مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

روائع معمارية تحدت قوانين الفيزياء والهندسة.. تعرف عليها

عالم التكنولوجيا     ترجمة

 

الهندسة المعمارية هي عبارة عن عملية معقدة تنطوي على استخدام الفن والحرفية، إلى جانب العديد من الحسابات والفهم القوي لمبادئ الفيزياء والهندسة، وفي حين أن كل مبنى وجسر وملعب ونصب تذكاري وأي نوع آخر من الهياكل يجب أن يتوافق مع قيود معينة للمواد والتكنولوجيا فمن الممكن بناء مبانٍ تتحدى القوانين.

وبدءًا من الهرم الأكبر بالجيزة إلى معبد ميناكشي بعمان ومبنى إمباير ستيت بالولايات المتحدة لعبت العلوم الهندسية دورًا مهمًا في توفير التوازن والقوة لكل أعجوبة معمارية، ورغم ذلك هناك بعض المباني الأخرى المثيرة للاهتمام والتي تم بناؤها بذكاء.

 

– روائع معمارية تحدت قوانين الفيزياء والهندسة

 

– Museu do Amanhã

إنه متحف رائع ومركز للعلوم التطبيقية، يقع في ريو دي جانيرو بالبرازيل، وتم بناؤه بهدف تجنب الكوارث المناخية والتدهور البيئي.

وقد صممه المهندس المعماري الكاتالوني “سانتياغو كالاترافا”؛ وهو متحف مجهز بآلاف الألواح الشمسية الكهروضوئية المنقولة ونظام متقدم لجمع مياه الأمطار. ويتطلب طاقة أقل بنسبة 40 في المائة من الهياكل التقليدية، ونظام التبريد به يستخرج المياه العميقة من خليج جوانابارا القريب.

ومع ذلك فإن العناصر الأكثر روعة في الهندسة المعمارية للمتحف هي العمود الفقري الشمسي للمبنى، والذي يتدلى في الهواء باتجاه كل من الأمام والخلف؛ للتكيف مع الظروف البيئية المتغيرة. ويقول “كالاترافا” إنه استوحى فكرة بناء المتحف من نباتات “البروميليا” في حدائق ريو النباتية.

وفي عام 2017 حصل متحف Museu do Amanhã على جائزة أفضل مبنى أخضر مبتكر في مسابقة MIPIM العقارية.

 

– De Rotterdam

من الخارج يبدو كما لو أن الأبراج المختلفة في De Rotterdam غير مرتبة بشكل صحيح وقد تسقط في أي وقت. ومع ذلك فمن الداخل جميع الأبراج الثلاثة للمجمع مترابطة بقوة، وواجهاتها مبنية من الألومنيوم والزجاج خفيف الوزن، والهيكل بأكمله مدعوم بـ 1100 عمود ضخم مصنوع من الخرسانة.

وتم تصميم الهيكل بواسطة “ريم كولهاس” من شركة الهندسة المعمارية (Office for Metropolitan Architecture :OMA)، وصُمم المجمع بحيث تبدو الأبراج منفصلة ثم تندمج مع مرور المشاهدين.

 

– Timmelsjoch Experience Pass Museum

يقع متحف Timmelsjoch Experience Pass Museum، الذي يشبه العارضة المعلقة، في ممر جبلي مرتفع في المنطقة الحدودية الواقعة بين النمسا وإيطاليا.

ومن جهة يقع الممر على الحافة الصخرية لطريق جبال الألب المرتفع Timmelsjoch الذي يربط بين منطقتي الجنوب والشمال بولاية تيرول النمساوية، وعلى الجانب الآخر يتميز المتحف بامتداد ناتئ يبلغ طوله 16 مترًا، وبفضله يكون مدخل المتحف في النمسا والنافذة البانورامية المقابلة في إيطاليا.

ويقع متحف Timmelsjoch Experience Pass Museum على ارتفاع أكثر من 2500 متر من مستوى سطح البحر، وقد تم الانتهاء منه في عام 2010، وتم بناؤه للاحتفال بالذكرى الخمسين لطريق Timmelsjoch Alpine الذي يربط بين إيطاليا والنمسا.

وتم تصميم المتحف من قبِل المهندس المعماري في جنوب “تيرول فيرنر تشول” وهو يشبه من الخارج صخرة، بينما من الداخل يشبه كهفًا جليديًا.

 

– برج رينييه

يقف برج رينييه على قاعدة خرسانية ضيقة، في مدينة سياتل بواشنطن، ويبدو وكأنه ناطحة سحاب مقلوبة ويطلق عليه أيضًا اسم “مبنى بيفر” بين السكان المحليين؛ لتشابهه مع شجرة قُضمت في قاعدتها.

تم تشييد البرج في عام 1977 وصممه المهندس المعماري “مينورو ياماساكي”؛ وهو يقع على قاعدة خرسانية منحنية بارتفاع أحد عشر طابقًا (121 قدمًا).

وفي وقت البناء كانت هناك مخاوف بشأن قوة ومرونة التصميم، ولكن تم اختبار الخرسانة المسلحة مسبقًا من قِبل المهندسين وأثبتت قوتها.

 

– Rolling Bridge

يقع Rolling Bridge فوق قناة جراند يونيون في بادينجتون باسين بلندن، ويستخدم الجسر حركة هيدروليكية لتوسيع وسحب أقسامه الثمانية.

تم إنشاء مفهوم Rolling Bridge من قِبل شركة Heatherwick Studio البريطانية الشهيرة، وقد تم بناء هذا الجسر الذي يبلغ طوله 12 مترًا باستخدام مشغلات هيدروليكية وإطارات فولاذية.

 

– قاعة استماع تنريف

تقع هذه القاعة المهيبة بجزيرة تنريفي كبرى جزر الكناري، وتشتهر بين طلاب الهندسة المعمارية بتصميمها غير العادي لسقفها المقوس الذي يبدو وكأنه نصف هلال عند مشاهدته من بعيد أثناء الليل، وقد صممها “سانتياغو كالاترافا”؛ نفس المهندس المعماري الذي صمم متحف Museu do Amanhã.

ويحتوي السقف المقوس، الذي يشبه أيضًا موجة كبيرة من الخرسانة، على جزأين مخروطيّ الشكل يتقاطعان في المركز، ويتم دعمه بواسطة الأطراف الخرسانية المدببة. ونظرًا لتصميمها الذي يتحدى الجاذبية وجاذبيتها المعمارية الفريدة يُطلق على قاعة استماع تنريف أفضل هيكل مبنٍ في جزر الكناري.

 

 

المصدر:

Architectural Marvels That Seem to Defy the Laws of Science

 

اقرأ أيضًا:

ابتكار خلايا شمسية تُحوّل المباني لمحطات طاقة بكفاءة 80%

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.