مجلة عالم التكنولوجيا
مجلة تكنولوجية شاملة

دراسة: “التأثير الإيجابي” يقلل من معدل تدهور الذاكرة

0 43

يتمني جميع البشر أن تدوم بعض الذكريات مدى الحياة، لكن العديد من العوامل الجسدية والعاطفية يمكن أن تؤثر سلبًا في قدرتنا على الاحتفاظ بالمعلومات طوال الحياة،

ووجدت دراسة جديدة، نُشرت في مجلة ” Psychological Science”، أن الأشخاص الذين يشعرون بالسعادة والبهجة -ما يسميه علماء النفس “التأثير الإيجابي”- أقل عرضة لتراجع مستوى الذاكرة مع تقدمهم في العمر. وتضيف هذه النتيجة إلى مجموعة متزايدة من الأبحاث حول دور “التأثير الإيجابي” في أمراض الشيخوخة.

دراسة: "التأثير الإيجابي" يقلل من ضعف مستوي الذاكرة
دراسة: “التأثير الإيجابي” يقلل من ضعف مستوي الذاكرة

وحلل فريق من الباحثين بيانات 991 من البالغين الأمريكيين في منتصف العمر وكبار السن الذين شاركوا في دراسة وطنية أجريت في ثلاث فترات زمنية: بين 1995 و1996، 2004 و2006، 2013 و2014.

وفي كل تقييم أبلغ المشاركون عن مجموعة من المشاعر الإيجابية التي مروا بها خلال الثلاثين يومًا الماضية. في التقييمين الأخيرين، أكمل المشاركون أيضًا اختبارات أداء الذاكرة، وتتألف هذه الاختبارات من استدعاء الكلمات مباشرة بعد عرضها ومرة أخرى بعد 15 دقيقة.
وفحص الباحثون العلاقة بين التأثير الإيجابي وتدهور مستوي الذاكرة، مع مراعاة العمر والجنس والتعليم والاكتئاب والتأثير السلبي والسعادة.

قالت “كلوديا هاس”؛ الأستاذة المساعدة في جامعة نورث وسترن وكبيرة المؤلفين في الورقة البحثية: “أظهرت النتائج التي توصلنا إليها أن مستوى الذاكرة يتراجع مع تقدم العمر”.

وأضافت “إميلي هيتنر”؛ الحاصلة على درجة الدكتوراه العلمية من جامعة نورث وسترن والمؤلفة الرئيسية للورقة البحثية: “مع ذلك، كان الأفراد الذين لديهم مستويات أعلى من التأثير الإيجابي يعانون من انخفاض حاد في الذاكرة على مدار عقد تقريبًا”.

جدير بالذكر أن مجالات البحث المستقبلي قد تتناول المسارات التي يمكن أن تربط “التأثير الإيجابي” والذاكرة، مثل الصحة البدنية أو العلاقات الاجتماعية.

دراسة: "التأثير الإيجابي" يقلل من معدل تدهور الذاكرة
دراسة: “التأثير الإيجابي” يقلل من معدل تدهور الذاكرة

إقرأ أيضا:

ما هو سبب تراجع الدافع للتعلم مع تقدم العمر؟

 

المصدر

 Sciencedaily: Positive outlook predicts less memory decline

:

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.