مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

رصد سحابة من الغاز في الفضاء أكبر من مجرة درب التبانة

31

عالم التكنولوجيا     ترجمة 

 

كشفت دراسة حديثة عن وجود سحابة معزولة بالفضاء السحيق في بقعة غير عادية من الكون، وهي أكبر من مجرة ​​درب التبانة، وتبلغ كتلة السحابة، التي تتكون من الغاز، مايعادل 10 مليارات شمس وتتراوح درجة حرارتها ما بين 10000 و10 ملايين كلفن، وتقع في منطقة أبيل 1367عند مجموعة مجرات تبعد حوالي 330 مليون سنة ضوئية عن الأرض في كوكبة “الأسد”.

وتوصل الباحثون إلى رصد هذه السحابة من خلال استخدام بعثة الأشعة السينية متعددة المرآة التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية.

وقال الدكتور “مينج صن”؛ أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، والأستاذ المساعد في الفيزياء بجامعة ألاباما هانتسفيل، في بيان: “هذا اكتشاف مثير ومدهش أيضًا، إنه يوضح أن المفاجآت الجديدة موجودة دائمًا في علم الفلك، باعتباره أقدم العلوم الطبيعية”.

والمثير للاهتمام أن هذه السحابة أكثر غرابة عند مقارنتها ببقية “مجموعة مجرات الأسد” Abell 1367، والتي تحتوي على ما يقرب من 70 مجرة​​ متجمعة معًا. ومع ذلك فإن السحابة ليست مرتبطة بأي مجرة​​، كما أوضح الدكتور “صن”، لكنها جاءت على الأرجح من جزء مجري بعيد وغير معروف.

وتشير التقديرات إلى بقاء السحابة على قيد الحياة لمئات الملايين من السنين بعد مغادرتها المجرة، وهو الأمر الذي يثير حيرة الخبراء في الوقت الحالي.

ويقول الدكتور “صن”: “هذا العمر المثير للدهشة غير مفهوم جيدًا، ولكن قد يكون له علاقة بالمجال المغناطيسي في السحابة”.

جدير بالذكر أن الباحثين يحتاجون إلى إجراء دراسة إضافية لمعرفة سبب قدرة السحابة وغيرها من الأشياء المشابهة لها على إعطاء نظرة جديدة للوسائط بين النجمية، بالإضافة إلى مدى الاضطراب الذي تتعرض له وكيفية توصيل الحرارة.

المصدر:

 Single cloud of gas that is BIGGER than the Milky Way and has 10 billion times the mass of the sun has been discovered in a ‘no man’s land’ for galaxies

 

اقرأ أيضًا:

اكتشاف أكبر مذنب على الإطلاق.. اعرف التفاصيل

 

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.