مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

“روبوت” يجري عملية زرع ركبة لبريطاني بنجاح في دبي

أثرت تكنولوجيا الرعاية الطبية  خلال وباء كورونا إيجابيًا في الإمارات ، بدءًا من الذكاء الاصطناعي الذي يمكنه مراقبة المرضى، ومساعدة العلاج المستند إلى البيانات، وصولًا إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد التي توفر أحدث الأطراف الصناعية، وذلك  جنبًا إلى جنب ظهور التطبيب عن بُعد، وتطبيقات الرعاية الصحية،  وخلال السنوات الماضية تطور الإنسان أيضًا كمقدم رعاية في المنطقة.

وفي العام الماضي أدخلت البحرين روبوتات للتحقق من درجة الحرارة وتوصيل الأدوية للمرضى المعزولين، بينما قامت آلة ذكية في الإمارات بإزالة ورم عن جسد أحد المرضى،  ومهدت هذه التطورات الطريق لخطوات مبتكرة، مثل أول إجراء لاستبدال الركبة في دبي بدعم من جراح آلي.

واستخدم الأطباء في المستشفى الأمريكي في دبي هذه التقنية لتقديم  المساعد الطبية الدقيقة  لمغترب بريطاني،  وعاد يقف على قدميه مرة أخرى. وكان النظام الذكي من  الجراح الآلي “ROSA”  قادرًا على التخلص من أي فرصة لخطأ بشري؛ لأنه يمكن أن يقطع العظام بشكل أكثر دقة حتى تقع الركبة في مكانها دون عناء.

وتم تسريع الجراحة أيضًا؛ لأن الأطباء يمكن أن يعملوا على كلتا الركبتين في وقت واحد بدعم من مساعدهم الذكي. وبعد أن تمت موازنة المفصل بشكل فعال بفضل التقنية المتطورة تمكن المريض من الوقوف في اليوم التالي بمساعدة إخصائي العلاج الطبيعي.

وتم نشر تفاصيل العملية مصحوبة بصور تفصيلية أثناء الجراحة عبر التصوير ثلاثي الأبعاد في دبي، واحة الإمارات لعشاق التكنولوجيا والمسافرين، والتي صنعت أيضًا اسمًا لنفسها كمركز للسياحة العلاجية في المنطقة.

 

اقرأ أيضًا:

ابتكار جديد يمنح الأطراف الصناعية نفس ملمس جلد الإنسان

تطوير أطراف صناعية تستخدم أحدث التقنيات العالمية

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقتصادية اضغط هنا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.