمعية (WISPA): “تعمل هذه الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم على بناء شبكات مبتكرة لأكثر من 20 عامًا وتقوم حاليًا بتوصيل سبعة ملايين أمريكي. إننا لسنا بحاجة إلى سرعات نطاق عريض متناظرة لربط جميع الأمريكيين، وبدلًا من ذلك نتطلع إلى خطة “المسار إلى جيجابت”، على أمل أن تنظر لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) في هذا الأمر بجدية في قرارها لجلب النطاق العريض إلى المناطق الريفية”.

– مساهمات شركة Cambium Networks

الشمول الرقمي
الشمول الرقمي

تعقيبًا على هذا الأمر قال “أتول باتناغار”؛ الرئيس والمدير التنفيذي لشركة Cambium Networks: “يقدر مشغلو الشبكات الأداء والموثوقية في عمليات النشر من مراكز المدن الرئيسية إلى القرى النائية في نيبال”.

وتعد شركة Cambium Networks رائدة على مستوى الصناعة وتوفر حلول اتصالات لاسلكية وشبكة Wi-Fi ثابتة تعمل للشركات والمجتمعات والمدن في جميع أنحاء العالم، ويتم نشر الملايين من أجهزة الراديو الخاصة بها حول العالم؛ ما يوفر شبكات مصممة خصيصًا لمقدمي الخدمات، والشركات، وحلول الاتصال الصناعية والحكومية في البيئات الحضرية والضواحي والريفية.

وتتم أيضًا إدارة النسيج اللاسلكي الموحد الذي يمتد عبر معايير وترددات متعددة مركزيًا عبر السحابة.

وفي العقد الماضي وسعت الصناعة اللاسلكية الثابتة دعمها للعديد من الترددات والبروتوكولات الجديدة، والتي من المتوقع أن تنمو أكثر من ضعف سرعة الوصول البصري. وقد ساعدت الشعبية المتزايدة لتكنولوجيا الألياف في توفير الإنتاجية اللازمة للحصول على اتصال عالي السعة لتنزيل مقاطع الفيديو المتدفقة والملفات الكبيرة، مع دعم عمليات تبادل البريد الإلكتروني بسهولة.

وأضاف “باتناغار”: “تسمح الألياف أيضًا بسرعات تحميل عالية؛ بحيث يمكن للمستخدمين تحميل مقاطع الفيديو بسرعة والمشاركة في مؤتمرات الفيديو المتدفقة أثناء إجراء نقل الملفات العادي وأنشطة البريد الإلكتروني”.

ولكن بينما توفر تقنية الألياف الضوئية هذه الإنتاجية العالية فإنها لا يمكن أن تكون في كل مكان.

وأوضح “باتناغار” أيضًا أنه مع البنية التحتية للتكنولوجيا اللاسلكية اليوم يمكن للشبكة اللاسلكية الآن توفير سرعات نقل متعددة الجيجا بت؛ ما يتيح للمستخدمين بث مقاطع الفيديو بشكل موثوق وإجراء مكالمات جماعية بالإضافة إلى نقل الملفات والقيام بالبريد الإلكتروني.

– لماذا تُعد الشبكات الثابتة أمرًا حيويًا تجاه الشمول الرقمي؟

الشمول الرقمي
الشمول الرقمي

توفر الشبكات اللاسلكية الثابتة حلول اتصال ميسورة التكلفة لتوصيل الجهاز الرقمي. ومع ذلك فقد غيّرت جائحة فيروس كورونا بشكل كبير الطريقة التي تعمل بها المدارس في عام 2020 حيث تكيفت بسرعة مع التعلم عن بُعد.

وأوضح “باتناغار” قائلًا: “كشف هذا عن فجوة الواجبات المنزلية للطلاب الذين ليس لديهم اتصال بالإنترنت في المنزل أو لا يتمتعون بإمكانية وصول ضعيفة إلى الإنترنت، والتي شملت أكثر من 20% من الأسر الأمريكية. ويوفر الاتصال فرصًا للأشخاص للعمل بكفاءة من المنزل وأيضًا لدعم التعليم. واستجابت الحكومات الوطنية للوباء ببرامج مختلفة للمساعدة في تمويل التعافي من تأثير فيروس كورونا”.

في نهاية المطاف أدى ذلك إلى قيام الكونجرس بإنشاء صندوق اتصال الطوارئ (ECF) بقيمة 7.2 مليار دولار كجزء من خطة الإنقاذ الأمريكية لعام 2021، لسداد نفقات المعدات والخدمات المستخدمة للوصول إلى الإنترنت خارج المدرسة.

وفي ولاية أركنساس تقوم شركة Aristotle Unified Communications بنشر وصلات ميكروويف مرخصة وأنظمة وصول لاسلكية ثابتة لتوفير وصول إنترنت لاسلكي عريض النطاق يصل إلى 100 ميجا بت في الثانية إلى العديد من المناطق المحرومة.

– جيل الألفية وجيل Z

الشمول الرقمي

غالبًا ما يُنظر إلى الوصول للإنترنت الآن على أنه أداة حيوية مثل الكهرباء أو الماء.

وقال “كريس ديبوي”؛ محلل التكنولوجيا في شركة 650 Group: “أصبح الوصول اللاسلكي الثابت الآن إحدى تقنيات النطاق العريض السائدة، وهو أمر حيوي للنمو الاقتصادي ومعالجة المساواة الرقمية”.

وأشار “ديبوي” إلى أنه في العقد الماضي وسعت الصناعة اللاسلكية الثابتة دعمها للعديد من الترددات والبروتوكولات الجديدة التي تمكن من توسيع القدرات والمسافات. نتيجة هذه الابتكارات هي أنه في السنوات الخمس المقبلة نتوقع أن تنمو شحنات الوحدات اللاسلكية الثابتة بأكثر من ضعف أسرع نظام النطاق العريض التالي: الوصول البصري.

وحاليًا يتضح التزام شركة Cambium Networks من خلال جهازها رقم 10 ملايين، وهو أمر حاسم لمهمتها في توفير الشمول الرقمي لمزودي الخدمة، وقطاعات الاتصال المؤسسي والصناعي والحكومي.

المصدر:

The Race Towards Digital Inclusion Begins With Cambium Networks, With More Than 10 Million Radios Shipped

اقرأ أيضًا:

هل نحتاج إلى شبكات الجيل الخامس لاتصالات إنترنت الأشياء؟

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.